إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الرياضة / الأولمبياد / موسكو – اللجنة الأولمبية الدولية تقرر عدم إيقاف روسيا كليا عن المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو
ريو 2016
ريو 2016

موسكو – اللجنة الأولمبية الدولية تقرر عدم إيقاف روسيا كليا عن المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو

موسكو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

“ريو، ها نحن قادمون!”، هكذا جاء أحد عناوين الصحف في موسكو ، إذ نحت روسيا ردود الفعل العالمية جانبا واحتفلت بقرار اللجنة الأولمبية الدولية الذي يقضي بعدم إيقاف روسيا بشكل كلي عن المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة بريو دي جانيرو، رغم قضية المنشطات التي تواجهها في الوقت الحالي.

واتسم الإعلام الروسي بالوضوح في تقديم الشكر لصاحب القرار، وهو الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، إذ نشرت صحيفة “موسكوفسكي كومسومولتس” واسعة الانتشار عنوانًا آخر ذكرت فيه “باخ يقول، لنمض قُدمًا!”.

وبعد يوم واحد من قرار اللجنة الأولمبية الدولية  قلل الإعلام الروسي بشكل كبير من شأن الاتهامات التي تواجهها روسيا والتي تتعلق بانتهاك قواعد المنشطات من خلال تطبيق برنامج ممنهج ومدعوم من قبل الدولة، بل وباتت تتساءل “برنامج منشطات تديره الدولة!، أين؟.”

وركزت وسائل الإعلام على الشعور بالنجاح رغم كل العقبات التي واجهت مشاركة روسيا في الأولمبياد المقرر في آب/أغسطس المقبل.

وقال ألكسندر جوكوف رئيس اللجنة الأولمبية الروسية “اللاعبون سيسافرون يوم الخميس ” ، وأشار إلى أن توماس باخ تعرض لضغوط كبيرة في الأسابيع الأخيرة من أجل إيقاف روسيا “لكنه قاوم”، وواصل جوكوف الإشادة برئيس اللجنة الأولمبية الدولية.

ومع ذلك، جرى التعامل مع القرار بمنظور مختلف على المستوى الدولي، إذ واجه باخ انتقادات بسبب قيامه بتوزيع المسؤولية، فقد قرر منح الاتحادات الرياضية الروسية الحق في استبعاد الرياضيين المتورطين في مخالفات المنشطات.

ووصف وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو المعايير المحددة بأنها “صعبة للغاية” لكنه لا يزال واثقا من أن “أغلب الرياضيين الروس سيشاركون في أولمبياد ريو.”

وكثيرا ما تكهنت وسائل الإعلام الروسية بوجود علاقة صداقة قوية بين باخ والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إذ إن أي شخصية أخرى في عالم الرياضة لا تتمتع بنفس درجة التواصل مع بوتين.

وأثبت بوتين، رئيس المخابرات الروسية السابق من جديد أنه يمكن وصفه بـ”الداهية”، حسب تعليق بثته محطة “إيخو موسكفي” الإذاعية الروسية والتي أضافت “لقد نجح الكرملين في إظهار قضية المنشطات الشاملة وكأنها قضية حالات فردية.”

وقال موتكو إنه لم يكن هناك أي برنامج منشطات تديره الدولة في أولمبياد سوتشي 2014 الشتوي الذي استضافته روسيا ، وأضاف أنه كان هناك حالات فردية فقط.

ولا يرى سوى القليلين أن اللجنة الجديدة لمكافحة المنشطات ستضمن نزاهة المنافسة من قبل الرياضيين الروس، إذ إن رئيس اللجنة فيتالي سميرنوف 81/ عامًا/ يبدو موظفًا سوفيتيًا سابقًا أكثر منه مسؤولًا ضامنًا للمكاشفة .

وينصب التركيز بشكل كبير في روسيا حاليًا على مصير يوليا ستيبانوفا، عداءة المسافات المتوسطة الروسية التي أوقفت من قبلُ بسبب المنشطات ثم أبلغت عن وجود برنامج ممنهج لتعاطي المنشطات في بلادها.

وفجرت اللجنة الأولمبية الدولية مفاجأة بإقصاء ستيبانوفا من أولمبياد ريو بدعوى أنها “لا تفي بالمتطلبات الأخلاقية التي تؤهل الرياضي للمشاركة في الأولمبياد.”

وتواجه ستيبانوفا، التي تقيم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ أعوام وكان من المفترض مشاركتها في الأولمبياد كرياضية مستقلة، انتقادات حادة في روسيا.

وأعلن الاتحاد الروسي للمصارعة اليوم الثلاثاء أنه بدأ عملية التحقق من استيفاء مصارعيه للمعايير المحددة للمشاركة بدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو دي جانيرو.

وقال نيناد لالوفيتش رئيس لاتحاد في بيان إن الاتحاد طلب المزيد من المعلومات عن المصارعين الروس الذين ارتبطت أسماؤهم بنتائج إيجابية للتحاليل جرى التستر عليها إثر اختبارات الكشف عن المنشطات، حسب ما جاء في التقرير الصادر قبل أيام عن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا).

وتضم قائمة المصارعين الروس المتأهلين للأولمبياد 12 مصارعًا وخمس مصارعات ولكن قائمة اختبارات المنشطات بالاتحاد الروسي لعام 2016 ضمت مصارعة واحدة فقط و12 مصارعًا.

وقال لالوفيتش إن جميع المصارعين الروس المتأهلين لأولمبياد ريو خضعوا لاختبارات المنشطات أربع مرات في مختبرات خارج روسيا، كما جرى تكليف شركة سويدية بإجراء اختبارات عشوائية في روسيا على أن يجرى فحص العينات في مختبر كولونيا بألمانيا.

يذكر أن المصارعين الروس أحرزوا 11 ميدالية في أولمبياد لندن 2012 كما تجدر الإشارة إلى أن اللجنة التنفيذية للاتحاد العالمي للمصارعة تضم عضوين مؤثرين من روسيا هما ميخائيل مامياشفيلي وناتاليا ياريغوينا.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن الكرملين اليوم الثلاثاء أن الرئيس فلاديمير بوتين سيلتقي الفريق الأولمبي الروسي غدا الأربعاء قبل سفره إلى ريو دي جانيرو.

وكان الاجتماع مقررا في البداية يوم 22 يوليو تموز لكن تم تأجيله وسط فضيحة منشطات أوقف بسببها الاتحاد الروسي لألعاب القوى عن المشاركة في الاولمبياد إضافة لمتسابقين من رياضات أخرى.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دورة الألعاب الأولمبية 2016 في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية

البرازيل – إنطلاق فعاليات دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو البرازيلية

ريو دي جانيرو – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: