إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون دولية / قبرص – مفاوضات بين الشطرين الشمالي والجنوبي لايجاد حل فيدرالي لجزيرة قبرص
جزيرة قبرص
جزيرة قبرص

قبرص – مفاوضات بين الشطرين الشمالي والجنوبي لايجاد حل فيدرالي لجزيرة قبرص

نيقوسيا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال رئيس جمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقينجي، إنه أبلغ نظيره الرومي بأن المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة تشكل فرصة أخيرة على طريق إيجاد “حل فيدرالي” للأزمة القبرصية وسط البحر الابيض المتوسط .
جاء ذلك في تصريح صحفي، أدلى به أقينجي، عقب اجتماعٍ، اليوم الثلاثاء 26 تموز – يوليو 2016، عقده في المنطقة العازلة بين شطري الجزيرة، مع الزعيم القبرصي الرومي نيكوس اناستاسيادس، ومشاركة المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في قبرص اسبن بارث ايدي، في إطار المفاوضات الشاملة التي ترعاها الأمم المتحدة. 

خريطة جزيرة قبرص : الشطر التركي الشمالي والشطر الجنوبي اليوناني

خريطة جزيرة قبرص : الشطر التركي الشمالي والشطر الجنوبي اليوناني

وأضاف أقينجي، إن بلاده ترغب بالتوصل إلى اتفاق شامل حول القضية القبرصية، خلال العام 2016، مشددًا على أنه لا يزال من الممكن تحقيق هذا الهدف. 
وأوضح الرئيس القبرصي التركي، أن الاجتماع الذي أجراه اليوم مع الزعيم الرومي كان “مفيدًا”، وأنهما اتفقا على عقد اجتماعٍ آخر يوم الجمعة المقبل، من أجل إجراء محادثات في مواضيع تتعلق بالأمن ووحدة الشطرين.
وتعاني جزيرة قبرص من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال ( قبرص الشمالية – التركية ) ، ورومي في الجنوب( قبرص الجنوبية – اليونانية ) ، منذ عام 1974، وفي عام 2004 رفض القبارصة الروم خطة الأمم المتحدة لتوحيد الجزيرة المقسمة.

خريطة جزيرة قبرص بشطريها الشمالي والجنوبي

خريطة جزيرة قبرص بشطريها الشمالي والجنوبي

وسبق أن تبنى زعيم جمهورية شمال قبرص التركية السابق، درويش أر أوغلو، ونظيره الجنوبي، اناستاسيادس، في 11 فبراير/ شباط 2014 “إعلانًا مشتركًا”، يمهّد لاستئناف المفاوضات، التي تدعمها الأمم المتحدة لتسوية القضية القبرصية، بعد توقف الجولة الأخيرة في مارس/آذار 2011، عقب الإخفاق في الاتفاق بشأن عدة قضايا، بينها تقاسم السلطة، وحقوق الممتلكات والأراضي.
يذكر أن أنقرة قامت بحملة عسكرية في قبرص في 20 تموز/ يوليو عام 1974، بعد أن شهدت الجزيرة انقلابًا عسكريًا قاده “نيكوس سامبسون”، على الرئيس القبرصي “مكاريوس” في 15 من الشهر ذاته، بدعم من المجلس العسكري الحاكم في اليونان، وبعد فترة من استهداف المجموعات المسلحة الرومية لسكان الجزيرة من الأتراك، بدءًا من مطلع عام 1963 حتى عام 1974.
وانتهت الحملة في 22 تموز – يوليو بوقف لإطلاق النار، وأطلق الجيش التركي عملية عسكرية ثانية في قبرص، في 14 أغسطس/ آب 1974، نجحت في تحقيق أهدافها، حيث أبرمت اتفاقية تبادل للأسرى بين الجانبين، في 16 سبتمبر/ أيلول 1974، وتم تأسيس “دولة قبرص التركية الاتحادية”، في الشطر الشمالي من جزيرة قبرص .

وفي 15 نوفمبر/ تشرين ثان 1983، أصبح اسم الدولة “جمهورية شمال قبرص التركية”.

خريطة جزيرة قبرص

خريطة جزيرة قبرص

من جهة ثانية ، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الثلاثاء (26 تموز  2016)، تعيين اللواء الركن محمد همايون كبير (من بنغلاديش) قائدا لقوة حفظ السلام للأمم المتحدة في جزيرة قبرص (يونفيسيب).
وقال نائب الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك إن “القائد الجديد سيخلف اللواء كريستين لوند (من النرويج) والتي ستنتهي فترة ولايتها في 29 يوليو/تموز الجاري”.
وأضاف المسؤول الأممي إن “بان كي مون أعرب عن تقديره للواء كريستين لوند باعتبارها أول أمرأه تتولى قيادة قوة (يونفيسيب) حيث قدمت إسهامات كبيرة في جهود الأمم المتحدة في الجزيرة القبرصية”.
وأنشأت قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في قبرص في عام 1964 لوقف القتال بين القبارصة الأتراك اليونانيين. وبعد عمليات القتال التي جرت في 1974، تم توسيع مسؤوليات البعثة، وما زالت القوة في الجزيرة للإشراف على خطوط وقف إطلاق النار والبقاء في المنطقة العازلة والقيام بأنشطة إنسانية.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حلف شمال الأطلسي (ناتو)

بروكسل – الناتو ينشر قوات عسكرية إضافية على حدود روسيا

أوسلو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: