إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / نواكشوط – إنطلاق القمة العربية أل 27 في موريتانيا
القمة العربية أل 27 في نواكشوط بموريتانيا
القمة العربية أل 27 في نواكشوط بموريتانيا

نواكشوط – إنطلاق القمة العربية أل 27 في موريتانيا

 نواكشوط – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  

 تنطلق، اليوم الإثنين 25 تموز 2016 ، في العاصمة الموريتانية نواكشوط، الدورة العادية الـ27 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، تحت شعار “قمة الأمل”.

وتناقش القمة العربية، خلال يومين، 16 بندا، تتضمن القضية الفلسطينية، والصراع العربي – الإسرائيلي، وتفعيل مبادرة السلام العربية، ومتابعة تطورات (القدس، الاستيطان، الجدار، الانتفاضة، اللاجئون، الأونروا، التنمية)، ودعم موازنة دولة فلسطين، وصمود الشعب الفلسطيني، والجولان العربي السوري المحتل، والتضامن مع لبنان ودعمه.

ويشمل جدول أعمال القمة، تقرير رئاسة القمة عن نشاط هيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات الصادرة عن قمة شرم الشيخ 2015م، إلى جانب تقرير الأمين العام عن العمل العربي المشترك.

خريطة الوطن العربي

خريطة الوطن العربي

وستناقش القمة أيضا تطورات الأزمة السورية والأوضاع في ليبيا واليمن، ودعم الصومال والسلام والتنمية في السودان، بالإضافة إلى العلاقات مع إيران، وتطوير جامعة الدول العربية، وصيانة الأمن القومي العربي، ومكافحة الإرهاب، وتحديد موعد ومكان عقد الدورة العادية الثامنة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة.

وسيبحث القادة العرب، مشاريع القرارات المرفوعة من المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري، والتي تشمل سبعة بنود أساسية، تتضمن تقرير الأمين العام، وورقة عمل حول دمج القمة العربية التنموية الاقتصادية مع القمة العربية العادية، وتطورات الاتحاد الجمركي العربي، وخطة التنمية المستدامة 2030م، وآلية تنفيذ مبادرة الرئيس السوداني الخاصة بالاستثمار الزراعي العربي في السودان لتحقيق الأمن الغذائي العربي.

وتأتي القمة العربية الـ27 في ظل ظروف وتطورات كبيرة تمر بها المنطقة والعالم وفي ظل تجاذب وصراعات تشهدها المنطقة والعالم من بينها الحرب على الإرهاب والأوضاع في سوريا والعراق واليمن وغيرها من الأمور التي سيستعرضها القادة العرب خلال قمتهم.
وتأتي استضافة موريتانيا لأعمال مؤتمر القمة العربية للمرة الأولى في تاريخها بعد أن أعلنت المغرب اعتذارها عن عدم استضافتها بسبب ما اعتبرته “عدم توفر ظروف موضوعية لعقد قمة عربية ناجحة”.

وتفصيلا ، تستضيف العاصمة الموريتانية نواكشوط ، اليوم الاثنين 25 تموز 2016 ، الدورة العادية السابعة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، تحت شعار “قمة الأمل”.

وذكرت وكالات أنباء عربية مطلعة ، أن القمة العربية تنعقد في ظل ظروف وتحديات كبيرة وعميقة تواجهها المنطقة العربية تستدعي تضافر وتكاتف الدول العربية لمواجهتها.

خريطة الوطن العربي

خريطة الوطن العربي

وسيناقش الزعماء العرب، خلال يومين، 16 بندا، تتضمن تقرير رئاسة القمة عن نشاط هيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات الصادرة عن قمة شرم الشيخ 2015م، بجانب تقرير الأمين العام عن العمل العربي المشترك.

وتشمل بنود جدول أعمال القمة، القضايا التقليدية كالقضية الفلسطينية، والصراع العربي – الإسرائيلي، وتفعيل مبادرة السلام العربية، ومتابعة تطورات (القدس، الاستيطان، الجدار، الانتفاضة، اللاجئون، الأونروا، التنمية)، ودعم موازنة دولة فلسطين، وصمود الشعب الفلسطيني، والجولان العربي السوري المحتل، والتضامن مع لبنان ودعمه.

وستناقش القمة أيضا تطورات الأزمة السورية والأوضاع في ليبيا واليمن، ودعم الصومال والسلام والتنمية في السودان، بالإضافة إلى العلاقات مع إيران، وتطوير جامعة الدول العربية، وصيانة الأمن القومي العربي، ومكافحة الإرهاب، وتحديد موعد ومكان عقد الدورة العادية الثامنة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة.

وسيبحث القادة العرب، الذين بدأوا اليوم الأحد التوافد إلى نواكشوط، مشاريع القرارات المرفوعة من المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري، والتي تشمل سبعة بنود أساسية، تتضمن تقرير الأمين العام، وورقة عمل حول دمج القمة العربية التنموية الاقتصادية مع القمة العربية العادية، وتطورات الاتحاد الجمركي العربي، وخطة التنمية المستدامة 2030م، وآلية تنفيذ مبادرة الرئيس السوداني الخاصة بالاستثمار الزراعي العربي في السودان لتحقيق الأمن الغذائي العربي.

كما تتضمن مشاريع قرارات المجلس الاقتصادي المرفوعة للقمة، الاستراتيجية العربية للبحث العلمي والتقني والابتكار، وقرار مجلس وزراء الصحة العرب بشأن مشروع إنشاء المركز العربي للأبحاث الطبية والعملية، ومشروع إنشاء المركز العربي للتعاون والبحوث حول فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

وينتظر أن تتمخض القمة عن (إعلان نواكشوط) الذي أكد الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط أنه “إعلان سياسي واقتصادي تم التوافق عليه بين الأمانة العامة للجامعة العربية والجانب الموريتاني، وسيعرض على الزعماء العرب لإقراره”.

خريطة الوطن العربي

خريطة الوطن العربي

وتنطلق القمة العربية العادية السابعة والعشرون في العاصمة الموريتانية نواكشوط برئاسة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة.

ونقلت وسائل اعلام عربية ، مشروع إعلان نواكشوط الذى سيصدره القادة العرب في ختام أعمال قمتهم. ويؤكد القادة العرب في مشروع البيان التمسك بالمبادئ والأهداف الواردة في ميثاق الجامعة العربية والمعاهدات والبروتوكولات اللاحقة عليها واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على وحدة البلدان العربية وسلامة أراضيها.

كما يؤكد الإعلان مركزية القضية الفلسطينية في العمل العربي المشترك. وسيرحب القادة، في هذا السياق بالمبادرة الفرنسية الداعية إلى عقد مؤتمر دولي للسلام يمهد له بوقف جميع الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية.

كما سيدعو القادة الأطراف الليبية إلى السعي الحثيث لاستكمال بناء الدولة من جديد والتصدي للجماعات الإرهابية. كما يناشد الفرقاء في اليمن إلى تغليب منطق الحوار والعمل على الخروج من مسار الكويت بنتائج إيجابية تعيد لليمن أمنه واستقراره ووحدة أراضيه في أقرب وقت. ومن المقرر أن يعرب القادة عن أملهم في أن يتوصل الأشقاء في سورية إلى حل سياسي يعتمد مقومات الحفاظ على وحدة سورية ويصون استقلالها وكرامة شعبها. كما سيعلن القادة دعمهم للعراق في الحفاظ على وحدته وسلامة أراضيه ومساندته في مواجهته للجماعات الإرهابية وتحرير أراضيه من تنظيم داعش .

خريطة الوطن العربي

خريطة الوطن العربي

وعلى صعيد متصل، نفت مصادر عربية في نواكشوط بروز أي خلافات عربية بشأن مشروع القرار الخاص بإنشاء القوة العربية المشتركة خلال المناقشات التي جرت بشأنه خاصة في أثناء الاجتماع التحضيري للقمة على مستوى المندوبين الدائمين وكبار المسؤولين الأربعاء الماضي.

وأكدت أن هذا البند لم يناقش من الأساس وإنما أحيل إلى وزراء الخارجية الذين أحالوه بدورهم إلى القادة في قمتهم اليوم، مشيرة إلى أن مشروع القرار الجديد يدعو إلى تطبيق قرار قمة شرم الشيخ في هذا الشأن لاسيما أنه تم إعداد البروتوكول التنفيذي للقوة من قبل رؤساء أركان الجيوش العربية خلال اجتماعين عقدوهما بالقاهرة في شهري أبريل وحزيران/يونيو من العام الماضي.

من جهة ثانية ، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداد موسكو للتعاون مع جامعة الدول العربية في تعزيز الأمن الإقليمي ومحاربة الإرهاب، وذلك على خلفية تصعيد الوضع في المنطقة بقدر كبير.

وفي رسالة بعث بها إلى زعماء الدول العربية بمناسبة انطلاق أعمال القمة العربية في نواكشوط ، اليوم الاثنين 25 يوليو/تموز 2016 ، دعا بوتين الدول العربية إلى محاربة الإرهاب بموازاة تضافر الجهود لتسوية الأزمات في سوريا والعراق وليبيا واليمن والنقاط الساخنة الأخرى.

وأردف الرئيس الروسي قائلا: “إن روسيا مستعدة لاتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لتعزيز تعاونها مع جامعة الدول العربية في ضمان الأمن الإقليمي، ولا سيما في محاربة الإرهاب. ونحن ننطلق من أن التصدي لهذا الشر يجب أن يجري بموازاة جهود مشتركة تستهدف تحقيق التسوية السياسية للأزمات في سوريا والعراق وليبيا واليمن والنقاط الساخنة الأخرى، اعتمادا على مبادئ احترام السيادة وسلامة أراضي كافة الدول، وعن طريق الحوار الشامل وجهود البحث عن الوفاق الوطني”.

ولفت الرئيس إلى أن جدول أعمال القمة العربية حافل للغاية هذا العام، مشيرا إلى تصعيد الوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بقدر كبير، وإضعاف مؤسسات الدول في عدد من البلدان، بالإضافة إلى تنامي الصعوبات الاجتماعية والاقتصادية وتفشي ظاهرتي التطرف والرهاب الطائفي.

وأوضح: “يجعل كل ذلك الدور البناء الذي تلعبه جامعة الدول العربية أمرا أكثر إلحاحا، بصفتها آلية مهمة للحوار متعدد الأطراف واتخاذ القرارات”.

كما أكد بوتين أن موسكو تنوي مواصلة مساهمتها في حل القضية الفلسطينية، وذلك في إطار القنوات الثنائية وبمختلف الصيغ متعددة الأطراف.

واستطرد أن موسكو تعتبر الوضع الراهن في فلسطين غير مقبول، وتدعو إلى توفير الظروف لإعادة إطلاق عملية المفاوضات بأقرب وقت، لتصل إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة ومترابطة الأراضي عاصمتها القدس الشرقية، وتعيش بسلام مع جيرانها.

خريطة الوطن العربي

خريطة الوطن العربي

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة مصر

القاهرة – “ثورة الغلابة ” ضد النظام المصري بزعامة السيسي

القاهرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: