إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / البلديات الفلسطينية / فلسطين – ميثاق الشرف الانتخابي بين الأحزاب والفصائل السياسية الفلسطينية للانتخابات المحلية
نص ميثاق الشرف بين الفصائل والأحزاب السياسية بشأن الانتخابات المحلية بفلسطين
نص ميثاق الشرف بين الفصائل والأحزاب السياسية بشأن الانتخابات المحلية بفلسطين

فلسطين – ميثاق الشرف الانتخابي بين الأحزاب والفصائل السياسية الفلسطينية للانتخابات المحلية

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

وقعت جميع الأحزاب والفصائل السياسية الفلسطينية على ميثاق شرف بخصوص الانتخابات المحلية المزمعة في الثامن من تشرين أول أكتوبر المقبل وذلك برعاية لجنة الانتخابات المركزية ، وذلك يوم الأربعاء 20 تموز 2016 .

وجاء ميثاق الشرف الذي تم التوافق عليه من كل الفصائل ليؤكد في نصوصه على بنود قانون الانتخابات المحلية، وعلى احترام الحريات ونتائج الانتخابات، حيث ينص على التقيد التام بأحكام قانون الانتخابات الفلسطيني وقرارات لجنة الانتخابات المركزية فيما يتعلق بسير العملية الانتخابية، وعلى ضرورة احترام دور المراقبين المحليين والدوليين والتعاون معهم في أداء دورهم الرقابي.

كما دعا الميثاق إلى الامتناع عن التشهير والقذف والشتم، والابتعاد عن إثارة النعرات أو استغلال المشاعر الدينية أو الطائفية والقبلية والإقليمية والعائلية أو العنصرية بين فئات المواطنين، وتطرق إلى إلزام المرشحين بالامتناع عن التعرض المادي للحملة الانتخابية للغير سواء كان ذلك بالتخريب أو التمزيق أو إلصاق الصور والشعارات فوق صور وشعارات الآخرين.

وقد تعهدت الفصائل في الميثاق على التزامها بعدم ممارسة أي شكل من أشكال الضغط أو التخويف أو التخوين أو التكفير أو العنف ضد أي من القوائم ومرشحيها كما ذكر في ميثاق الشرف، والإجماع على الالتزام بعدم حمل السلاح أو استخدامه أثناء الاجتماعات العامة والمسيرات وسائر الفعاليات والنشاطات الانتخابية الأخرى.

كما التزم ممثلو الفصائل الموقعة بعدم استعمال الشعار الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية أو دولة فلسطين، أو أي شعار قريب الشبه منه في الاجتماعات والإعلانات والبيانات الانتخابية وفي سائر أنواع الكتابات والرسوم والصور التي تستخدم في الدعاية الانتخابية، وبعدم الحصول على أموال لتغطية مصاريف الحملة الانتخابية من أي مصدر أجنبي أو خارجي غير فلسطيني بشكل مباشر أو غير مباشر، وكذلك بعدم الحصول أيضاً على أموال من الخزينة العامة لتغطية مصاريف الحملة الانتخابية.

يذكر أن لجنة الانتخابات المركزية كانت قد رعت ميثاق شرف مشابه بين الأحزاب والفصائل الفلسطينية خلال الانتخابات التشريعية في العام 2006.

وتفصيلا ، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية ، اليوم الأحد 24 تموز 2016 ، أن جميع الأحزاب والفصائل السياسية الفلسطينية وقعت على “ميثاق شرف” بخصوص الانتخابات المحلية (البلديات) المزمعة في الثامن من أكتوبر المقبل.

وقالت اللجنة، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن ميثاق الشرف ينص على التقيد التام بأحكام قانون الانتخابات الفلسطيني وقرارات لجنة الانتخابات المركزية فيما يتعلق بسير العملية الانتخابية، وعلى ضرورة احترام دور المراقبين المحليين والدوليين والتعاون معهم في أداء دورهم الرقابي.

كما دعا الميثاق، بحسب البيان، إلى الامتناع عن التشهير والقذف والشتم، والابتعاد عن إثارة النعرات أو استغلال المشاعر الدينية أو الطائفية والقبلية والإقليمية والعائلية أو العنصرية بين فئات المواطنين.

وأضاف البيان، أن الميثاق تطرق كذلك، إلى إلزام المرشحين بالامتناع عن التعرض المادي للحملة الانتخابية للغير سواء كان ذلك بالتخريب أو التمزيق أو إلصاق الصور والشعارات فوق صور وشعارات الآخرين.

وأردف أن الفصائل تعهدت في الميثاق، على التزامها بعدم ممارسة أي شكل من أشكال الضغط أو التخويف أو التخوين أو التكفير أو العنف ضد أي من القوائم ومرشحيها، والإجماع على الالتزام بعدم حمل السلاح أو استخدامه أثناء الاجتماعات العامة والمسيرات وسائر الفعاليات والنشاطات الانتخابية الأخرى.

كما التزم ممثلو الفصائل الموقعة على الميثاق، بحسب البيان، بعدم استعمال الشعار الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية أو دولة فلسطين، أو أي شعار قريب الشبه منه في الاجتماعات والإعلانات والبيانات الانتخابية وفي سائر أنواع الكتابات والرسوم والصور التي تستخدم في الدعاية الانتخابية.

وتابع البيان، أن الموقعين تعهدوا كذلك بعدم الحصول على أموال لتغطية مصاريف الحملة الانتخابية من أي مصدر أجنبي أو خارجي غير فلسطيني بشكل مباشر أو غير مباشر، وكذلك بعدم الحصول أيضاً على أموال من الخزينة العامة لتغطية مصاريف الحملة الانتخابية.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية وزعت على الفصائل الفلسطينية خلال زيارة رئيسها حنا ناصر إلى قطاع غزة في 17 يوليو الجاري مسودة ميثاق شرف انتخابي للحفاظ على نزاهة وموضوعية الانتخابات.

وقال ناصر في حينه، إن لجنة الانتخابات حصلت على ضمانات كافية من جميع الجهات من الضفة الغربية وقطاع غزة، لاحترام نتائج الانتخابات المحلية، مع تعهدها بوفير مراقبة داخلية للفصائل وأخرى لمراقبين خارجيين.

وعبر ناصر، عن أمله بأن تكون الانتخابات المحلية نزيهة وتمثل إرادة الشعب، وأن تكون بارقة أمل من أجل إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وكانت الحكومة الفلسطينية حددت في 3 يوليو الجاري يوم الثامن من أكتوبر المقبل موعدا لإجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية (البلديات) في الأراضي الفلسطينية وكلفت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية بالبدء في إجراء كافة التحضيرات اللازمة.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في 15 يوليو الجاري موافقتها على إجراء الانتخابات المحلية بشكل موحد في كل من قطاع غزة الذي تسيطر عليه منذ منتصف العام 2007 والضفة الغربية.

وأجرت السلطة الفلسطينية آخر انتخابات لمجلس الهيئات المحلية في أكتوبر عام 2012، وكانت في حينه أول انتخابات للمجالس المحلية يتم إجرائها منذ العام 2005.

واقتصرت الانتخابات الأخيرة على الضفة الغربية بعد رفض حماس في حينه إجرائها في قطاع غزة أو المشاركة في الضفة الغربية بدعوى أن إجراء أي انتخابات يجب أن يسبقه إنهاء الانقسام الذي بدأ منتصف عام 2007 إثر سيطرة الحركة الإسلامية على قطاع غزة بالقوة بعد جولات من القتال الداخلي الموالية للسلطة الفلسطينية.

ووقّع على الميثاق بشكل منفرد 13 حركة فلسطينية، أبرزها “حماس وفتح والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية وحزب الشعب وفدا” والمبادرة الوطنية الفلسطينية .

نص ميثاق الشرف بين الفصائل والأحزاب السياسية بشأن الانتخابات المحلية بفلسطين

نص ميثاق الشرف بين الفصائل والأحزاب السياسية بشأن الانتخابات المحلية بفلسطين

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

إذا الانتخابات المحلية الفلسطينية أجلت .. فبدت الانتخابات الشاملة وقننت (د. كمال إبراهيم علاونه)

إذا الانتخابات المحلية الفلسطينية أجلت .. فبدت الانتخابات الشاملة وقننت د. كمال إبراهيم علاونه Share This: