إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / المنوعات / الحِكم والأمثال / ثمانيات كمال الدين الحكيمة .. الشراكة الناجحة والشراكات الفاشلة – الشراكة الأسرية الناجحة .. والشراكات المتعددة البائسة (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام -
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام - رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

ثمانيات كمال الدين الحكيمة .. الشراكة الناجحة والشراكات الفاشلة – الشراكة الأسرية الناجحة .. والشراكات المتعددة البائسة (د. كمال إبراهيم علاونه)

ثمانيات كمال الدين الحكيمة .. الشراكة الناجحة والشراكات الفاشلة
الشراكة الأسرية الناجحة .. والشراكات المتعددة البائسة
 
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين
 
الشراكات في الحياة الفانية ، على أنواع :
الشراكة الأسرية الزوجية ،
الشراكة الاجتماعية ،
الشراكة السياسية ،
الشراكة الاقتصادية ،
الشراكة الثقافية ،
الشراكة الإعلامية ،
الشراكة الرياضية ،
الشراكة الفنية .
 
والإنسان كائن حي ناطق ، يحب التجمع ويكره الإنعزال والتقوقع ، ويسعى نحو تلبية مصالحة ومنافعه واحتياجاته ، باقل الدفع والتدافع ، ساعيا للتقدم إلى الأمام بلا تراجع ، وتوفير الغذاء والكساء والدواء والماء والكهرباء والهواء ، لكيلا يعيش في مسيرة كالجائع .
 
أولا : الشراكة الأسرية :
وخير وأمثل الشراكات الناجحة جميعها ، الشراكة الأسرة الزوجية ، لثمان ، فهي : الشراكة المثمرة ، والمنجبة للأطفال ، والمكثرة للمجتمع والأمة ، والبانية للمجتمع السوي أو الشقي ، والمجددة للحب والمودة أو الكراهية والشحناء والبغضاء ، والموجبة للميراث والتوريث البدني والمالي ، والمورثة للصفات احميدة المجيدة ، والأصل في كل الشراكات.
 
ثانيا : الشراكة الاجتماعية :
واقبح الشراكات المنوعة : الشراكة الاجتماعية ، القائمة على العلم والتعلم بالخرافات والأساطير ، وبث الفساد والإفساد ، ودس الشائعات والدعايات المغرضة ، ونشر الأمراض النفسية المزمنة ، والكشف عن الأمراض الصحية الخفية ، وتشويه الشخصيات النجيبة ، وإظهار البؤس والشقاوة البليدة .
ثالثا : الشراكة السياسية :
وأتعس الشراكات المتعددة : الشراكة السياسية الفاشلة ، لأنها : شراكة مزاجية متقلبة ، ومولدة للغيرة والأحقاد ، ومهلكة للمجتمع الإنساني ، وقاتلة للتعاون والإخاء والمودة ، وهادمة للشعب والأمة ، متغيرة كتغير أحوال الطقس في الفصول الأربعة ، وهي أسوا أنواع الشراكات .
رابعا : الشراكة الاقتصادية :
وأسعد الشراكات قاطبة : الشراكة الاقتصادية الناجحة البعيدة عن الإفلاس ، القائمة على الإخلاص والأمل والاحتراس ، والتقاسم الوظيفي والإداري والتخصصي ، وتنمية المجتمع ، والمساهمة في البناء الاقتصادي العام والخاص ، وصنع البركة في جميع الأجنحة الاقتصادية ، وتجنب الربا والمقامرة والمغامرة ، وأتباع المياسرة لا المعاسرة ، وتلبية احتياجات الناس الغذائية .
خامسا : الشراكة الثقافية :
وأنبذ الشراكة في الحياة : الشراكة الثقافية ، فهي : صانعة الغربة والاغتراب الثقافي ، والتجافي الكياني ، وترويج الثقافات الدخيلة ، وتسويق الثقافات الغريبة النحيلة ، والتقليد الأعمى للغير .
سادسا : الشراكة الإعلامية :
وأفشل وأعقد الشراكات : الشراكة الإعلامية ، فإن نجحت كانت مسيرة للحياة التوافقية ، وإن فشلت قلب الأمور رأسا على عقب ، فظهرت المناكفة الحزبية البائسة ، والردح القبلي المقزز ، وتضخيم الأمور على غير حقيقتها ، وفضح أسرار الشريك الآخر ، وكشف المستور ، وإبراز السلبيات ، وإخفاء الايجابيات .
سابعا : الشراكة الرياضية :
وهي شراكة قائمة على روح الفريق الواحد ، وبلا ذلك فإن مصيرها إلى الفشل بصورة حتمية ، فلا يسجل الفريق اي هدف في مرمى الآخرين ، ولا بد من تضافر جهود الدفاع والهجوم والحماية ، في المقدمة والمؤخرة ، والقلب والميمنة والميسرة .
 
ثامنا : الشراكة الفنية : وهي شراكة تهتم باللهو والطرب وكثيرا ما تصاحبها قلة الأدب ، فهي الشراكة الشقية ، البائسة غير التقية ، وتنشر الإنحلال والفسوق والنفاق إن لم تكن سوية مستقيمة .
ومن المستحيل أن تكون كل الشراكات على اختلافها شراكات ناجحة ، فمنها ناجح ماثل ومنها مفلس فاشل ومنها ما هو بين بين ، وخير الأمور أوسطها وأعدلها وأوفقها وأتقاها وأنقاها وألينها وألسنها وأسلمها .
وشراكة ناجحة لكم في جميع الإتجاهات والميادين الحياتية .
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم السبت 18 شوال 1437 هـ / 23 تموز 2016 م .
Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة الولايات المتحدة

الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأمريكية 2016 (د. كمال إبراهيم علاونه)

الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأمريكية 2016 انتخابات الثلاثاء الكبير في الولايات المتحدة الأمريكية د. كمال إبراهيم علاونه Share This: