إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن الإسلامي / تركيا – إحصاءات القتلى والمعتقلين والمبعدين الأتراك عن وظائفهم بعد الانقلاب العسكري الفاشل
خريطة تركيا باللون الأحمر ( علم تركيا )
خريطة تركيا باللون الأحمر ( علم تركيا )

تركيا – إحصاءات القتلى والمعتقلين والمبعدين الأتراك عن وظائفهم بعد الانقلاب العسكري الفاشل

أنقرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استشهد 240 شخصًا، بينهم مدنيون ورجال شرطة وعسكريون، أثناء تصديهم لمحاولة الانقلاب الفاشلة، التي شهدتها تركيا الجمعة الماضية.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها الأناضول، من مصادر أمنية، فإن 62 من رجال الشرطة استشهدوا ليلة محاولة الانقلاب في 15 يوليو/تموز، 55 منهم في العاصمة أنقرة، و5 في إسطنبول، واثنان بموغلا (غرب).

وأوضحت المصادر، أن 5 عساكر استشهدوا في ذات الليلة، 4 منهم في أنقرة، وواحد في إسطنبول، بينما بلغ عدد الشهداء في صفوف المدنيين 173 شخصًا، 78 منهم في أنقرة، و94 في إسطنبول، وواحد في ملاطية (وسط).

وذكرت المصادر ذاتها، أن السلطات التركية أوقفت 210 موظفًا أمنيًا (سلك الشرطة)، و6 آلاف و319 عسكريًا، و1481 قاضيًا ونائبًا عامًا، و650 مدنيًا، مشيرةً إلى حبس 990 شخصًا في إطار التحقيقات الجارية للكشف عن مدبري ومنفذي محاولة الانقلاب الفاشلة.

وأكدت، القوات الأمنية التركية أوقفت خلال وعقب محاولة الانقلاب، 6 آلاف و319 عسكريًا، بينهم 115 جنرالاً، و1350 ضابطًا، و4854 من رتب مختلفة، إلى جانب توقيف 1481 قاضيًا ونائبًا عامًا، و650 مدنيًا، 39 منهم في أنقرة، و3 في إسطنبول، والباقي من مدن مختلفة.

وشددت، أن السلطات التركية حبست 990 شخصًا في إطار التحقيقات، 34 منهم من رجال الشرطة، و17 جنرالاً، و65 ضابطًا، و583 عسكريًا، و273 قاضيًا ونائبًا عامًا، و18 مدنيًا.

ولفتت، الى أن السلطات أطلقت سراح 80 مشتبهًا، و215 آخرين بشكل مشروط، ليبقى عدد الموقوفين 7 آلاف و375 شخصًا.

وقتل 24 شخصًا من الانقلابيين، 16 منهم في أنقرة، و8 في إسطنبول، فيما ألقي القبض على 50 مصابًا منهم، 48 في إسطنبول، واثنان في ملاطية.

الى ذلك ، أعلنت رئاسة الشؤون الدينية التركية، إبعاد 492 من العاملين لديها، عن وظائفهم بشكل مؤقت، بدعوى علاقتهم بمنظمة فتح الله غولن الإرهابية.

وقال بيان صادر عن الرئاسة، إن بين المبعدين عن وظائفهم 3 من مفتيي الولايات، ومدير إحدى دوائر الرئاسة، ومستشار لرئاسة الشؤون الدينية، و31 من مفتيي الأقضية في تركيا، وملحق الخدمات الدينية في إحدى الممثليات التركية في الخارج، و187 إمام خطيب، و40 مؤذن.

وأوضح البيان، أن تحقيقا سيجرى مع المبعدين.

وقال بيان آخر صادر عن رئاسة الشؤون الدينية، إن الرئاسة قررت مقاطعة مراسم صلاة الجنازة للانقلابيين الذين قُتلوا اثناء قيامهم بمهاجمة الشعب وقصف مؤسسات الدولة بالاسلحة والطائرات وعلى رأسها مبنى البرلمان.

وشهدت العاصمة التركية أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة 15 تموز 2016 ، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة “الكيان الموازي” الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، وفق تصريحات حكومية وشهود عيان.

وقوبلت المحاولة الإنقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، حيث طوق المواطنون مباني البرلمان ورئاسة الأركان، ومديريات الأمن، ما أجبر آليات عسكرية حولها على الانسحاب مما ساهم في إفشال المحاولة الانقلابية.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

>>> الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ورئيس الحكومة التركية بن علي يلديريم

أنقرة – رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم: إنهاء العمل على إعداد دستور جديد لتركيا لإقرار النظام الرئاسي

أنقرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: