إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإقتصاد / الذهب والمعادن / الذهب والخشب .. لا يلتقيان ولا يفترقان (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - 
أستاذ العلوم السياسية والإعلام  - 
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه - أستاذ العلوم السياسية والإعلام - رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الذهب والخشب .. لا يلتقيان ولا يفترقان (د. كمال إبراهيم علاونه)

الذهب والخشب .. لا يلتقيان ولا يفترقان

د. كمال إبراهيم علاونه

 أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين
الذهب والخشب .. لا ينفصلان ولا يلتقيان ..
الخشب والذهب لا يلتقيان ولا يفترقان ..
فهما نوعان .. لا يتشابهان ..
وهما متلازمان في أي جنة من الجنان ..
فالبريق لأحدهما .. والاثنان لا يبرقان .. والعهد بينهما لا ينسيان ..
ثلاثة حروف متشابهة وحرفان مختلفان ..بين الذهب والخشب تبيان
أحرف الالتقاء أ ل ب .. هي المتشابهة والمتماثلة .. باللغة العربية بالبيان
وأحرف الاختلاف المتتالية / ذ هـ .. في الذهب ، المعدن الأصيل المنصان ..
أحرف الاختلاف المتتالية / خ ش .. في الخشب ، النبات العجيب ، للين والإخشان .
والفرق شاسع بين الاثنين .. في الأصل والفصل والالتقاء والافتراق ..
فالذهب معدن براق يلبس بالأيدي ويتدلى على الصدر من الأعناق ..
للنساء دون الفتيان .. فهما لا يستويان ومبنيان على الرقراق ..
والخشب نبات يابس يصنع منه الأثاث ومصيرة إلى الاحراق ..
واجتماعيا فإن الذهب لا يستغني عن الخشب الترياق ..
ولكل من الذهب والخشب استعمالات حسب المزاج والمذاق ..
فالذهب للقيم الثمينة وللزينة ..
والخشب للمراكب الخفيفة والثخينة ، ولا تخلو من أي جنينة ..
ولا يستغني أحدهما عن الآخر ، في اي زمان ومكان ..
فلا تستهونوا الأمر بتاتا .. حتى لو بلغتم الأكفان ..
فالحب حبان .. للذهب والخشب يبنيان ..
فهما للحياة يسعيان .. بعيدا عن التيه والتوهان ..
فيا ايها الأزواج زينوا البيوت بهما لا تخسران ..
فالذهب والخشب في الوزن يستويان ..
ولكنهما في الحجم مختلفان ولا يتماثلان ..
فالذهب والخشب من مقومات سعادة الإنسان ..
فالذهب يملأ الميزان .. ولا يعدله شيء في القبان ..
والخشب ينجي من الغرق كسفينة نوح بالطوفان ..
ولا يهذي أي هذيان .. فباي نوع منهما تؤمنان ..
فهما توأمان .. فهذا هو حال الفلين والصوان ..
والذهب والخشب يلتقيان ..
ولكم فيها استعمالات لا تحصيان ..
ولا يتزوج بدونهما أي عريسان ..
فالذهب والخشب ليسا معدنان .. ولكل منهما بينة وبيان ..
فهما لا يهتفان .. وعند الحاجة لا يختفيان .. وفي الود والمودة لا يحسدان .. ولا يأكلهما النسيان ..
الذهب والخشب صنفعان ينفعان .. ولا يرتقيان .. ولا يلتقيان .. ولا ينسيان ..
وفيهما سعادة الإنسان ..
فالذهب للحياة برهان ..
والخشب للطاقة عنوان ..
والتابوت الذهبي عن التابوت الخشبي لا يختلفان .
وهما لا يلتقيان ولا يفترقان .. ولا يستغني عنهما إنسان .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الثلاثاء 14 شوال 1437 هـ / 19 تموز 2016 م .

 

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النائب الشيخ أحمد الحاج علي أثناء إلقاءه كلمة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالمؤتمر السابع لحركة فتح برام الله

البيان السياسي الجديد .. تحية ثورية عربية إسلامية للأخ النائب الشيخ أحمد الحاج علي (د. كمال إبراهيم علاونه)

البيان السياسي الجديد .. تحية ثورية عربية إسلامية للأخ النائب الشيخ أحمد الحاج علي   د. كمال إبراهيم علاونه Share ...