إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / القدس المحتلة – استشهاد الشاب الفلسطيني (أنور السلايمة) وجرح فارس الرشق في الرام برصاص الاحتلال الصهيوني
الشهيد أنور فلاح السلايمة
الشهيد أنور فلاح السلايمة

القدس المحتلة – استشهاد الشاب الفلسطيني (أنور السلايمة) وجرح فارس الرشق في الرام برصاص الاحتلال الصهيوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ، إستشهاد الشاب أنور فلاح السلايمة (24 عاما) من بلدة الرام شمال القدس المحتلة، متأثراً بجروحٍ بليغة أصيب بها برصاص أحد جنود الاحتلال الصهيوني ، فجر اليوم الأربعاء 13 تموز 2016 ، خلال دهم المنطقة، بينما أصيب شاب آخر واعتُقل ثالث . 

وقال شهود عيان، إن قوة كبيرة من جنود الاحتلال الصهيوني وآلياتها العسكرية اقتحمت بلدة الرام فجر اليوم، وأغلقت الشارع الرئيسي، وشرعت بدهم ورشة حدادة كبيرة في المنطقة، وخلال ذلك دخلت سيارة فيها الفتى فارس خضر الرشق، وهو من سكان ضاحية البريد ببلدة الرام، وكانت الوحيدة التي مرّت بالمنطقة، ودون مقدمات أطلق أحد الجنود الرصاص على السيارة من مسافة قصيرة، فأصاب الفتى الرشق، بينما اصيب شاب بجواره، وتم نقلهما من المنطقة.

خريطة القدس

خريطة القدس

وأضاف شاهد العيان انه أعقب ذلك مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني امتدت من الشارع قرب بنك الاردن ومخبز العجلوني الى شارع الكسارات وحي وادي عياد أطلقت خلاله قوات الاحتلال عشرات القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع والرصاص الحي والمطاطي، اعتقلت خلالها شاب واقتادته الى جهة مجهولة.

وتم نقل الشاب المصاب الرشق الى مستشفى هداسا لتلقي العلاج، ولم يتم تأكيد استشهاده رغم اعلان وزارة الصحة عن “استشهاد شاب”، توافق مع رواية الاحتلال التي أكدت ذلك في وقت مبكر من صباح اليوم.

وتسود الرام أجواء شديدة التوتر وسط تواجد مكثف لقوات الاحتلال بالقرب من مداخلها الرئيسية والفرعية.

يشار إلى أن الشهيد  أنور السلايمة، تزوج قبل شهرين فقط، وهو من سكان ضاحية البريد قرب الرام، ويملك منزلاً ثانيا بمخيم شعفاط وسط القدس المحتلة.

أمّا فارس خضر الرشق، فهو صديق للشهيد وكان في مركبته حينما أطلق الجندي الرصاص عليهم، ويرقد الآن في غرفة العناية المشددة بمشفى هداسا في القدس المحتلة، بعد اصابته بالرأس، وهو رهن الاعتقال.

من جهة ثانية ، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني ، برفقة جرافات حي الفاروق في جب المكبر، وبدأوا بهدم اجزاء من منزل قيد الانشاء تعود ملكيته للمواطن حسن خليل عقيل.
 هذا وهدمت الجرافات كذلك منزلا يعود للمواطن محمد داوود سالم عويسات، بالاضافة الى هدم بركس للمواطن عامر عويسات ومنزل لعائلة ابو سكران، بحجة عدم الترخيص.

 وتفصيلا ، هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة ، فجر اليوم الأربعاء 13 تموز 2016 ، منزلين يعودان لعائلتي “عويسات” و”أبو سكران”، في منطقة “الخارجة” من بلدة جبل المكبر جنوب شرق مدينة القدس المحتلة.

وأفادت الأنباء الواردة من القدس بأن جرافات الاحتلال بتعزيزات عسكرية هدمت المنزل الذي تعود ملكيته إلى المواطن عامر عويسات، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال المتضرر عويسات إن جرافات الاحتلال داهمت المنطقة عند الساعة الرابعة والنصف فجرا، وشرعت بهدم منزله حديث الإنشاء، بحجة عدم الترخيص، وذلك دون قرار هدم، أو سابق إنذار.

ولفتت الى أن الجرافات هدمت المنزل وانسحبت قبل وصوله، مشيرا الى أن المنزل كان بمساحة 100 متر مربع، وكان جاهزا للسكن، وكان من المقرر أن ينتقل هو وعائلته إليه في هذه الفترة.

وأشارت  إلى أن جنود الاحتلال فرضوا طوقا عسكريا محكما حول المنزل، خلال عملية الهدم.

وعن المنزل الثاني، قال المتضرر محمد أبو سكران ، إن جرافات الاحتلال هدمت المنزل الذي كانت مساحته 120 متراً مربعاً، وشيدته العائلة ليسكن فيه شقيقه ضرغام، بعد خروجه من سجون الاحتلال الصهيوني هذه الأيام.

ولفت إلى أن بلدية الاحتلال اتبعت ذات الأسلوب، وهدمت المنزل دون تسليم قرار هدم، أو مخالفة.

يشار إلى أن جرافات الاحتلال هدمت يوم أمس الثلاثاء، 7 بركسات، ومزرعة، وورشة لتصليح المركبات، وأسوارا، وأغلقت طرقا زراعية فرعية، في بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشهيد الفلسطيني نسيم ابو ميزر - عند معبر قلنديا

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: