إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون دولية / القدس المحتلة – لقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري مع رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الصهيوني  بنيامين نتنياهو وسامح شكري وزير الخارجية المصري
رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو وسامح شكري وزير الخارجية المصري

القدس المحتلة – لقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري مع رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو

يافا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ، اليوم الأحد 10 تموز الجاري ، إن “رؤية حل الدولتين” لإقامة دولة فلسطينية مستقلة “ليست بعيدة المنال”.

ودعا شكري الذي وصل الكيان الصهيوني في زيارة رسمية لإجراء مباحثات مع نتنياهو إلى استئناف عملية التسوية، منبها إلى أن “معاناة الشعب الفلسطيني تزداد صعوبة يوما بعد يوم”.

وقال إن ما وصفه “الإرهاب يعرقل عملية التسوية في المنطقة”.

وأضاف أن زيارته للكيان “جاءت لاستكمال الحوار وخطوة جادة من أجل تحقيق حل الدولتين”، لافتا إلى أنه سبق أن التقى قيادة السلطة الفلسطينية لهذا الغرض.

واعتبر شكري أن انجاز التسوية إذا تحقق سيكون له آثار إيجابية على منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

بدوره قال نتنياهو إن اتفاق التسوية بين الكيان ومصر هو “حجر الأساس للاستقرار في المنطقة وهو أيضا يعد كنزا بالنسبة لإسرائيل”.

ورحب نتنياهو باقتراح ومبادرة رئيس الإدارة المصرية عبد الفتاح السيسي للتسوية الشاملة في المنطقة ومع الفلسطينيين.

وقال إنه يوافق على مبادرة السيسي للتسوية ويدعو بموجبها للقاء مباشر مع الفلسطينيين.

واجتمع شكري مع نتنياهو على أن يعقدان اجتماعا ثانيا مساء اليوم علما انها أول زيارة لوزير خارجية مصري إلى الكيان منذ تسعة أعوام.

وأكد نتنياهو في مستهل اجتماع حكومته الأسبوعي أهمية زيارة الوزير المصري، معتبرا أنها “تدل على تحسن العلاقات بين مصر والكيان”.

ورجحت محافل سياسية إسرائيلية أن تكون زيارة شكري للكيان تأتي للتمهيد لزيارة يقوم بها نتنياهو إلى مصر قريبا.

وتفصيلا ، بعد غزل متبادل وتسريبات بشأن اتّصالات بين رئيس الإدارة المصرية الجنرال عبد الفتّاح السّيسي، ورئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، يزور وزير الخارجيّة المصريّ، سامح شكري، اليوم الأحد 10 تموز 2016 ، الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) ، في أوّل زيارة علنيّة من نوعها، منذ تسع سنوات .

ونقلت صحيفة ‘يسرائيل هيوم’ أنّ الخلفيّة لزيارة شكري إلى الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) ، تقف من ورائها تحضيرات للقاء قمّة يجمع بين نتنياهو والسّيسي في القاهرة، قريبًا.

وعقد كلّ من رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجيّة المصريّ، شكري، مؤتمرًا صحافيًّا في القدس المحتلة ، رحّب خلاله نتنياهو بشكري، وشدّد على أهميّة زيارته بقوله ‘أنا أبارك اقتراح السّيسي لمبادر بقيادة مصريّة، بغية تحصيل السّلام مع الفلسطينيّين، وسلامًا إقليميًّا’.

وأضاف نتنياهو ‘أطالب الفلسطينيّين أن يحذوا حذو مصر والأردن، والتّوجّه إلى المفاوضات. هذه هي الطّريق التي يمكننا أن نسوّي النّزاع عبرها وتحصيل رؤية سلام تستند على حلّ الدّلتين لشعبين’.

وشكر وزير الخارجيّة المصريّ رئيس الحكومة الإسرائيليّة على عقد اللقاء بينهما، ليقول ‘إنّ زيارتي إلى إسرائيل تتمّ خلال مفترق حادّ ومثير للتحدّيات في الشّرق الأوسط. الصّراع الإسرائيليّ الفلسطينيّ يتواصل أكثر من نصف قرن، وهو يجبي آلاف الضّحايا ويبعد أمل ملايين الفلسطينيّين بإنشاء دولة مستقلّة، على أساس حدود 1967 وعاصمتها القدس الشّرقيّة’.

وأضاف شكري أنّ الصّراع ‘يؤدّي إلى يأس في أوساط ملايين الإسرائيليّين من أجل حياة بسلام، بأمن وبثبات. الوضع في الشّرق الأوسط تحوّل إلى أكثر خطورة، خصوصًا في حينما تواصل الإرهاب بالتّقدّم وبكونه تهديدًا وجوديًّا لسكّان المنطقة والعالم. لا يوجد أيّ مواطن، أو مجموعة أو شعب غير محصّنة من هذا التّهديد. الصّراع تجاوز المنطقة، وهو يسبّب شقاءً إنسانيًّا ويهدّد ثبات الشّرق الأوسط’.

وأضاف شكري ‘اليوم هو بمثابة استمرار لشعور المسؤوليّة المصريّة طويلة الأمد، والكامنة بالتّوصّل إلى سلام إقليميّ، أيضًا في مصر وأيضًا لدى الفلسطينيّين والإسرائيليّين، الذي يعانون منذ سنوات طويلة بسبب الصّراع’.

وعن زيارته إلى الكيان الصهيوني ، أضاف شكري ‘هذه الزّيارة تتمّ على خلفيّة رؤيا السّيسي، والتي وصفها في 17 أيّار/مايو، بشأن التّوصّل إلى اتّفاقيّة بين إسرائيل والفلسطينيّين، وإلى إنهاء الصّراع’.

وأضاف شكري ‘هذه العمليّة (السّلام) ستحمل تأثيرًا هائلًا وإيجابيًّا على كلّ الشّرق الأوسط. مصر لا تزال مستعدّة للعمل من أجل هذا الهدف، مع دعم الطّرفين، وأيضًا على استعداد للعمل مع المجتمع الدّوليّ للتوصّل إلى توازن وعدل’.

السيسي حاول عقد لقاء يجمع نتنياهو بعبّاس

أكّد مصدر فلسطينيّ مطّلع، رفض الإفصاح عن اسمه، أنّ الجنرال عبد الفتّاح السّيسي، الذي بادر إلى زيارة وزير الخارجيّة المصريّة إلى الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) ، حاول تنسيق لقاء يجمع بين رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، وبين الرئيس الفلسطيني ، محمود عبّاس، إلّا أنّ الأخير رفض اللقاء، بناءً على المصدر الفلسطينيّ الذي أدلى بأقواله لموقع nrg العبري ، مضيفًا أنّ رفض عبّاس نبع من عدم تلقّيه الضّمانات التي طلبها من القيادة المصريّة، من أجل إحياء مسار التّفاوض مجدّدًا.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حلف شمال الأطلسي (ناتو)

بروكسل – الناتو ينشر قوات عسكرية إضافية على حدود روسيا

أوسلو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: