إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / بغداد – مقتل 48 عراقيا بتفجيرات في باحة مرقد شيعي في بلد جنوبي محافظة صلاح الدين
خريطة العراق
خريطة العراق

بغداد – مقتل 48 عراقيا بتفجيرات في باحة مرقد شيعي في بلد جنوبي محافظة صلاح الدين

بغداد – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

أفاد مسؤول محلي عراقي في محافظة صلاح الدين، بعد ظهر اليوم الجمعة 8 تموز 2016 ، بارتفاع حصيلة الهجمات التفجيرية  التي استهدفت مرقداً شيعياً بقضاء بلد إلى 48 قتيلاً و70 جريحاً، بالإضافة إلى عدد من المفقودين.

وكانت مصادر أمنية قد قالت صباح اليوم إن 35 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 60 آخرون في هجوم استهدف مزارا شيعيا شمالي العاصمة العراقية في وقت متأخر مساء أمس الخميس.

وأشعل الهجوم الذي استهدف مرقد السيد محمد بن الإمام علي الهادي المخاوف مجددا من تصعيد للصراع الطائفي بين الشيعة والسنة في العراق.

وأعلن تنظيم ‘الدولة الإسلامية’ (داعش) المسؤولية عن الهجوم وقال في بيان نشر على موقع ‘تلجرام’ أن ‘ثلاث عمليات استشهادية بأحزمة ناسفة نفذها جنود الدولة في مرقد السيد محمد بمنطقة بلد في جنوب محافظة صلاح الدين.’

وأمر رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر ميليشيا سرايا السلام التابعة له بالانتشار حول المرقد الواقع على بعد حوالي 93 كيلومترا شمالي بغداد.

وميليشيا الصدر منتشرة أيضا في سامراء وهي مدينة قريبة يوجد بها مرقد الإمام علي الهادي.

وأظهرت صور بثت على مواقع للتواصل الاجتماعي حريقا مشتعلا في السوق القريبة من مدخل مرقد السيد محمد. ولم يتضح ما إذا كان الموقع نفسه قد أصيب بأضرار.

وقالت مصادر أمنية إن رجلا فجر حزاما ناسفا عند البوابة الخارجية للمرقد في حوالي الساعة الحادية عشرة مساء مما سمح لبضعة مسلحين باقتحام الموقع وبدأوا بإطلاق النار على الزائرين الذين تجمعوا للاحتفال بعيد الفطر.

وأضافت المصادر أن مسلحا واحدا على الأقل نسف نفسه وسط الحشد في حين أطلق حارس المرقد النار على مسلح آخر فأرداه قتيلا قبل أن يتمكن من تفجير حزامه الناسف.

وقالت المصادر إن المرقد تعرض أيضا لنيران قذائف صاروخية أثناء الهجوم.

ويأتي الهجوم بعد تفجير ضخم بشاحنة ملغومة أودى بحياة 292 شخصا على الأقل في حي الكرادة الذي تسكنه غالبية شيعية في وسط بغداد في مطلع الأسبوع وهو التفجير الأكثر دموية منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للإطاحة بصدام حسين في 2003 .

وكانت وسائل اعلام عراقية بثت صباح اليوم الجمعة بأن أكثر من 35 شخصا لقوا مصرعهم، وجرح نحو خمسين آخرين ، اليوم الجمعة 8 تموز 2016 ، إثر تفجيرين على الأقل في باحة مرقد شيعي ببلدة بلد جنوب محافظة صلاح الدين الواقعة شمال العاصمة بغداد ، حسبما أوردته وكالات أنباء عراقية وعربية .

وقال بيان صادر عن خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة إن تنظيم الدولة الإسلامية استهدف مرقد “سيد محمد” (ابن الإمام علي الهادي) بقذائف الهاون، وأعقبه هجوم ثلاثة مسلحين قد تم إطلاق النار عليهم، وعندها فجّر اثنان منهم نفسيهما عند سوق بجانب المرقد بينما قُتل الثالث.

وفي وقت سابق قالت مصادر أخرى إن ثلاث هجمات بأحزمة ناسفة نفذت ضد المرقد. وقال الصحفي العراقي علي الجبوري للجزيرة إن مسلحين فجرا نفسيهما عند بوابة المرقد. وأضاف أن المهاجميْن تجاوزا الحواجز الإسمنتية المخصصة لحماية المرقد وادّعيا أنهما من الحشد الشعبي، قبل أن يفجرا نفسيهما, مشيرا إلى أنباء عن مسلحين آخرين شاركوا في الهجوم.

وتابع أن القوات العراقية طوقت المرقد, وفرضت حظر التجول في بلد وفي مدينتي الضلوعية وسامراء القريبتين منها. وبالتزامن مع الاستنفار الأمني في المدينة, حلقت طائرات حربية عراقية في المنطقة.

وقد أصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر توجيها لمليشيا “سرايا السلام” التابعة للتيار بالتوجه إلى بلد لحماية المرقد الشيعي, وذلك في بيان أصدره بعيد الهجوم.

ووقع الهجوم في وقت تحاول فيه القوات العراقية طرد مقاتلي تنظيم الدولة من معاقلهم الأخيرة في محافظة صلاح الدين.

كما يأتي الهجوم بينما حذرت الأمم المتحدة من احتمال تجدد الاقتتال الطائفي الذي اندلع بعيد الغزو الأميركي البريطاني للعراق عام 2003.

يذكر أن تفجيرا استهدف عام 2006 مرقد الإمامين العسكريين (علي الهادي والحسن العسكري) في سامراء بمحافظة صلاح الدين.

الى ذلك ، أعلنت وزيرة الصحة العراقية عديلة حمود ، يوم الخميس 7 تموز 2016 ، ارتفاع حصيلة تفجير الكرادة الدامي، الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” إلى 292 بينهم 177 غير واضحي المعالم.
وقالت الوزيرة في بيان وزعه مكتبها الإعلامي: إن “عدد الشهداء بلغ 115 شهيدا تم تسليمهم إلى ذويهم، وهناك 177 شهيدا غير واضحي المعالم، سيتم مطابقة التحاليل مع ذويهم لغرض تسليم جثامينهم إلى أهاليهم”.
وقالت: إن “عدد الجرحى بلغ 200 جريح معظمهم تماثل للشفاء، ولم يبق سوى 23 راقدين في مستشفيات وزارة الصحة”.
ونفذ الهجوم بواسطة سيارة مفخخة انفجرت في أحد الشوارع المكتظة في حي الكرادة عشية عيد الفطر، وتبناه تنظيم “داعش” الذي خسر قبل أسبوع السيطرة على معقله في مدينة الفلوجة غرب بغداد.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة سوريا

حلب – تشكيل ” جيش حلب ” لمواجهة الجيش السوري والميليشيات الموالية له

حلب – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: