إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / الحياة الإسلامية / حكم كمال الدين الإثنا عشرية الاجتماعية : الأخلاء الأتقياء .. والأخلاء السفهاء (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حكم كمال الدين الإثنا عشرية الاجتماعية : الأخلاء الأتقياء .. والأخلاء السفهاء (د. كمال إبراهيم علاونه)

حكم كمال الدين الإثنا عشرية الاجتماعية :
الأخلاء الأتقياء .. والأخلاء السفهاء
د. كمال إبراهيم علاونه
استاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين
يا معشر الناس الأسوياء الرحماء الأصفياء ..
لتكسبوا الأصدقاء ، وتقللوا من الغيرة والبغضاء ، ولا تجمعوا كراهية وحسد ومعاداة الأعداء .. وتصبروا على البلاء والابتلاء ، وتسعدوا بصحبة أهل الثناء ، وتكرموا أهل الوجاء .. وتكونوا من المؤمنين الوجهاء ، ويشار لكم بالبنان وقت الرخاء ، وتزدهروا وتتقدموا وترتقوا تمام الارتقاء ، بلا نذالة أو ازدراء ، أو نفاق وسط الفسيفساء ، وملاحقة ومطاردة الأغبياء ، وتحبوا الناس النفساء .. وتصبحوا من العباقرة البلغاء .. كالنسور فوق الصخرة الشماء ، متجاهلين الغوغاء في الأرض الجراء من بقايا الصحراء ، وتسلموا من الضجيج والنعيق والنهيق والنقيق والخوار والنباح والعواء ..
عاشروا الخلطاء الفصحاء من أصحاب الأدعية والدعاء وتجنبوا الإحتباء والاختباء والارتماء بين قرون القرناء لكي لا تعيشوا حالة القسوة والإقصاء ..
فلتبلغوا التفوق والنماء ، والنجاح في العلياء حتى عنان السماء ، وتتجنبوا من الحياة الإنطواء ، وتنزلوا سافلا بالبقاء في الحضيض من البطحاء ، فلن تعانوا من الاحتواء ، وستبقوا تتمتعوا بالحياء .. ولن تنخرطوا ، في أصحاب الغواية والإغواء ، ولن تستسلموا لذوي الأهواء ، وستكونون رفقاء الشهداء والصالحين والأنبياء في الفردوس الأعلى في السماء ، بعيدا عن متابعة أهل الفساد المفسدين من ذوي السلطان والسطوة القساة الطمعاء ، وتعيشون في حياة النعيم والسعادة في السراء والضراء ..
اسعوا للتضحية والفداء ، وتحاشوا الخرقاء ، وارضوا بحكم الله وقدره تمام الرضاء ، فهو يفعل ما شاء ..
فتفلحوا في دار الفناء وتنتقلوا إلى دار البقاء في الطبقة السابعة من السماء ، وتصاحبوا أهل الإسراء ، منتظرين ساعة اللقاء بعيدا عن الجفاء ، بلا مخيلة أو خيلاء أو نفاق أو رياء :
عليكم بمصاحبة إثني عشر نوعا من الأخلاء :
الأتقياء والنجباء والأوقياء والأقوياء والكرماء والأولياء والحلماء والعلماء والحكماء والأسوياء والأعزاء والغرباء .
وعليكم بتجنب مرافقة إثني عشر نوعا من الأخلاء :
السفهاء والجبناء والبلهاء والضعفاء والأشقياء والتعساء والجهلاء والبخلاء والأدعياء والدخلاء والبؤساء والدهماء .
فلن تبقوا جوعى قبل الجلاء ، أو عطشى بالقرب من ينابيع الماء ، أو شبه عراة في الأسواق والعراء أو مرضى تعانوا من الداء ، وضيق الحال والأفق في الخلاء ، بعيدين عن الأطباء بلا وقاية وعلاج ودواء ، وتظلموا من أعتى الأعداء ، فتحموا أنفسكم تمام الإحتماء ، ولن تناموا قلقين وحدكم تفترشون الأرض وتلتحفون قبة السماء ، وتتألمون من الحياة الجوفاء ، مذبذبين بين هؤلاء وهؤلاء .
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم . رمضان كريم .
يوم الثلاثاء 30 رمضان 1437 هـ / 5 تموز 2016 م .
Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني (د. كمال إبراهيم علاونه)

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني د. كمال إبراهيم علاونه Share This: