إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / حديث إسراج - د. كمال إبراهيم علاونه / يوم الخروج .. الإنفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

يوم الخروج .. الإنفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي (د. كمال إبراهيم علاونه)

يوم الخروج .. الإنفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي
1973 – 2016
 
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والاعلام
نابلس – فلسطين
 
أوروبا ، ما أوروبا ؟ وما أدراك ما أوروبا ؟؟!
بريطانيا ، ما بريطانيا ؟ وما أدراك ما بريطانيا ؟؟!
نسبة المشاركين البريطانيين في التصويت العام 72,2 % من أصحاب حق الاقتراع في المملكة المتحدة ، البالغ 46,499,537 شخصا .
جغرافيا ، كانت نتائج التصويت ما بين البقاء في الاتحاد الأوروبي أو الخروج والمغادرة ، دولة متباينة إذ صوتت لندن وإسكتلندا وإيرلندا الشمالية لصالح البقاء، بينما صوتت شمال إنكلترا أو ويلز للخروج ..
المؤيدون البريطانيون للخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي 51,9 % تقريبا ..
المعارضون البريطانيون للخروج والمطالبون بالبقاء بالاتحاد الاوروبي 48,1 % تقريبا ..
يوم الخروج هو يوم الخميس 23 حزيران 2016 م بمثابة يوم الاستقلال البريطاني عن قارة أوروبا ..
استقالة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اعتبارا من 1 تشرين الاول 2016 .. بسبب فشله في اقناع البريطانيين في البقاء في عضوية الاتحاد الأوروبي .. وتعتبر نتائج الاستفتاء ضربة قوية لحزب المحافظين الحاكم في البلاد ، ونصر جديد لحزبي العمل والاستقلال المعارضين للوحدة الاوروبية ..
نحو حكومة بريطانية جديدة في الخريف المقبل ..
الى الجحيم كل الامبراطوريات الاستعمارية المعاصرة .. ومن ضمنها الامبراطورية البريطانية الشريرة .. والاتحاد الأوروبي الشرير ..
نحو المزيد من الاستقلال للمكونات الجغرافية البريطانية :
– استقلال انكلترا عن المملكة المتحدة ..
– استقلال ويلز عن المملكة المتحدة ..
– استقلال اسكوتلندا عن المملكة المتحدة ..
استقلال ايرلندا الشمالية عن المملكة المتحدة ..
نعم للاستقلال الوطني للمكونات الجغرافية للمملكة المتحدة ..
التصويت البريطاني في الاستفتاء الشعبي لمغادرة عضوية الاتحاد الأوروبي ، بنسية تتفوق على المؤيدين للبقاء بنسبة 4 % تقريبا ، لم يكن مفاجئا اصلا ، فكل استطلاعات الرأي كانت تشير نحو تفوق الانفصاليين عن الوحدويين ..
فالمملكة المتحدة منذ دخولها في الاتحاد بصورته الأولية عام 1973 ، لم تندمج كليا في الاتحاد الأوروبي المكون من 28 دولة ، فبريطانيا حافظت على استقلالية عملتها ( الجنيه الاسترليني ) بينما ذابت بقية العملات الاوروبية في العملة الاوروبية الموحجة ( اليورو منذ مطلع عام 2002 ) ..
هناك العديد من الأسباب والعوامل الداخلية والخارجية للخروج البريطاني المدوي من عضوية الاتحاد الأوروبي ، وهي أسباب وعوامل سياسية واقتصادية وأمنية وجغرافية وتاريخية ولغوية واجتماعية وثقافية واعلامية وغيرها .. الشعب البريطاني يشعر بالتفوق والتعالي على الشعوب الأوروبية خاصة والشعوب العالمية عامة ، وللاوروبيين تجرية عرقية فريدة من نوعها في الاستيطان الاوروبي لقارتي أمريكا الشمالية والجنوبية .. والقضاء على عشرات الملايين من الهنود الحمر ، والتصفية والابادة العرقية للسكان الأصليين هناك ..
الشعور بالتفوق القومي البريطاني على أوروبا والعالم ، كان السبب الأبرز في فك عرى التعاون والاندماج مع بقية الشعوب الأوروبية .. وهناك سيلان الهجرة الأوروبية لبريطانيا ساهمت في تأجيج الخروج الشعبي من الاتحاد الأوروبي .. وساهمت الأجواء الماطرة وظروف الطقس ، في تخلف نسبة كبيرة من لندن الكبرى عن التوجه لصناديق الاقتراع ..
من جهته ، أعرب زعيم حزب الاستقلال البريطاني (يوكيب) المناوئ للاتحاد الأوروبي والمهاجرين نايجل فاراج عن أنه بدأ “يحلم بمملكة متحدة مستقلة”.
بريطانيا تريد أن يسيطر التاج البريطاني على الاتحاد الأوروبي ، ولم يفلح في ذلك طيلة سنوات عضويته في الاتحاد الأوروبي منذ السوق الأوروبية المشتركة .. وتطورها تدريجيا للاتحاد الأوروبي ..
على اي حال ، جاء الاستفتاء الشعبي البريطاني في المملكة المتحدة كصفعة بعاصفة قوية ضد الاندماجيين الأوروبيين .. بريطانيا تلحق بركب سويسرا بالاستقلال بعيدا عن عضوية الاتحاد الأوروبي ..
لتسقط كل الاتحادات القارية ، وخاصة الاتحاد الاوروبي في قارة أوروبا .. لأنه سيزحف لابتلاع الدول والشعوب في العالم .. إن عاجلا أو آجلا .. لتنتهي حقبة الامبراطوريات الاستعمارية .. وليسد العدل والعدالة بين جميع شعوب الأرض قاطبة ..
نعم للحرية والاحترام المتبادل للشعوب والأمم في العالم على أسس انسانية عالمية بعيدا عن التحالفات والاندماجات والتكتلات الاقليمية والقارية والعالمية ..
المطلوب ممالك متفرقة وليس مملكة متحدة .. العالم لا يريد مملكة متحدة بل مملكة متفرقة مستقبلا .. الهبوط نحو الحضيض .. ولتقدم كل دولة مستقلة جديدة من المملكة المتحدة للعضوية في الأمم المتحدة ليزداد عدد الدول الاوروربية في الامم المتحدة ، وفي قارة أوروبا .. المزيد من الانحلال والتفكك والتفكيك ..
فليخرج كل اعضاء الاتحاد الأوروبي من الاتحاد ليصبح الاتحاد صفرا على اليسار ..
نعم لاستقلال الشعوب الاوروبية .. لأن كل قومية واحدة تتحدث بلغة متباينة ولا يوجد تاريخ مشترك ..
الشعوب الاوروبية لا ولن تنسى الحروب الدامية بينها ، والقوميات المتضاربة ، والمصالح المتنافرة ..
لا يوجد شيء اسمه الأمة الأوروبية .. كل شعب من الشعوب الأوروبية استرجع التاريخ القومي له ..
نعم لاسترجاع التاريخ الأوروبي القديم ..
لتخرج فرنسا من الاتحاد الأوروبي ..
ولتخرج ألمانيا من الاتحاد الأوروبي ..
ولتخرج بقية الدول الأوروبية في القارة القديمة نحو الحرية والانطلاق بعيدا عن الاملاءات من الدول الكبرى في الاتحاد الأوروبي ..
ليبقى الاتحاد الأوروبي حبرا على ورق .
البعض يرى في خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي بأنه نعمة والبعض الآخر يراها نقمة ..
نعم هي نعمة للعالم أجمع .. ونقمة على الاستراتيجية القومية الاوروبية العليا ، والأمن القومي الأوروبي .. ولكن حلف شمال الاطلسي ( ناتو ) هو من يحافظ على الأمن القومي الأوروبي ..
نحو أوروبا بأمم متعددة ، ولغات متعددة وعملات متعددة ، ولتلغى كل اتفاقيات الاتحاد الاوروبي السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والثقافية .. الخ .
ولتحذو بقية الدول أل 27 في الاتحاد الأوروبي حذو بريطانيا نحو التجرية السويسرية في الاستقلال بعيدا عن المتاهات الأقليمية والقارية المعقدة ..
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم السبت 20 رمضان 1437 هـ / 25 حزيران 2016 م .
Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني (د. كمال إبراهيم علاونه)

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني د. كمال إبراهيم علاونه Share This: