إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / يهود فلسطين / تزايد طلبات تنازل اليهود في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة عن الجنسية الصهيونية ( الإسرائيلية )
جواز السفر العبري - الجنسية الصهيونية ( الإسرائيلية )
جواز السفر العبري - الجنسية الصهيونية ( الإسرائيلية )

تزايد طلبات تنازل اليهود في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة عن الجنسية الصهيونية ( الإسرائيلية )

يافا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أكد تقرير صهيوني رسمي على أن آلاف اليهود (الإسرائيليين ) تنازلوا عن جنسيتهم من أجل الحصول على جنسيات دول أجنبية هاجروا إليها، كما ذكر التقرير أن السلطات الصهيونية رفضت طلبات آلاف آخرين من اليهود (الإسرائيليين ) بالتنازل عن جنسيتهم.

وكشف التقرير، الذي أعدته سلطة السكان والهجرة بالتعاون مع السفارات الصهيونية ( الإسرائيلية ) ، عن أن 8308 إسرائيليين تنازلوا عن جنسيتهم خلال السنوات ال12 الماضية، حسبما أفادت صحيفة ‘يديعوت أحرونوت’ اليوم، الجمعة.

ووفقا للتقرير، فإن العام 2015 الماضي سجل أكبر عدد من اليهود (الإسرائيليين ) الذين تنازلوا عن جنسيتهم، وبلغ 749 يهوديا (إسرائيليا ) ، الذين سلموا جوازاتهم وبطاقات هويتهم، بينما بلغ هذا العدد 470 شخصا في العام 2003، و635 في العام 2014.

وتبين أن أسباب تنازل يهود عن جنسيتهم متنوعة. وأوضح الكثيرون منهم أنه تعين عليهم التنازل عن جنسيتهم العبرية (الإسرائيلية ) من أجل الحصول على جنسية أخرى أجنبية، وقال آخرون إنهم يفعلون ذلك لأن مركز حياتهم أصبح خارج (إسرائيل ) ولا يرون احتمالا بأنهم سيعودون إليها. وقالت مجموعة أخرى إن قانون جوازات السفر، الذي يلزمهم بالدخول إلى (إسرائيل ) بجواز السفر (الإسرائيلي ) رغم أنهم يحملون جواز سفر آخر، يزعجهم.

وأظهر التقرير أن أكبر عدد من طلبات التنازل عن الجنسية العبرية ( الإسرائيلية ) جاء من يهود ( إسرائيليين ) يعيشون في ألمانيا، تليها الولايات المتحدة والنمسا وبريطانيا وهولندا.

وخلال العام الماضي، تنازل 154 شخصا هاجروا إلى ألمانيا عن جنسيتهم الصهيونية (الإسرائيلية ) . ومن بين أسباب ذلك، أن القانون الألماني يطالب كل من يريد الحصول على الجنسية الألمانية ملزم بالتنازل عن جنسيته السابقة.

ويشار إلى أن القانون الألماني لا يطالب أبناء وأحفاد الألمان الذين هاجروا إلى الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) أو قتلوا في المحرقة بالتنازل عن جنسيتهم الأجنبية ( الإسرائيلية ) .

لكن عدد الذين قدموا طلبات للتنازل عن الجنسية (الإسرائيلية ) أكبر من العدد المذكور أعلاه. إذ يتعين تقديم طلب رسميا كهذا إلى السفارة الإسرائيلية، ويتم تحويله إلى سلطة السكان والهجرة، حيث يخضع الطلب لتدقيق عنيق قبل الرد عليه خلال فترة تتراوح ما بين 3 – 6 أشهر.

وترفض السلطات طلبات كهذه للتنازل عن الجنسية (الإسرائيلية ) في أحيان كثيرة. فقد جرى رفض ربع الطلبات المقدمة خلال ال12 عاما الماضية. وفي العام 2014 تم رفض نصف الطلبات المقدمة للتنازل عن الجنسية (الإسرائيلية ) .

ومن بين أسباب رفض طلب التنازل عن الجنسية (الإسرائيلية ) ، أن الجيش (الإسرائيلي ) يرفض تسريح مواطن من الخدمة العسكرية، أو أن هذا المواطن لديه ديون مالية. إضافة إلى ذلك، يتعين على مقدم الطلب أن يثبت أن مركز حياته ليس في (إسرائيل ) وأنه يحمل تصريح إقامة أو جنسية أخرى.

وفي حال تراجع شخص عن التنازل عن الجنسية ( الإسرائيلية ) فإن بإمكانه استعادتها، لكن ذلك يكون من خلال إجراءات بيروقراطية وتقديم مستندات عديدة.  

وفي مزيد التفاصيل ، أفادت التقارير الرسمية الصادرة عن وزارة الإسكان والهجرة، والسفارات الصهيونية ( الإسرائيلية ) في الخارج، عن ارتفاع نسبة المطالبين بالتنازل عن الجنسية الإسرائيلية، والتي بلغت 65% خلال العام الماضي.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، فإن عدد الراغبين في التخلي عن الجنسية بلغ 785 شخصا عام 2014، مقارنة بـ478 فقط خلال عام 2013.

ومن جهة أخرى، أوضحت الصحيفة أن غالبية الطلبات مقدمة من قبل اليهود ( الإسرائيليين ) المقيمين في ألمانيا، والولايات المتحدة، واستراليا وبريطانيا، وأكد أصحاب هذه الطلبات أن رغبتهم في التخلي عن الجنسية الإسرائيلية تكمن في أنهم غير مكترثين بحمل جنسيتين معا، أو أنهم ملزمون بالتخلي عن (الجنسية الإسرائيلية ) للحصول على جنسية أجنبية أخرى، بينما أوضح آخرون أنهم يرغبون في التخلي عن الجنسية الإسرائيلية بسبب قانون جوازات السفر الإسرائيلي، والذي يفرض عليهم دخول البلاد بجوازهم الإسرائيلي فقط، حتى ولو كان لديهم جواز سفر آخر، وأكد بعضهم أن طبيعة حياتهم تتمركز في الخارج، ولا يرون أنهم سيعودون إلى إسرائيل مجددا.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

شجرة الغرقد اليهودية .. وهزيمة اليهود بالملحمة الكبرى في فلسطين .. إِلَّا الْغَرْقَدَ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرِ الْيَهُودِ (د. كمال إبراهيم علاونه)

شجرة الغرقد اليهودية .. وهزيمة اليهود بالملحمة الكبرى في فلسطين إِلَّا الْغَرْقَدَ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرِ الْيَهُودِ د. كمال إبراهيم علاونه ...