إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون دولية / واشنطن – مؤتمر دولي بمشاركة أمريكا واليابان وكندا وألمانيا لدعم الأوضاع الإنسانية في العراق
خريطة العراق
خريطة العراق

واشنطن – مؤتمر دولي بمشاركة أمريكا واليابان وكندا وألمانيا لدعم الأوضاع الإنسانية في العراق

واشنطن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلنت الإدارة الأمريكية ، يوم الأربعاء (22 يونيو 2016)، أنها ستشارك في استضافة مؤتمر لدعم الأوضاع الإنسانية في العراق يعقد في 20 تموز المقبل في واشنطن.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن الولايات المتحدة تنضم في تلك الجهود إلى دول أخرى مثل كندا والمانيا واليابان.
وورد في البيان أن المجتمع الدولي قدم مساعدات إنسانية كبيرة إلى العراق، لافتا إلى أن الولايات المتحدة وحدها أسهمت بنحو 800 مليون دولار منذ عام 2014.
وأكد البيان التزام الولايات المتحدة بتقديم دعم أساسي أثناء المؤتمر معربا عن رغبته في انضمام باقي الدول إلى تلك الجهود.
ويهدف المؤتمر المزمع إلى حشد الدعم والمساهمات المالية لدعم العراقيين في مواجهة التحديات الانسانية وضمان مواصلة هزيمة تنظيم (داعش).
وأضاف إن التقارير الواردة من مدينة الفلوجة العراقية تشير إلى تفاقم الأزمة الإنسانية للنازحين مع استمرار القتال لاستعادة المدينة من قبضة التنظيم.
وورد في البيان أن الأوضاع الحالية تستدعي من المجتمع الدولي مواصلة الدعم للجهود الإنسانية وجهود إعادة الاستقرار في العراق.
ولفت إلى أن الأمم المتحدة قامت بالتعاون مع الحكومة العراقية بإنشاء صندوق لإعادة الاستقرار المباشر يدعم مشاريع إعادة الاستقرار هناك.
وأضاف البيان إن تلك الجهود أسهمت في عودة أكثر من 725 ألفا من النازحين العراقيين ولكن معظمهم يعاني ظروفا معيشية صعبة.

من جهة ثانية ، قالت الحكومة العراقية الأربعاء (22 يونيو 2016)، إن قرابة 70 ألف شخص فروا من الفلوجة إلى مراكز النزوح في المدن والبلدات المجاورة منذ اندلاع المعارك فيها.
ونقلت وسائل اعلام عربية ، عن  المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي، قوله: إنه تم إنقاذ نحو 70 ألفا من أهالي الفلوجة والمناطق المحيطة بها وتأمينهم في مراكز الإيواء بعد أن بقوا لأكثر من عامين تحت سيطرة تنظيم (داعش).
وأوضح أن الحكومة تبذل أقصى الجهود لتوفير الاحتياجات الأساسية وتقديم كل أشكال الدعم والمساندة الممكنة لهم، وإحاطتهم بالرعاية اللازمة، رغم الظروف المالية المعروفة ووجود عمليات عسكرية تجري على مقربة من أماكن الإيواء المخصصة للنازحين.
وأضاف، إن القوات الأمنية تنقل النازحين إلى مراكز الإيواء وتعمل على تجنيبهم مخاطر العمليات العسكرية والإرهابية.
وأوضح أن القوات الأمنية تعمل أيضا على فرز المدنيين وأهالي المدن المحررة الأبرياء، عن العناصر الإرهابية من خلال إجراءات التدقيق والتحقق التي تقوم بها الجهات الأمنية والاستخبارية استنادا إلى قاعدة بيانات.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حلف شمال الأطلسي (ناتو)

بروكسل – الناتو ينشر قوات عسكرية إضافية على حدود روسيا

أوسلو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: