إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / أمريكا الشمالية / واشنطن – 33 مجموعة في الولايات المتحدة معادية للمسلمين بميزانية 205 ملايين $
خريطة الولايات المتحدة الامريكية

واشنطن – 33 مجموعة في الولايات المتحدة معادية للمسلمين بميزانية 205 ملايين $

واشنطن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

كشف تقرير أمريكي حول ظاهرة الإسلاموفوبيا، أن هنالك 33 مجموعة في الولايات المتحدة معادية للمسلمين لديها تمويلات وصل مجموعها ما بين عامي 2008 – 2013 إلى 205 ملايين دولار.

ساهم في إعداد التقرير المعنون باسم “مواجهة الخوف”، كل من مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية “كير”، و”مركز العرق والجنس” في جامعة كاليفورنيا بمدينة بيركلي الأمريكية.

وقد كشف عن وجود 74 مجموعة تنشط لنشر الإسلاموفوبيا في الولايات المتحدة، وأن من بين هذه المجموعات، توجد 33 على الأقل “تتخذ هدفا رئيسيا يتمثل في تشجيع التحيز والحقد على الإسلام والمسلمين”.

وأضاف التقرير، أن “هناك قوانين معادية للإسلام في 10 ولايات أمريكية حتى هذا اليوم، إلا أن أيا من هذه القوانين لم يتم تنفيذها بعد عبر إجراءات قانونية”.

كما أشار إلى استهداف 78 مسجدا، عام 2015، وهو أعلى عدد لمثل هذه الحوادث تم تسجيله خلال سنة واحدة منذ بدأت متابعة هذه الأحداث عام 2009.

ولم يتطرق التقرير إلى الجهات التي قدمت التمويل لتلك المنظمات المعادية للمسمين.

مسلمون ضحايا الإسلامافوبيا

قال المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية نهاد عوض، إن الإسلاموفوبيا “بلغت أعلى مستوياتها على الإطلاق، وقد بدأت تأخذ منحى مميتا، بعد أن أدت لمقتل عدد من المسلمين في السنوات الأخيرة، ولوحظ تكرار هجمات الكراهية وتخريب المساجد بكثرة”.

وأعرب عوض، في مؤتمر صحفي كشف خلاله عن التقرير، عن قلقه من “التأثير السلبي لهذه الظاهرة الهدامة على سلامتنا وسلامة الملايين من الأمريكيين وعوائلهم وأطفالهم”، داعيا في الوقت نفسه إلى “رفض كل أشكال التطرف والكراهية”.

وأشار عوض، إلى أن أكثر الأمثلة حيوية على “التطرف والكراهية”، هو الهجوم على ناد ليلي للمثليين في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا، الذي تسبب في مقتل 50 شخصا وجرح 53 آخرين ، واصفا ردود فعل المرشح الرئاسي المحتمل عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب على هذه الحادثة بأنه “استغلال بشع لهذه المأساة”.

من جهة ثانية ، أفادت صحيفة “شيكاغو تريبون” بأن إيلينوي قد تصبح أول ولاية أمريكية تطبق قانونا يسمح رسميا للمسلمين بالمشاركة في عملية التشريع من خلال مجلس إيلينوي الاستشاري الإسلامي.

وأوضحت الصحيفة في مقال نشرته الإثنين 20 يونيو/حزيران أن هذه الخطوة سيتم تحقيقها عبر إعادة تشكيل مجلس إيلينوي الاستشاري الإسلامي الأمريكي، الذي أقيم لأول مرة عام 2011 وألغي عام 2015 بعد تولي الجمهوري بريوس راونير منصب حاكم الولاية، في إطار أحكام النظام القانوني المحلي.

ومن المخطط أن المجلس سيضم 21 مستشارا متطوعا سيتم إقرار عضويتهم من قبل حاكم الولاية وكذلك نائبيها في مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين.

وسيقوم المجلس باستشارة حاكم ولاية إيلينوي وجمعيتها العامة في حل القضايا والمسائل المتعلقة بالمسلمين الأمريكيين واللاجئين المحليين والعلاقات بين الولاية والدول ذات الأغلبية الإسلامية من حيث السكان.

وأشارت الصحيفة أن مشروع القانون القاضي بتشكيل المجلس والذي قد أقرته السلطات التشريعية المحلية، هو “واحد من بين 400 مشروع ينتظر توقيع الحاكم بريوس راونير”، فيما قال المتحدث باسم مكتبه إنه يقوم حاليا بدراسة هذا المشروع.

وتواجه هذه المبادرة معارضة من قبل السياسيين الجمهوريين من الولاية، ومن بينهم باربارا ويلير، النائبة عن إيلينوي في مجلس النواب الأمريكي، التي صوتت الشهر الماضي ضد المشروع.

وجدير بالذكر أن الجدل في إيلينوي حول تبني القانون المذكور يجري على خلفية هجوم إرهابي نفذه الأسبوع الماضي الأمريكي من أصول أفغانية عمر متين (29 عاما) في مدينة أورلندو بولاية فلوريدا، أودى بحياة 49 شخصا في ملهى ليلي وأسفر عن إصابة 53 آخرين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميامي – التحقيق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإقالته مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي

ميامي – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: