إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / اللاجئون والمهاجرون / يوم اللاجئ .. يوم اللاجئ .. يوم اللاجئ – 20 حزيران سنويا (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

يوم اللاجئ .. يوم اللاجئ .. يوم اللاجئ – 20 حزيران سنويا (د. كمال إبراهيم علاونه)

يوم اللاجئ .. يوم اللاجئ .. يوم اللاجئ
20 حزيران سنويا

د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والاعلام
نابلس – فلسطين

بسم الله الرحمن الرحيم العزيز الحكيم العلي العظيم الخالق البارئ ..
فإن زمن الهجرة والتهجير قد ولى من الدخيل اللئيم الطارئ ..
لا يمكن أن يستمر القمع الوحشي ولا بد من اتخاذ القرار الهانئ ..
ليرحل الاحتلال والمحتلون من ربوع الأرض لأنه الظالم البادئ ..
ولتنظم صفوف الثورة المستمرة العملاقة بالاستعانة بالقرار الناشئ ..
ولينضم لها الفلسطيني والعربي والمسلم الثوري وليس الصابئ ..
ولتفتح معسكرات التدريب في البلدان لمقاومة المحتل المفاجئ ..
فليتحول الجميع للمواطنة وليهجروا كلمة المهجر والمشرد واللاجئ ..
فلا يطيب عيش المخيمات الناشئة باللجوء القهري لكل لاجئ ..
فحرروا الوطن المغتصب من الغرباء الدخلاء واطردوا الطارئ ..
واعتصموا بحبل الله المتين ولا تتفرقوا ولا تتمسكوا بالعلج الناتئ ..
يأ ايها العلماء والنخباء قوموا للجهاد ونظموا من الناس القارئ ..
واستعينوا بالله العلي العظيم لاحراز النصر المبين بالاعداد الهادئ ..
واطوا صفحة التشرد والذل والهوان وتجنبوا كل المساوئ ..
وانتظموا بالميمنة والميسرة والمقدمة والمؤخرة والقلب الهادئ ..
وأهلكوا الأعداء وأعوانهم وحاربوا من كان لهم من الممالئ ..
ولا تتخلفوا عن اللقاء المباشر لأن الاحتلال هو البلاء الناتئ ..
وليتعاون المهاجرون والأنصار لتحقيق الفتح المبين المفاجئ ..
وأحمل القرآن والقلم والسيف يا فتى ولا تقبل بحياة اللاجئ ..
وحرض عشيرتك وأقربائك وقومك على الثورة ولا تقل أنا لاجئ ..
وجند غيرك للتغيير ومحاربة الفساد ولا تقبل بحياة الطارئ ..
وقاوم الفساد والمفسدين بلا تردد أو خوف وقل أنا للظلم المناوئ ..
واسع للإصلاح باليدين واللسان والقلب بلا تهويل لقوة الصابئ ..
يا أيها المشرد لا تكن عبئا على غيرك فتصح أنت العبء العابئ ..
وكن من أهل الحسنى والمحسنين ولا تخالط أصحاب المساوئ .
وجاهد بمالك ونفسك معا سرا وجهرا وكن أنت الصنديد البادئ ..
ولا ترتضى بالهزيمة ولا تصاحب كل منافق وفاجر مساوئ ..
وأعلنها جهارا نهارا من العدة والإعداد وأقصى حالات الطوارئ ..
وأعلم الملأ بأنك ستقود ثورة حتى يرحل الباغي الظالم الطارئ ..
فينصرك الله القوي العزيز ويذل أعدائك ويقهر كل متواطئ ..
فقد ولى عهد اللجوء وإحذف من القاموس كلمة النازح واللاجئ ..
وقل أنا المواطن العزيز الكريم في وطني وأنا لست باللاجئ ..
وردد فعلا وقولا : أنا للاحتلال المناوئ .. أنا للاحتلال المناوئ ..
أنا لست اللاجئ .. أنا لست اللاجئ .. أنا لست اللاجئ ..
لتحصل على العودة لموطنك الأصلي فهذا هو الموقف الهانئ ..

والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم 15 رمضان 1437 هـ / 20 حزيران 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البيان السياسي الجديد .. تحية ثورية عربية إسلامية للأخ النائب الشيخ أحمد الحاج علي (د. كمال إبراهيم علاونه)

البيان السياسي الجديد .. تحية ثورية عربية إسلامية للأخ النائب الشيخ أحمد الحاج علي   د. كمال إبراهيم علاونه Share ...