إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / أقلام وآراء / شيخ الواعظين والطبال وثراء اباطرة غزة // بقلم المحامي زيد الايوبي
المحامي زيد الايوبي
المحامي زيد الايوبي

شيخ الواعظين والطبال وثراء اباطرة غزة // بقلم المحامي زيد الايوبي

شيخ الواعظين والطبال وثراء اباطرة غزة

// بقلم المحامي زيد الايوبي

لم يكن سهلا على شخص مصاب بجنون العظمة ولديه نزق الغرور البغيض ان يكسر ويهزم وينتهي ، فغروره المقيت صور له انه الملك من كثرة المتملقين ومسيحة الجوخ والمنتفعين والمرتزقة الذين كانوا يحجون اليه ويؤدون له الولاء لتحقيق غاياتهم الرخيصة على حساب مصلحة حركة فتح .

ليس سهلا على من كان يعيش في اجواء المواكب والخدم والحرس والحشم ويمتلك النفوذ والمال ان يستوعب قرار فصله من الحركة التي هبط عليها بالبرشوت واستطاع بماله شراء ذمم من باعوا انفسهم رخيصة له ولنهجه مقابل المال والمنافع الرخيصة على حساب الشعب ومصلحة حركة فتح .

في شهر اب 2009 عقد المؤتمر السادس لحركة فتح في قلب فلسطين وقد توسمنا بمخرجاته خيرا لكن تلك الليلة السوداء في تاريخ  حركة فتح كانت نتائجها فوز من كان سببا في معظم آلام الحركة في المرحلة الراهنة وهو المفصول وفوزه البغيض الذي زاد من غروره ونرجسيته وللأسف فاز معه فلوله المنتفعين : كيف فازوا ولماذا فازوا ؟؟؟هذا سؤال يجب ان يطرح على كل الذين شاركوا في المؤتمر السادس ومارسوا حق الانتخاب ، علما باني ازعم بان الاجابة عليه هي ان المال يصنع المعجزات ..بماله الذي لا نعرف من اين اتى به وشرائه للذمم والمنتفعين فاز دحلان الحردان ولم يهتم من باع نفسه له بمصير حركة فتح وقضية فلسطين بعد فوزه.

بعد انتخابه المشئوم صرح في اكثر من مناسبة انه سيسير خلف قيادة ابا مازن وان الرئيس هو رجل المرحلة وهو ذو خبرة ومصداقية وتاريخ نضالي يؤهله لان يكون الرئيس وربانا للسفينة وهو الاب والقائد الكبير الذي يمتلك القدرة على خلافة الشهيد الكبير ياسر عرفات ، لكن في منتصف 2011 كانت لحظة الحسم وكان تصحيح المسار ولحظة تعديل اتجاه البوصلة بقرار تاريخي لحركة فتح بفصل من هبط بالبرشوت على حركة ابا عمار وطرده وإحالته للقضاء لاتخاذ المقتضى القانوني بحقه عن ما ارتكبه من جرائم تنسب له وكانت لجنة خاصة في حركة فتح قد حققت معه وأصدرت توصياتها بإدانته في عدة تهم نسبت له منها القتل والاختلاس والتربح واستغلال النفوذ .

وهنا هرب المفصول خارج البلاد خوفا من المصير المحتوم الذي سيواجهه امام القضاء الفلسطيني وشنت جوقته المنتفعة حملة غير اخلاقية على الرئيس ابو مازن ومن ايده في قرار فصل الدحلان واضحى الرئيس بقدرة قادر و بعد ان كان في نظر الدحلان رجل المرحلة وصاحب التاريخ والمصداقية شيطان رجيم وطاغية لابد من الثورة عليه والسؤولية عن تسليم غزة لحماس .

منذ قرار فصله وطرده شن الدحلان وجوقته حربا بائسة وشعواء على الرئيس شخصيا وعائلته وأبنائه وراحوا يسيئون لهم وقاموا بحملة اعلامية كلفتهم ملايين الدولارات للإساءة للرئيس ومن معه ونسي دحلان وجوقته عدونا الاول والأخير وهو الاحتلال ودخل في حالة تصفية الحسابات ونسي حتى حماس التي حاربها وسعى لتقويض مقاومتها وترك كل مصائب شعبنا جانبا وأمعن في تصفية حساباته الرخيصة مع من شطبوه واكثر من ذلك انه سعى لدق اسافين الفرقة في علاقة فلسطين مع بعض الدول العربية ومنها الامارات التي نحبها ونقدرها وننحني لانجازات قادتها ووالدهم .

حملة دحلان الاعلامية البغيضة ضد الرئيس وعائلته كلفته من المال ملايين لا تعد ولا تحصي قدم نفسه من خلالها على انه شيخ الواعظين الذي يحارب ويسب الماكرين وانضم الى جوقته الطبال المنتج امريكيا ليساهم من خلال صفحته على الفيس بوك بالإساءة لفلسطين وشعبها وقضيتها العادلة من خلال نشر الاشاعات والأخبار الملفقة التي تستهدف ابا مازن وعائلته بحملة فيس بوكية لا ندري من اين يأتون بملايين الدولارات لتمويلها لتصل اخبارها وإشاعاتها لكل بيت فلسطيني. .

لقد نسى شيخ الواعظين ومعه الطبال الذي انضم اتلى جوقته  ثراء اباطرة غزة الذين اختطفوا القطاع الحبيب بقوة الامر الواقع ولم تتحدث اشاعاتهم عن قادة حماس الذين سيطروا على التجارة والصناعة وإنفاق التهريب وسيطروا بالقوة على املاك المواطنين الخاصة فكانت غزة بأهلها دجاج تبيض لهم بيضا ثمينا ورزقا من ذهب .

لم يسال شيخ الواعظين وجوقته ومعهم الطبال قادة حماس من اين لكم هذا وكيف وصلتم لحالة الثراء الذي تنعمون به وتاريخكم كتاريخ شيخ الواعظين والطبال يقول انهم كنتم معدمين لا تملكون قيمة الصندل الذي كان يلبسه الدحلان عندما ابعد من غزة الى تونس .

هذا السؤال الذي يجب ان يسال لشيخ الواعظين وطباله وجوقتهم البائسة وقادة حماس في غزة ، نعم ؛ السؤال من اين لكم تلك الاموال التي تستثمرون بها وتشترون الشقق والاراضي والشركات  والذمم وتنفذون بها مشاريع بملايين الدولارات في الوطن العربي والجبل الاسود وإفريقيا وأوروبا وأمريكا ، تمتلكون الاموال الطائلة وقد كنتم معدمين لا تمتلكون شيئا وفجأة وبقدرة قادر يصبح الدحلان مليونير وواعظ ويريد ان يحاسب الناس ويظهر بمظهر الملاك وهو في حقيقته شيطان فلسطين .

هل تمتلك القدرة والصدق مع الناس يا شيخ الواعظين بان تقف امام شاشات الفضائيات وتفصح عن مصادر اموالك وملايينك ومشاريعك وهل يستطيع طبالك الذي يفتخر بأنه مرتبط بعلاقات مع قادة السي أي ايه  ورجال الاعمال اليهود ويتصور مع قادة امريكا ان يفصح عن مصادر تمويل حملته على الفيس بوك او من اين له ان يشتري عقارات بملايين الدولارات في القدس وغيرها ..حق شعبنا عليكم ان تجيبوا على هذا السؤال اذا كنت تقدرون شعبنا وتحترمونه .

وهل يستطيع شيخ الواعظين وطباله وجوقتهم ان يخبرونا لماذا لا يتحدثون عن ثراء قادة حماس ولا يشنون حملاتهم على اثرياء الحرب في غزة ؟؟هل هم شركائكم ام ان بلع مال شعبنا في غزة والاعتداء على املاك الناس هناك من قبل قادة حماس لا يعني لكم شيئا وإنكم منشغلين في تصفية حساباتكم الرخيصة مع الرئيس والمكشوفة للجميع هنا.

افصحوا عن مصادر اموالكم وأرصدتكم قبل ان تسالوا الاخرين من اين لكم هذا ؟؟يجب ان تجيبوا انتم على سؤال  من اين لكم هذا ومن يمولكم ؟؟ وماذا عن الاحتلال وجرائمه وأين دوركم في التصدي لمشاريع الحكومة الاسرائيلية ؟؟؟ام انكم منهمكون في هدم المعبد على من فيه ؟؟والاحتلال وجرائمه ليس على سلم أولوياتك ام ان الصراع مع الاحتلال اصلا ليست ضمن برنامجكم ؟؟ولا انسى ما اعتراف الدحلان امام وفد حركة ميرتس في العام 2000 بانه مقاول امني من الباطن لإسرائيل يسعى لحماية امنها ودوامها  وفقا لتقرير نشر على دنيا الوطن بتاريخ 25/6/2014.

ان المستفيد من عظاتكم وإشاعاتكم البائسة هو الاحتلال لأنكم تحاولون ان تشغلوا شعبنا العظيم بترهاتكم وتصفيات حساباتكم الرخيصة ، والاحتلال هو المستفيد لأنكم تسعون من خلال هرطقاتكم حرف بوصلة النضال الفلسطيني عن مسارها الصحيح وهو النضال ضد الاحتلال ومخططاته الى مسار اخر بعيد هم همومنا وواقعنا وظروفنا الصعبة التي فرضها الاحتلال  وهو مسار الفتنة الداخلية والتي سيفرح الاحتلال جدا بها كما فرح من قبل في الانقسام الذي تواطأتم مع حماس لتكريسه .

يا شيخ الواعظين مهلا ، لن تكون خليفة ابا مازن لأنك اولا  لست من اهلها وثانيا ان خلافك ليس مع الرئيس فقط وإنما مع جموع الشعب الفلسطيني وكل مفاصل حركة فتح ومن ينسى ما كنت تفعله بالمناضلين والمقاومين ؟؟ومن ينسى جرائم القتل التي يتهموك الناس بها في غزة ؟؟ ودماء خليل الزبن لازالت خضراء لم تجف وحب ليبرمان وموفاز الغريب لك وأنت مقاول امنهم من الباطن وفقا لما صرحت به امام حركة ميرتس وأموالك الطائلة التي لا نعرف مصدرها ومئات علامات الاستفهام حولك وحول طبالك وحول جوقتك المضللين تحول دون وصولك لهذا المنصب واسأل الله ان يمد في عمر ابا مازن الذي اراحنا منك ومن دمارك .

كفاك يا شيخ الواعظين وعظا وأنت من دمر فتح وقسمها وأنت من عاث بغزة قبل الانقسام فسادا وأنت من اوصلك غرورك الى ما انت فيه من انكسار وهزيمة وشبعا من مال الشعب، وكفى طبالك التطبيل والتزمير وهو الذي تربى على ايدي اليهود في امريكا وهو صديق الامريكان وإنتاجهم وهو الاعور الدجال ومخرج الافلام الهندية وعودوا الى رشدكم بعد غيكم فلن تستفيدوا من ترهاتكم ولن يستفيد شعبنا منها وصدق احمد شوقي حينما قال فيكم ( برز الثعلب يوما في ثياب الواعظينا … فمشى في الأرض يهذي ويسبّ الماكرينا… مخطئٌ من ظنّ يوماً أنّ للثعلب دينا)

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. مصطفى يوسف اللداوي

الدولفين الألمانية إلى الكيان الصهيوني من جديد .. بقلم: د. مصطفى يوسف اللداوي

الدولفين الألمانية إلى الكيان الصهيوني من جديد بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي Share This: