إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحركات الفلسطينية / الصفر الكبير في الدوحة .. التوأم بلا توأم .. ما بين النوم والتنويم (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الصفر الكبير في الدوحة .. التوأم بلا توأم .. ما بين النوم والتنويم (د. كمال إبراهيم علاونه)

الصفر الكبير في الدوحة .. التوأم بلا توأم .. لا للألم والتأليم 
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والاعلام
نابلس – فلسطين
 
النتائج مؤلمة ولكنها كانت متوقعة .. فلا للألم والتأليم .. 
وفدا حركة فتح وحركة حماس عادا من الدوحة بخفي حنين ..
الإنقسام ، ما الإنقسام ؟ وما أدراك ما الإنقسام ؟؟!
الدوخة ، ما الدوخة ؟ وما أدراك ما الدوخة ؟؟ّ بل هي 10 دوخات ..
يا دوخة دوخي فينا ، حتى ينسوا اسماءنا وننسى أسماؤهم ..
كل جولة حوار وأنتم بألف خير ..
غيروا وبدلوا .. غيروا أعضاء وفدي الحوار .. ولا تغيروا الاستراتيجيات ..
لقاءات فاشلة ، بكل معنى الكلمة .. استراتيجيات متناقضة ، فكيف سيكون الالتقاء ؟!!..
حكومة الوحدة الوطنية ، ما حكومة الوحدة الوطنية ؟ وما أدراك ما حكومة الوحدة الوطنية ؟؟ّ!
البرنامج السياسي ، ما البرنامج السياسي ؟ وما أدراك ما البرنامج السياسي ؟؟!
وثيقة التوافق الوطني ، ما وثيقة التوافق الوطني ؟ وما أدراك ما وثيقة التوافق الوطني ؟؟!
المقاومة ، ما المقاومة ، وما أدراك ما المقاومة ؟؟ّ!
المجلس التشريعي ، ما المجلس التشريعي ؟ وما أدراك ما المجلس التشريعي ؟؟!
منظمة التحرير الفلسطينية ، ما منظمة التحرير الفلسطينية ؟ وما أدراك ما منظمة التحرير الفلسطينية ؟؟!
المصالحة ، ما المصالحة ؟ وما أدراك ما المصالحة ؟؟!
الوئام ، ما الوئام ؟ وما أدراك ما الوئام ؟؟!
الخصام ، ما الخصام ؟ وما أدراك ما الخصام ؟؟!
الصفر الكبير في الدوحة .. التوأم بلا توأم .. داخوا ودوخونا ؟؟!
تأخروا .. وتأخرنا ، وتأخرتم ، على الدوام !!!
يقول المثل الشعبي العربي ( لو بدها تشتي غيمت ) ..
ولكن هيهات أنى ستكون الغيوم في شهر حزيران بالصيف في كبد السماء بدوخة الدوخات ؟؟!..
صيف ، يا صبف ، يا صيف ، وما أدراك ما الصيف ؟؟!
يا حمام السلام ، رفرف بجناحيك في جناحي الوطن المكلوم بلا تغريد أو كلام ..
يا سلام سلم على الخط السليم .. سلم على الإنسان الحليم .. سلم على الصراط المستقيم .. هناك تباين بين النوم والتنويم .. فكلم كل التكليم .. وقلم كل التقليم .. ولا تسمم أي تسميم ؟ وأركض برجيلك يا أيها الإنسان الكريم .. ولا تنتظر التسليم .. فكل سلم له حميم .. يقابله هماز مشاء بنميم ..
فلا وألف لا للتحريم .. ولا للتجريم .. ولا للتبصيم ..
ولا للتنعيم .. ولا للتصنيم .. ولا للتنويم .. ولا للتعميم .. ولا للتعتيم ..
ولا للتنجيم .. ولا للتحجيم .. ولا للتبجيم .. ولا للترقيم .. 
ولا للتفخيم .. ولا للتعجيم .. ولا للترجيم .. ولا للتحميم ..
ولا للتأزيم .. ولا للتسليم .. ولا للترحيم .. ولا للترخيم .. 
ونعم للتصميم .. ونعم للتكريم .. ونعم للتعظيم .. ونعم للتعليم .
 وعلى بركة الله نقول دائما يا فتاح يا عليم .. 
رمضان كريم .. رمضان كريم .. رمضان كريم ..
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم السبت 13 رمضان 1437 هـ / 18 حزيران 2016 م .
Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الدمار والقتل الجماعي في الوطن العربي (د. كمال إبراهيم علاونه)

الدمار والقتل الجماعي في الوطن العربي د. كمال إبراهيم علاونه Share This: