إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / أمريكا الشمالية / فلوريدا – مقتل 50 أمريكيا وجرح 53 آخرين بعملية مسلحة بملهى ليلي للمثليين في أورلاندو الأمريكية

فلوريدا – مقتل 50 أمريكيا وجرح 53 آخرين بعملية مسلحة بملهى ليلي للمثليين في أورلاندو الأمريكية

فلوريدا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

أعلنت الشرطة الأمريكية مقتل 50 شخصا وإصابة 53 آخرين في هجوم نفذه مسلح على ملهى ليلي للمثليين في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا ، اليوم الأحد 12 يونيو/حزيران 2016 .

وكشف عمدة مدينة أورلاندو عن وجود أدلة على أن الهجوم عبارة عن عمل إرهابي، فيما أعلنت الشرطة حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا.

وأشارت مصادر أمريكية إلى أن منفذ الهجوم على ملهى المثليين في فلوريدا، عمر متين وهو من أصل أفغاني.

وكان رئيس شرطة أورلاندو جون مينا قال في وقت سابق إن قوات التدخل السريع حررت 30 رهينة بعد أن قامت بتصفية المسلح الذي كان يحتجزهم داخل ملهى “بالز” الليلي.

وأضاف مينا أن الشرطة فتحت تحقيقا حول عملية إطلاق النار في فلوريدا تحت بند “الإرهاب المحلي”، مشيرا إلى أن 9 ضباط شاركوا في الهجوم، فيما أصيب أحدهم.

وتداولت حسابات مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورا لمنفذ العملية المسلحة على ملهى ليلي في ولاية فلوريدا الأمريكية ، وقتل فيها 50 شخصا فيما أصيب 53 آخرون.

وأشارت مصادر أمريكية إلى أن منفذ الهجوم يدعى عمر متين ويبلغ من العمر 29 عاما، وهو أمريكي من أصل أفغاني يعتنق الفكر الداعشي .

عمر متين منفّذ العملية المسلحة بإطلاق النّار في ملهى ليليّ للمثليّين في أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية

عمر متين منفّذ العملية المسلحة بإطلاق النّار في ملهى ليليّ للمثليّين في أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية

وقالت شبكة “سي بي إس نيوز” الإذاعية إن متين المنتمي إلى بورت سانت لوسي الواقعة في فلوريدا ليس لديه سجل إجرامي، وإن السلطات الامريكية تحقق فيما إذا كان يرتبط بتنظيمات إسلامية متشددة.

من جهته، أكد والد منفذ الهجوم أن ابنه بعيد كل البعد عن التنظيمات الإرهابية وأنه لا علاقة له بالدين الإسلامي.

ومنفذ الهجوم في أورلاندو  عمر متين  ( 29 عاما ) ، أمريكي من أصل أفغاني، موظف في شركة أمنية خاصة ولديه ترخيص لحمل السلاح . 

أعلن عمدة مدينة أورلاندو، بولاية فلوريدا الأمريكية، بادي داير، في مؤتمر صحفي، الأحد، عن ارتفاع عدد ضحايا عملية إطلاق النار في نادي “بلس” الليلي للمثليين، إلى 50 قتيلا و53 جريحا.

إذ قال داير: “بحزن شديد أعلن أن لدينا 50 ضحية وليس 20، بالإضافة إلى مطلق النار، وهناك 53 آخرين في المستشفى. كما طلب داير، الذي أعلن حالة الطوارئ في المدينة، من حاكم ولاية فلوريدا إعلان حالة الطوارئ أيضا في الولاية بسبب حجم الجريمة التي تعد فيما يبدو أسوأ حادث إطلاق نار في تاريخ الولايات المتحدة

وقال متحدث باسم المستشفى، مايكل تشيذام إن “عددا من الضحايا” يخضعون حاليا لعمليات جراحية، وإن “عددا آخر في حالة حرجة بسبب إصاباتهم.”

وكان مصدران أمنيان كشفا لشبكة CNN، في وقت سابق، عن اسم المشتبه به في الهجوم وهو عمر صديقي متين، كان يبلغ من العمر 29 عاما، وعاش في ولاية فلوريدا، وكان يعمل كحارس أمن خاص. وأضاف المصدران أنه استأجر سيارة وتوجه إلى أورلاندو لتنفيذ الهجوم، ويبحث وكلاء مكتب التحقيقات الفيدرالي في شقة المشتبه به مع خبراء المفرقعات حاليا.

وتفصيلا ، أسفر حادث إطلاق النار داخل ناد ليلي للمثليين في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا عن مقتل 50 شخصا، بحسب رئيس بلدية المدينة.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن المسلح يُدعى عمر متين (29 عاما). وأشارت تقارير إعلامية إلى أنه أمريكي من أصل أفغاني.

وجرح 53 آخرين في الحادث، الذي وقع “نادي بالس” للمثليين.

وهذا حادث إطلاق النار الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة. ووصفت الشرطة الهجوم، الذي قتل منفذه، بأنه “عمل إرهابي”.

لكن السلطات الأمريكية قالت إنها “واثقة من أنه لا توجد تهديدات وشيكة في المنطقة أو الولايات المتحدة”.

وقالت شرطة أورلاندو إن أفرادها تمكنوا من الدخول إلى “نادي بالس” بعد حوالي 3 ساعات بعد إطلاق المهاجم النار ثم احتجازه رهائن داخله.

وكان مع المسلح بندقية ومسدس عندما نفذ هجومه. وتشير تقارير إلى أن النادي كان به نحو 100 شخص.

وأكد رونالد هوبر، وهو من مكتب التحقيقات الفيدرالي، أن ثمة دلائل على أن منفذ الهجوم قد يكون متأثرا بإسلاميين متطرفين.

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات من سيارات الطوارئ في مسرح الحادث وأعداد من الجرحى وهم يتلقون العلاج قرب النادي.

وقال أحد شهود العيان إن منفذ الهجوم فتح النار في حوالي الثانية صباحا بالتوقيت المحلي (6 بتوقيت غرينيتش).

وتابع ريكاردو أمودوفار قائلا  :”سمعنا صوت طلقات نار سريعة انبطح على إثرها جميع من كانوا في حلبة الرقص والحانة أرضا”.

وقال “لم أتمكن من رؤية منفذ الهجوم أو المصابين”.

وأضاف “بعد قليل توقف اطلاق النار لبرهة لذا تمكن بعض الذين كانوا بالقرب من منفذ الخروج الخلفي من الفرار”.

وأشار شاهد آخر إلى أنه سمع أصوات صراخ من أشخاص يقولون إن هناك قتلى.

تأتي تلك الواقعة قبل أن تفيق مدينة أورلاندو من صدمة مقتل المغنية كريستينا غريمي السبت إثر إطلاق مسلح النار عليها حينما كانت توزع توقيعها على الجمهور عقب حفلة غنائية، ولكن الشرطة قالت لاحقا إنه لا توجد اي علاقة بين الحادثتين.

وأعلن قائد شرطة أورلاندو الأميركية، جون مينا، أن نحو 50 شخصًا قتلوا في جريمة إطلاق نار واحتجاز رهائن وقعت في ملهى ليلي للمثليّين بمدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا. وأضاف أنه تم نقل 42 مصابًا إلى المستشفى، فيما نقلت وكالة رويترز أنّ السّلطات الأميركية ترى الهجوم بأنه ‘واقعة إرهاب محلية’.

وقال المسؤول في مؤتمر صحافي إنه تم العثور على المشتبه به، وهو ليس من سكان أورلاندو، قتيلا داخل الملهى، وعلى جثته سلاحان ناريان.  وأشار مينا إلى أن إطلاق النار بدأ خارج الملهى الليلي في الثانية صباحًا بالتوقيت المحلي بمعركة نارية مع الشرطة قبل أن يتم إطلاق النار داخل المبنى .

وأضاف أنه في الخامسة صباحًا، دخلت الشرطة الملهى الليلي لإنقاذ الرهائن الذين احتموا داخل المراحيض.

وقال مينا إن تسعة من رجال الشرطة شاركوا في إطلاق النار، وأصيب أحدهم في عينه ولكن الإصابة ليست خطيرة.

وأعلنت شبكتا ‘سي بي إس’ و ‘إن بي سي’ الأميركيّتان أنّ المسلّح الذي أطلق النّار في ملهى ليليّ للمثليّين في فلوريدا، هو أميركيّ من أصل أفغانيّ، من مواليد عام 1986، واسمه عمر متين.

وبدأت الشّرطة المحليّة تحقيقًا في عمل إرهابي. وكان مكتب التّحقيقات الفدراليّ قد أشار في وقت سابق إلى ‘تعاطف’ مطلق النّار الذي احتجز رهائن داخل الملهى مع التّيّار الإسلاميّ.

وقالت وسائل الإعلام إنّه يقيم على بعد حوالي 200 كلم جنوب شرقيّ أورلاندو في مدينة بورت سانت لوسي.

وبحسب الشّبكتين المذكورتين، فإنّ عمر متين الذي قتل أثناء تبادل إطلاق النّار مع عناصر القوّات الخاصّة في الشّرطة، لا سوابق له.

وأعلنت الشّرطة الأميركية في وقت سابق أن ‘عدة أشخاص’ قتلوا في جريمة إطلاق النار وقعت في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد في ملهى ليلي للمثليين في مدينة أورلاندو جنوبي الولايات المتحدة، كما أكدت مقتل مطلق النار.

ويأتي إطلاق النار هذا بعد أقل من 48 ساعة على قتل مغنية أميركية شابة في المدينة نفسها في فلوريدا أيضا.

وقبيل الإعلان عن مقتل مطلق النار، أعلنت شرطة أورلاندو أنها ‘نفذت عملية تفجير’ أمام الملهى الخاص بالمثليين.

وقال أحد مرتادي ملهى ‘ذي بالس’، ريكاردو نيغرون،  إن إطلاق النار بدأ ‘حوالي الساعة الثانية’ بالتوقيت المحلي.

وروى أن ‘أحدهم بدأ إطلاق النار وارتمى الناس أرضا’. وأضاف أنه ‘توقف إطلاق النار لفترة قصيرة وكثيرون منا تمكنوا من النهوض والخروج جريًا من الباب الخلفي’.

وأوضح الشاهد أنه ‘سمع إطلاق نار متواصل’ لأقل من دقيقة على الأرجح، لكن الوقت بدا له أطول بكثير.

وبعيد ذلك كتب ملهى ‘ذي بالس’ الذي يصف نفسه بأنه ‘أفضل حانة للمثليين في أورلاندو’، على صفحته على فيسبوك للتواصل الاجتماعي ‘اخرجوا جميعا واجروا’.

وهو ثاني إطلاق نار تشهده أورلاندو خلال يومين. ففي مساء الجمعة الماضي قتلت المغنية الأميركية كريستينا غريمي، المشاركة سابقًا في برنامج ‘ذي فويس’ برصاص أطلقه رجل عليها خلال جلسة تواقيع لمعجبيها بعد إحيائها حفلة في المدينة نفسها.

وقتلت المغنية بعد حفلة موسيقية في مركز بلاتسا لايف، الذي يبعد أقل من خمسة كيلومترات عن ملهى ‘ذي بالس”.  وأطلق المهاجم البالغ من العمر 27 عاما، النار على نفسه دون أن تعرف دوافعه. وقالت شرطة أورلاندو، أمس السبت، إن المشتبه به يدعى كيفن جيمس لويبل ويتحدر من مدينة سان بترسبرغ في ولاية فلوريدا. وذكر قائد الشرطة المحلية، جون مينا، أنه وصل إلى أرولاندو على ما يبدو ‘ليرتكب جريمته ثم يعود إلى منزله’.

وتشهد الولايات المتحدة جرائم إطلاق النار بشكل شبه يومي. ومنذ بداية العام قتل أكثر من 5800 شخص بالرصاص وسجل أكثر من 23 ألف جريمة من هذا النوع، حسب الموقع الإلكتروني غان-فايلنس-اركايف.

وأورلاندو الواقعة في منطقة أورانج، تضم حوالي 250 ألف نسمة، ومعروفة بمراكز الترفيه فيها وخصوصًا مجمع ديزنيوورلد.

وفيما يلي قائمة جزئيّة بأعنف حوادث إطلاق النّار الجماعيّة التي شهدتها الولايات المتّحدة الأميركيّة، منذ عام 1999. ويعدّ حادث إطلاق النّار الذي وقع في جامعة فيرجينيا هو الأكثر دمويّة وأكبر الحوادث المميتة خلال تلك الفترة وحتى المذبحة التي وقعت اليوم الأحد 12 حزيران 2016 .

–        12 حزيران/يونيو 2016: قتل 50 شخصًا على الأقلّ وأصيب 53 آخرون، بعضهم في حالة حرجة، في إطلاق نار على ملهى ليليّ للمثليّين في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا.

–        2 كانون أوّل/ديسمبر 2015: قتل 14 شخصًا في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا أثناء حفل داخل مركز للحكومة المحليّة. وقتل المشتبه بهما سيّد فاروق وتاشفين مالك في أعقاب مطاردة بالسّيّارات وتبادل لإطلاق النّار مع الشّرطة.

–        18 حزيران/يونيو 2015: قتل تسعة أشخاص في إطلاق نار على كنيسة تاريخيّة للسود في شارلستون بولاية ساوث كارولينا. وتمّ توجيه اتّهامات إلى المشتبه به، ديلان روف، البالغ من العمر 21 عامًا.

–        14 كانون أوّل/ديسمبر 2012: مجزرة في مدرسة ساندي هوك الابتدائيّة في نيوتاون بولاية كونيتيكت، أسفرت عن مقتل 20 طفلًا وستّة معلّمين. وقتل المسلّح آدم لانزا نفسه.

–        20 تمّوز/يوليو 2012: إطلاق نار جماعيّ على دار عرض في أورورا بولاية كولورادو أثناء عرض في منتصف الليل لفيلم ‘ذي دارك نايت رايزيز’ أو ‘نهوض فارس الظّلام’، ممّا أسفر عن مقتل 12 شخصًا وإصابة 70. وصدر 12 حكمًا بالسّجن مدى الحياة بحقّ جيمس إيجان هولمز دون إفراج مشروط إلى جانب 3318 عام في السّجن.

–        16 نيسان/أبريل 2007: أطلق الطّالب سونج هوي تشو النّار في حرم معهد فيرجينيا للفنون التّطبيقيّة في بلاكسبرج بولاية فيرجينا، ممّا أسفر عن مقتل 32 شخصًا، وذلك قبل أن ينتحر مطلق النّار.

–        20 نيسان/أبريل 1999: قتل المراهقان إريك هاريس وديلان كيلبولد 12 تلميذًا ومعلّمًا واحدًا في مدرسة كولومباين الثّانوية في ليتلتاون بولاية كولورادو، كما أصيب 21 شخصًا على الأقلّ. وانتحر المراهقان.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة الولايات المتحدة الامريكية

سياتل – جرحى بمظاهرات بولايات أمريكية مناهضة للرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب

سياتل – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: