إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / الثعلب شيخا.. بقلم: هلال علاونه
الاقصى

الثعلب شيخا.. بقلم: هلال علاونه

الثعلب شيخا

الثعلب شيخا .. بقلم: هلال علاونه

عندما يرتدي الثعلب ثياب الواعظين يبدو الفرو ناعم الملمس براق اللون، ويمضي الثعلب في ارشاده ونصحه حتى يصدق نفسه بأنه شيخ الاداء وقور الحركات ساكن الحس، في ثياب المتواضعين، لكن اسمه يظل ثعلبا وان غير جلده ولونه وحركته ويبقى القلب على ما هو عليه من الخبث ولؤم الطبع والمكر السيء.

فهل تصدق عزيزي القارئ من هو دجال محتال، وانا مشفق على أولئك المخدوعين، هل سيظلون مخدوعين بهذا الثعلب الشيخ؟ الذي اصبح له اتباع ومريدون! وما يغني عنه اتباعه شيئا ؟ وهو يعلم في قرارة نفسه انه كذاب ضال مضل؟! أحدهم قال لي: بأن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن، وهذا حديث شريف، على حد تعبيره، ومحسوبك حافظ القرآن، أولا: هذا ليس بحديث وانه قول مأثور، ثانيا: هل القرآن بحاجة اليه كمفسد وما يغني عنه سلطانه شيئا إن كان هو وسلطانه دجاليْن محترفيْن.

إن الدين واضح والقرآن بيّن، والسنة كالصفحة البيضاء النقية، علم ذلك من علم، وجهل ذلك من جهل، وأنا شخصيا لا أرى أي وجه حق: لأي انسان يقول والله الشيخ فلان افتى وعمل وعلم، صحيح أن الائمة الصالحين في هذه الايام قلائل ونادرين، لكن ذلك لا يبرر اتباع الفساد والافساد في الارض، اذا أردت ايها القارئ العزيز أن تأخذ من أمر دينك ودنياك فلا تأخذه من الجاهلين، خذه من منابعه الاصلية، من القرآن والسنة، ولا تضيع نفسك في متاهات وسردايب انت غني عنها، وتأكد ماذا تسأل، وعن ماذا تسأل، ومن تسأل، ولا يغرنك الشكل او المظهر ولكن ابحث عن الجوهر الجريء الجميل الحقيق ان يتبع.

واكثر مما يخاف منه المرؤ على دينه هذه الايام هو: الائمة الضالين المضلين الذين يفتون بغير علم فيضيعوا ويضيعوا كثيرا من الخلق، اقصد هنا اناسا بعينهم، ولو حقق المرؤ في امرهم لوجدهم ذو لسان ملس وقلب نجس.

في هذا المقال اود التنبيه على أن هنالك من أئمة المسلمين واعلامهم وعلماؤهم ما يشفي الصدر ويروي الغليل ويريح النفس والقلب، وتطمئن اليهم نفوس الخلق، والنبي محمد صلى الله عليه وسلم يقول: ” الخير في وفي أمتي الى يوم القيامة ” صحيح أن هنالك انصاف جهال وهم اخطر من الجهال انفسهم، لكن هنالك من علماء المسلمين من يقول: اذا وجدت فيما اقول ما هو من كتاب الله وسنة نبيه، فخذ منه وان لم تجد فإنما انما بشر اصيب واخطئ.

ولا يصل الامر بهم الى فرض الرأي بالقوة والسلطان، وانما يحتكمون الى القرآن وما فيه من البيان وسنة النبي عليه السلام وما فيه من التبيان، ” قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللَّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لَا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدَىٰ فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ “. وصدق الله العظيم  سورة يونس آية 35. وجزى الله النبي محمد صلى الله عليه وسلم كل خير فقد قال “لقد تركتم على المَحَجَّة البَيْضَاء لَيْلُها ونهارُها سَواء “.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه - 
أستاذ العلوم السياسية والإعلام  - 
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

إدمان المقاهي .. وعمارة بيوت الله .. حاملو المسك ونافخوا الكير (د. كمال إبراهيم علاونه)

إدمان المقاهي .. وعمارة بيوت الله حاملو المسك ونافخوا الكير د. كمال إبراهيم علاونه Share This: