إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الجيش والأمن العبري / الطائرات الانتحارية ( رتم و بركان يروك ) والخودة العسكرية ( الرؤية الحديدية ) الجديدة بالجيش الصهيوني
الطائرة الانتخارية الصهيونية - شوك الزعرور الأخضر " بركان يروك "
الطائرة الانتخارية الصهيونية - شوك الزعرور الأخضر " بركان يروك "

الطائرات الانتحارية ( رتم و بركان يروك ) والخودة العسكرية ( الرؤية الحديدية ) الجديدة بالجيش الصهيوني

Share This:

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

كشفت شركة “البيت” للصناعات العسكرية في الكيان الصهيوني ، عن الخوذة الجديدة التي تحمل اسم “الرؤية الحديدية” (ironvision)، والتي تسمح برؤية 360 درجة في محيط الدبابة في النار والليل دون ان تعرض حياة الجنود للخطر.

وسيتم عرض هذه الخوذة في السوق العالمي الأسبوع القادم وفقا لما نشره موقع صحيفة “معاريف” العبرية اليوم الاربعاء 8 حزيران 2016 ، على ان تدخل الخدمة في سلاح المشاة للجيش الاسرائيلي قريبا، والتي سوف تساهم في احداث تغيير جوهري في الحروب البرية كما وصفها مسؤول كبير في شركة التصنيع العسكري، وهي مستمدة من خوذات سلاح الجو.
 
وكانت فكرة تطوريها لمعرفة كيفية تمكين القوات البرية “الدبابات، ناقلات الجند، وباقي المركبات التي لا يوجد بها نوافذ”، من النظر خلال هذه الخوذة لأخذ صورة كاملة عما يدور في محيط المركبة وقت الحرب، دون حاجة الجندي لإخراج رأسه من المركبة، وتم اضافة قدرات تساعد الجندي على تشغيل منظومات السلاح وكذلك السيطرة والقيادة.
وأضاف الموقع أن النظام الجديد تم تركيبه على الخوذة العادية للجيش، اضيف إليها ناظور مع عدستين تسمحان بصورة بصرية ملونة وليست أبيض واسود، ومستوى الدقة 4k والتي تساوي تقريبا بلازما منزلية من ناحية جودة الصورة، والذي يرتدي الخوذة لا يجلس مع شاشة معتمة ويستطيع اختيار كيفية النظر من خلالها، وترتبط الخوذة مع جهاز كمبيوتر يوفر كافة البيانات، ويوجد لها جهاز تتبع بصري يمنع أي اضطرابات والمؤثرات الكهرومغناطيسية.

الى ذلك ، عرضت الصناعات الجوية الاسرائيلية ” اليوم الاربعاء 8 حزيران 2016 ” منظومة انتحارية مخصصة للهجوم في نطاق المناطق العمرانية المأهولة اطلقت عليها اسم ” رتم ” و منظومة اخرى تحمل اسم ” بركان يروك ” او بالعربي ” شوك الزعرور الاخضر ” .

وتعمل هذه المنظومات الانتحارية وهي طائرات دون طيار بمحركات كهربائية ومزودة بكاميرات تصوير وقادرة على شن هجمات على بعد عشرات الكيلومترات .

ووفقا لإعلان الصناعات الجوية بإمكان هذه الطائرات الانتحارية شن هجمات محددة داخل المناطق المكتظة عمرانية وتتمتع بدقة كبيرة جدا على الاصابة ويدور الحديث عن جيل جديد من طائرات ” رتم” ومنظومات ” بركان يروك “.وتعتبر ” رتم” حسب اعلان الصناعات الجوية الصغيرة “جسم طائر هجومي صغير ويتمتع بقدرات مناورة تحليق كبيرة خاصة داخل المناطق العمرانية المكتظة وتعمل بالطاقة الكهربائية ويتم تشغيلها بكل بساطة من قبل جندي واحد .

وتحمل ” رتم” التي تشبه ” الطائرات التي تستخدم في تصوير الافراح من الجو ” كاميرا يمكنها التصوير في الليل والنهار اضافة لرأس متفجر بزنة كيلوغرام واحد ويمكنها مهاجمة ” العدو ” عبر نافذة مبنى وكذلك يمكنها المناورة جوا للتملص من عائق معين مثل وجود جدار او سور او اسلاك الكهرباء وغيرها .

فيما خصصت منظومة ” بركان يروك” لاستخدام القوات الخاصة وتتمتع بقدرات استثنائية على جمع المعلومات الميدانية وتعمل بواسطة محرك كهربائي صامت لا يصدر أي ضجيج ما يجعل امر رصد المنظومة صعبا للغاية ويمكنه مهاجمة اهداف في مدى قوس من 40 كلم حسب اعلان الصناعات الجوية الاسرائيلية .

وقال ” بوعز ليفي نائب مدير عام الصناعات الجوية ومدير قسم الصواريخ والفضاء في هذه الصناعات ” عرضت الصناعات الجوية منظومتين من الاسلحة المحلقة بهدف انعاش و تحديث واستكمال ” عائلة المحلقات ” التي ننتجها “.وأضاف ” ستتعزز منتجاتنا التكتيكية الجديدة من قدرات القوات ووحدات المشاة الخاصة كونها منظومة صغيرة وتكتيكية وعملية بشكل خاص مع تمتعها بحل فريد لمشكلة العمل داخل المناطق العمرانية المكتظة “.

Print Friendly
x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلية الغجر العسكرية بانتظار المحاكمة الصهيونية بالناصرة

الناصرة – الاحتلال الصهيوني يعتقل 6 شبان بشبهة التخطيط لتنفيذ عمليات عسكرية في حيفا

الناصرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: