إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الصحة / الغذاء والدواء / الليكوبين في البندورة للوقاية من أمراض القلب ويقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستات
البندورة
البندورة

الليكوبين في البندورة للوقاية من أمراض القلب ويقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستات

لندن – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

كلّما تقدّمتم في السنّ كنتم بحاجة إلى التبوّل؛ هذا أمر طبيعي لأنه مع مرور الوقت قد تبدأ البروستاتا في الانتفاخ، فتضغط على مجرى البول مما يجعل عمل المثانة بطيئاً أو صعباً، وهذا ما يسمى تضخم البروستات الحميد، يمكن اللجوء إلى مادة مغذية أساسية في البندورة ( الطماطم ) لتجنب هذا الأمر.

في هذه الدراسة، راجع الباحثون 67 بحثاً حول مقومات الليكوبين الموجود في البندورة ( الطماطم ) ، والذي يمنحها اللون الأحمر، يقول الباحثون: “نحن نعرف بالفعل أن الليكوبين يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستات، فالطماطم ضرورية اليوم ضد تورم البروستات في الجسم”، بحسب ما يقوله الدكتور هيتن باتيل من الـ Bart’s and the Royal London Hospital، وهو مؤلف الدراسة في مقابلة مع صحيفة “التلغراف” البريطانية.

وفي الدراسة التي نشرت نتائجها في المجلة العلمية journal Oncology and Cancer Case. قبل التوصية الرسمية بإدراجه في النظام الغذائي ثمة حاجة لإجراء المزيد من البحوث لتأكيد فرضية فوائده ضد البروستات.

وكان علماء بريطانيون توصلوا إلى أن تناول حبة واحدة من مستخلص البندورة يوميا يمكن أن يساعد في الوقاية من أمراض القلب.
ووجدت الدراسة، التي أجرت اختبارات على حبة البندورة في مقابل اختبار عقار عديم المفعول على 72 شخصا بالغا، أن البندورة تحسن أداء الأوعية الدموية.
بيد أن الخبراء يقولون إنه يلزم إجراء مزيد من الدراسات للتأكد من هذه النتيجة.
وتحتوي حبة البندورة على مادة الليكوبين الطبيعية المضادة للأكسدة، والتي تعطي الطماطم لونها المميز.
ويعتقد خبراء منذ فترة أن مادة الليكوبين قد تكون مفيدة لتجنب بعض الأمراض، بما في ذلك بعض أنواع السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.
وثمة بعض الأدلة التي تشير إلى أن اتباع نظام غذائي يميز دول منطقة البحر المتوسط، وهي الأنظمة الغنية بالبندورة (وكذلك الفواكه والخضراوات وزيت الزيتون)، مفيد للصحة.
وما يزال من المستحسن اتباع نظام غذائي صحي، بيد أن العلماء يبحثون عن إمكانية وجود وسيلة لوضع بعض من هذه الأشياء الجيدة في أقراص سهلة التناول.
وتوصلت شركة “كامنوترا” إلى “حبة بندورة” خاصة بها، كما يدرس فريق من جامعة كامبريدج إن كان لهذه الحبة التأثير المطلوب أم لا.
واستعان الفريق بـ36 متطوعا يعانون من أمراض القلب و36 شخصا بصحة جيدة، وطلب منهم تناول حبة يوميا: إما حبة بندورة، أو حبة من عقار عديم المفعول.
وحتى تكون التجربة أكثر دقة، لم يعرف المتطوعون أو الباحثون محتوى الأقراص، إلا بعد انتهاء التجربة التي استمرت شهرين، وبعد معرفة النتائج.
وللمقارنة، أجرى الباحثون قياسا لما يسمى بتدفق الدم عبر الساعد، يعد مؤشرا على مخاطر القلب والأوعية الدموية في المستقبل، لأن الأوعية الدموية الضيقة يمكن أن تؤدي إلى حدوث أزمة قلبية وسكتة دماغية.
وعملت حبة البندورة على تحسين تدفق الدم للساعد بشكل ملحوظ بالنسبة لمرضى القلب، في حين لم يكن هناك تأثير للعقار عديم المفعول.
ومع ذلك، لم يكن لحبة البندورة أي تأثير على ضغط الدم أو تصلب الشرايين أو مستويات الدهون في الدم.
حقائق عن الليكوبين
– البندورة تقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
– يختلف محتوى الليكوبين وفقا لنوع البندورة وكيفية إعدادها.
– مضادات أكسدة طبيعية- مواد يعتقد أنها تحمي خلايا الجسم من التلف.
– توجد في البندورة، كما توجد في المشمش والبطيخ والبابايا، وكذلك ثمار الجريب فروت الوردي.
– يختلف محتوى الليكوبين وفقا لنوع الطماطم وكيفية إعدادها (إن كانت -على سبيل المثال- كاتشب أو مطبوخة، أو نيئة).
– من غير الواضح إن كانت هذه المكملات قادرة على أن تحل محل فوائد النظام الغذائي المتنوع.
وقال جوزيف تشيريان، الباحث الرئيسي في الدراسة، إن النتائج، التي نشرت في مجلة “بلس وان”، مبشرة.
وأضاف “أن تناول حبة بندورة يوميا ليس بديلا عن العلاجات الأخرى، لكنه يمكن أن يوفر فوائد إضافية عند تناوله، جنبا إلى جنب مع أدوية أخرى”.
وأردف: “ومع ذلك، لا نستطيع الإجابة عن إمكانية تقليله من أمراض القلب أم لا -وهذا سيحتاج إلى تجارب أكبر من ذلك بكثير للوصول إلى نتائج أكثر دقة”.
وقال جيرمي بيرسون، من مؤسسة القلب البريطانية، إن هناك حاجة إلى دراسات كبيرة لمعرفة إن كان سيصبح هذا خيارا قابلا للتطبيق للمرضى أم لا.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البقول - العدس والحمص والفول

الخضروات والمكسرات والبقول – مكونات النحاس لحرق الدهون في جسم الإنسان

كاليفورنيا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) ذكرت دراسة طبية حديثة أن النحاس يلعب دورا مهاما وفعالا في حرق ...