إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / حديث إسراج - د. كمال إبراهيم علاونه / ذكرى حزيران .. فبأي قرد بعدها يغردان .. (د. كمال إبراهيم علاونه)
خريطة الوطن العربي

ذكرى حزيران .. فبأي قرد بعدها يغردان .. (د. كمال إبراهيم علاونه)

ذكرى حزيران .. فبأي قرد بعدها يغردان ..
د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والاعلام
نابلس – فلسطين
حزيران ، ما حزيران ؟ وما أدراك ما حزيران ؟؟!
يصادف بهذا الشهر من العام شهر رمضان ..
ولا ننسى ذكرى الهزيمة والخسران ..
فبأي قرد بعدها يغردان ..
ولا تنازل صقرا واحد بل فنازل صقران ..
فلا نسر يحوم ولكن بعض بقايا الغربان ..
والهريبة من الواقع الأليم بسرعة الغزلان ..
فذاب الصمود والتصدي في آن ..
هزيمة عربية ثلاثية ، فلا تستعجلان ..
ولا تنفخوا بالأبواق وانسوا زهر الاقحوان ..
يا أيها الجبلي لا تنزل لسحيق الوديان ..
قف وفكر مليا ولا تنسى الذل والهوان ..
فيا شعبي عليك بالعدة ليوم المعمعان ..
ولم يبقى من شعبي سوى فصيلان ..
فلا تكتبوا بالحبر الأزرق أو الأسود بل قولوا أصفران ..
وارموا بالخنادق وقولوا أخضر متمرس بل أخضران ..
يا محلى لون العصفر ويليه الزعتر والزعفران ..
وسارعوا للأسود قبل الحداد وحالة السمان ..
يا أيها المنادي نادي كل فارس منصان ..
وصونوا الوصية يا بني قومي فهديتكم حزيران ..
ولا تبخلوا ولا تتكاسلوا ولو مر شتاء وصيفان ..
فبأي حمامة بعدها يستسلمان ..
وباي هدهد بعدها يتجسسان ..
وبأي شنارة بعدها يلتقيان ..
وبأي غراب بعدها يدفنان ..
وبأي اسد بعدها يزمجران ..
وبأي نمر بعدها يهجمان ..
وبأي بائقة بعدها يبوقان ..
حزيران ، ما حزيران ؟ وما أدراك ما حزيران ؟؟!
لا تنظر للتاريخ بعين واحدة بل استخدم العينان ..
فانظر كيف ساد الحزن في القاهرة ودمشق وعمان ..
فمعركة غير متوازنة وكأنها يوم بل ساعتان ..
فكان الاستعداد في تل أبيب وقيسارية بالسلاح مدججتان ..
والعواصم العربية غير متفقة بل اثنتين متخاصمتان ..
فضاعت شبه جزيرة سيناء وبقية فلسطين والجولان ..
فتم التدمير الجوي من عل وضاعت الأوطان ..
إنه شهر الهزيمة والذل والخسران ..
فحاربوا واستغفروا ربكم المنان ..
وتوبوا إلى الله توبة نصوحا تنتصران ..
فيا أيها الشقي لا تهرب أمام أشتات العالم كالجرذان ..
واصمد أمام التحديات وأطلب الأمن والأمان ..
وقاتل كل ظالم يقف بوجهك يا إنسان ..
وقاتل كل أعدائك برا وبحرا وفي الطيران ..
ولا ترفع الراية البيضاء إلا في الأكفان ..
وكفن نفسك بالحروب قبل فوات الأوان ..
واحفر قبور أعدائك الهلكى وتلذذ بالجنان ..
ولا تقل هذا تموز وهذا آب وذاك حزيران ..
ولا تنق نقيق الضفادع ولا تنعق نعيق الغربان ..
وامتلك ناصية الموسيقى ، فبأي قرد بعدها يغردان ..
وتوكل على الحي الذي لا يموت وقل يا حنان ..
وسر إلى الأمام دوما ولا ترافق الخصيان ..
وجابه الظلم بالسيف كي لا تذل أو تهان ..
ولا تستسلم للملذات فتغرق في قعر الفنجان ..
وتناول الطعام الطري ومن الفاكهة صنفان ..
واقري الضيوف وقدم لهم لحم العجول والخرفان ..
وأزرع النسيم في حديقتك ولا تنسى الريحان ..
وأجعل الزيتون شعارك وبجانبه البيلسان ..
وتذكر العنب والتين والخوخ والمشمش والرمان ..
واعمل لآخرتك لتقطف من جنى الجنتين دان ..
وتذكر الحوريات في الجنات من الخيرات الحسان ..
وأسلك قمم الجبال ولا تعش في قعر الوديان ..
واستعد بعلمك وقلمك ولا تستخدم ساعد واحد بل ساعدان ..
وإياك والمكائد الخبيثة فينتصروا ولا تنتصران ..
وكن يقظا من أعدائك ولا تكن كالنعسان ..
وصل وجول في ساحات الوغى يا فنان ..
ولا تخاصم الأتقياء وأحذر الفلتان ..
وتجنب الفتن ، ولا تفتتن اي إفتتان ..
ولا تصنع لبيت باب واحد بل بابان ..
ولا تنظر للناس من شباك يتيم بل فاستخدم الشباكان ..
وخالق الناس بخلق حسن وسارع للنزول للميدان ..
وشد الهمة بالعمل الفدائي ولا تخف الغثيان ..
فسيذهب الظالم كما انتقل إلى الجحيم ابن ديان ..
ولاحق الدخلاء بما أوتيت من قوة ليهربوا كالفئران ..
ولا تبق مستوطنة بقلب المشروع الصهيوني هو الاستيطان ..
وجادل وحارب وابن بيتك بتطاول البنيان ..
واغطس بماء البحر المالح كما تفعل الحيتان ..
ولا تقل لي حزيران واحد بل بل حزيرانان ..
وأحزر وفزر يا أيها المحارب بالتيه والتوهان ..
واعبر البحر بالسفن لتستخرج اللؤلؤ والمرجان ..
وأذن وأقم للصلاة دوما فهي عمود الركن والأركان ..
وصوموا الأيام البيض وستة من شوال وفي البداية رمضان ..
وفرق بين الحق والباطل فأنت الفرقان ..
وداوم على المطالعة والتلاوة وقراءة والقرآن ..
فالقارئ المواظب على إيمانه سيكون صاحب البيان ..
وزنوا بالقسطاس المستقيم ولا تخسروا الميزان ..
وأدع إلى سبيل ربك الحكمة والموعظة الحسنة والإحسان ..
واستغفروا ربكم فهو الغفور الرحيم الحنان المنان ..
وتذكر أن الله يغير من حالى غلى حال فكل يوم هو في شأن ..
ليحاسب الورى من الأمتين الثقلان ..
فالله لا يعيقه أي كان حي من إنس أو جان ..
فالله هو الواحد القهار كونه صاحب السلطان ..
وهو الله الواحد الأحد الصمد خالق الأكوان ..
وأحسن الى الناس فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ..
ولا تخش في الحق لومة لائم ولو حملت على ظهرك الأكفان ..
ويا أشبال الثورة ثوري فلا تخافي من القاصي والدان ..
فقل يا رب أنت العزيز الحكيم وأنت المستعان ..
حزيران ، ما حزيران ؟ وما أدراك ما حزيران ؟؟!
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الاحد 29 شعبان 1437 هـ / 5 حزيران 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن – الكونغرس الأمريكي يمدد العقوبات المفورضة على إيران لعشر سنوات جديدة

واشنطن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: