إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / حديث إسراج - د. كمال إبراهيم علاونه / السنة الكبيسة 2016 .. والحالة المكعبة في الأرض المقدسة – فلسطين الانتقالية بين السلطة والدولة وبقايا الثورة (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

السنة الكبيسة 2016 .. والحالة المكعبة في الأرض المقدسة – فلسطين الانتقالية بين السلطة والدولة وبقايا الثورة (د. كمال إبراهيم علاونه)

السنة الكبيسة 2016 .. والحالة المكعبة في الأرض المقدسة
فلسطين الانتقالية بين السلطة والدولة وبقايا الثورة
بين ذكرى اليوبيلين الماسي والذهبي
على الهزيمتين الأولى والثانية بفلسطين

د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والاعلام
نابلس – فلسطين

15 أيار 1948 – الذكرى أل 68 لنكبة فلسطين الكبرى .. ولم يتم تحرير الوطن المحتل أو إعادة النازحين واللاجئين الفلسطينيين لمواطنهم الأصلية في الجليل والمثلث والنقب والساحل الفلسطيني ( فلسطين المحتلة عام 1948 )حتى العام 2016 .
5 حزيران 1967 – الذكرى ال 49 للاحتلال الصهيوني لبقية أجزاء فلسطين ( الضفة الغربية وقطاع غزة ) .. ولم يتم إنشاء دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 .
– 3 حزيران 2016 المؤتمر الدولي السلام في باريس بغياب الجانبين الفلسطيني والصهيوني سيفشل عاجلا أو آجلا سواء عقد في الصيف أو الخريف أو الشتاء القادم ، في أي عاصمة غربية .. إلخ ..
# الحل الأمثل لقضية فلسطين بتصفية الكيان الصهيوني ، لغياب التوافقة العربية والإسلامية ، غير متاح الآن ..
# الحل الواقعي لقضية فلسطين بإنشاء دولة فلسطينية في الضفة والقطاع ، لرفض الكيان الصهيوني ، وغياب التوافقية الفلسطينية الشاملة ، غير متاح الآن ..
& حل الدولتين لن يرى النور حاليا ، على الأقل طيلة حكم بنيامين نتياهو وتزعمه الائتلاف الحزبي الحاكم في تل ابيب .. وكل ما في الأمر هو بقاء الفلسطينيين يراوحون مكانهم في ظل الحكم الذاتي للسكان دون الأرض وما يسمى ب ( السلام الاقتصادي ) حسب رؤية الاحزاب الحاكمة في تل أبيب .. والتصريحات الصهيونية المؤيدة لدولة فلسطينية منزوعة السلاح ، هو استهلاك دبلوماسي خارجي ، وعبارة عن فقاعات اعلامية ودعاية سياسية ودبلوماسية فجة ..
= البقاء في حالة اللاحرب واللاسلم لن تستمر طويلا .. لأن الشعب سيثور تدريجيا للمرحلة الفضلى للتحرير والاستقلال والتخلص من الاحتلال ..
رسالة مفتوحة مختصرة للشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده لن توافق حكومة تل أبيب على قيام دولة فلسطينية مستقلة صغيرة أو كبيرة ، قابلة للحياة ذات سيادة .. في ظل المعادلة العسكرية الحالية وغياب التوازن العسكري وعدم وجود توازن الرعب بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني .. لا تنتظر يا شعبنا العظيم الحصول على دولة كمنحة صهيونية أو أمريكية أو أوروبية أو مشتركة من الأطراف الثلاثة السابقة .. لن تكون ولادة دولة فلسطينية على طبق من ألماس أو ذهب أو فضة ..
– اليوبيل الماسي ( 75 سنة ) على ذكرى النكبة الكبرى عام 1948 اقترب ويقترب رويدا رويدا .. سنوات عجاف متواصلة ، متصلة وغير منفصلة ..
– اليوبيل الذهبي ( 50 سنة ) ، على ذكرى الهزيمة المدوية فيما يسمى عربيا ب ( النكسة ) ، عام 1967 قد حان الآن ، بلا تغيير حقيقي فلسطيني على أرض الواقع المعاش ..
:: لن يتم أي حل طالما بقي الخيار السياسي هو الخيار الاستراتيجي الرسمي والفصائلي للشعب الفلسطيني .. وسيقى البؤس والشقاء والمعاناة في ظل عدم الأخذ بالأسباب والاعداد الحقيقي اللازم ومعالجة أسباب الهزائم العسكرية والأمنية والاقتصادية والاعلامية .. أكثر من ستة ملايين فلسطيني في أرض الوطن الفلسطيني المقدس في مواجهة أكثر من ستة ملايين مستوطن يهودي من شتى أرجاء العالم ، إنها ارض المحشر والمنشر العالمية ، ولن يحشر الشعب الفلسطيني وحده في وطنه المسلوب ..
وستبقى فلسطين التائهة في الحالة الثلاثية المكعبة المتمثلة بين : السلطة والدولة وبقايا الثورة الفلسطينية .. والتجديد والتغيير والاصلاح والصعود والنهوض لرفض الهبوط ، فرض عين على كل فلسطيني ، ذكرا وأنثى ، وهو واجب مقدس للانتقال من حالة الاحتلال نحو الحرية والكرامة والاستقلال ..
وستبقى السنة الحالية الكبيسة 2016 ، كابوسا يؤرق أبناء الشعب الفلسطيني المكلوم في أرض وطنه المحتل بشتى أنواع الاحتلال العسكري والأمني والسياسي والاقتصادي والاعلامي والثقافي والاستيطاني القذر ..
ولكن إرادة النصر والانتصار والفتح المبين ستنتصر برايات الحق الفلسطيني العربي الإسلامي العالمي ضد رايات الباطل الاستعماري الصهيوني الامريكي الأوروبي الغربي .. وسيزهق الباطل .. إن الباطل كان زهوقا .
فلتقرع نواقيس الخطر ..
ولتدوي صفارات الإنذار الفلسطينية في كل بقعة من بقاع الوطن المحتل ..
وليتم إعلان حالة الطوارئ القصوى لأجل غير مسمى في ربوع فلسطين الكبرى .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم السبت 28 شعبان 1437 هـ / 4 حزيران 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني (د. كمال إبراهيم علاونه)

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني د. كمال إبراهيم علاونه Share This: