إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون دولية / باريس – مؤتمر السلام الدولي بمشاركة 28 دولة منها 4 دول عربية و3 منظمات دولية
خريطة فرنسا
خريطة فرنسا

باريس – مؤتمر السلام الدولي بمشاركة 28 دولة منها 4 دول عربية و3 منظمات دولية

باريس – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

من المقرر عقد المؤتمر التمهيدي الدولي للسلام بين الفلسطينيين والجاليات اليهودية في فلسطين يوم الجمعة 3 حزيران 2016 بغياب قيادتي رام الله وتل ابيب .

وسيبلغ عدد الدول التي ستشارك في اجتماع باريس بعد غد الجمعة ما بين 26 إلى 28 دولة منها 4 دول عربية (مصر والأردن والسعودية والمغرب) و3 منظمات دولية وهي جامعة الدول العربية، والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وسوف يحددون في اجتماعهم الآليات المرتبطة لإعطاء زخم للتحضير لمؤتمر دولي للسلام بشان الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتنص المبادرة، بحسب الوثيقة التي عممته الخارجية الفرنسية على الدول المشاركة، على تحديد سقف زمني لأي مفاوضات مستقبلية بين الطرفين، وتحديد بنود التفاوض والمواضيع الخلافية التي يجب إيجاد حل لها، ووضع معايير دولية يلتزم بها الطرفان، حتى التوصل إلى اتفاق نهائي حول تفاصيل حل الدولتين.

 من جهته ، قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء 1 حزيران 2016 ، إن المبادرة الفرنسية لاستضافة مؤتمر حول الصراع الصهيوني – الفلسطيني ستؤدي فقط إلى تشدد المواقف الفلسطينية.

وهاجم نتنياهو خلال زيارته صفد بشمال الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) مساء اليوم الأربعاء،  المبادرة والدول التي يشارك وزراء خارجيتها في المؤتمر الذي دعت له باريس، يوم الجمعة المقبل، لمعالجة الجمود السياسي بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال نتنياهو ‘إن الطريق إلى السلام لا يمر من خلال المؤتمرات الدولية التي تحاول فرض تسوية، وتزيد من تطرف وجمود المطالب الفلسطينية، وبالتالي نبتعد أكثر من تحقيق السلام’.

وأوضح “عن طريق ذلك، توصلنا إلى السلام مع مصر وكذلك مع الأردن، وهذا ما ينبغي أن يكون مع الفلسطينيين”.

وتابع نتنياهو ‘إذا أراد المشاركون في المؤتمر حقا تعزيز السلام، فيجب أن ينضموا إلي ويدعون الرئيس الفلسطيني، محمود عباس إلى مفاوضات مباشرة، هذه الطريق الوحيدة للسلام’.

وزعم نتنياهو أنه يبحث دائما عن سبل لدفع عملية السلام، بما في ذلك بمساعدة دول المنطقة، وقال إن ‘الطريق إلى السلام من خلال المفاوضات المباشرة دون شروط مسبقة بين الطرفين، وقد توصلنا إلى ذلك في الماضي عندما حققنا السلام مع مصر والأردن وهكذا يجب أن يحث مع الفلسطينيين’.

 وتحاول حكومة تل ابيب ، جاهدة للتاثير على مجريات مؤتمر باريس المزمع عقده في العاصمة الفرنسية الجمعة المقبلة من خلال مشاروات تجريها مع الادارة الامريكية حول كيفية سير اللقاء الدولي.

ووفق ما قالته صحيفة جيروساليم بوست فان جهود (إسرائيل ) في التأثير على نتائج قمة الشرق الأوسط المقرر يوم الجمعة في باريس يركز على المناقشات مع الأميركيين”.فإسرائيل تجري محادثات مكثفة مع واشنطن بشأن كيف سيسير الاجتماع، وما هي النتائج التي سوف تظهر. وأحد الأسئلة الكبيرة تقول الصحيفة حول ما إذا كان الاجتماع سيكون لمرة واحدة أو ما إذا كان سيعقبه ورش عمل واجتماعات اخرى تعقد تتطلب المتابعة المكثفة من قبل المجتمع الدولي.

والمبادرة الفرنسية تدعو الى جهد جماعي لاطلاق مفاوضات جديدة على شاكلة المفاوضات الايرانية والسورية كبديل للمفاوضات الثنائية لكن تفاصيل تلك المبادرة ليس واضحة قال سفير فلسطين لدى الامم المتحدة رياض منصور في لقا سابق مع وكالة معا.

واضاف منصور: العنوان هو الجهد الجماعي الدولي بمشاركة مجلس الامن لحل الصراع ولجنة المتابعة الدولية الجديدة اما ستكون بديلة عن اللجنة الرباعية الدولية الحالية او ستكون الرباعية مضاف لها دول اخرى”.رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو كرر موقفه الرافض لاجتماع باريس وقال الاربعاء “إن الطريق إلى السلام لا تذهب من خلال المؤتمرات الدولية التي تسعى إلى فرض اتفاقيات، وجعل مطالب الفلسطينيين أكثر تطرفا وبدلا من ذلك، الطريق إلى السلام من خلال المفاوضات المباشرة دون شروط مسبقة”.

ومن المتوقع أن يحضر القمة الدولية قرابة 30 دولة ومنظمة دولية باستثناء اسرائيل والسلطة الفلسطينية ومن المنتظر ان يحضر وزيرة الخارجية الامريكية جون كيري، ونظيره الروسي سيرغي لافروف . 

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حلف شمال الأطلسي (ناتو)

بروكسل – الناتو ينشر قوات عسكرية إضافية على حدود روسيا

أوسلو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: