إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / اطلاق النار على منزل المحامي غسان الشكعة رئيس بلدية نابلس السابق وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
المحامي غسان الشكعة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
المحامي غسان الشكعة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

اطلاق النار على منزل المحامي غسان الشكعة رئيس بلدية نابلس السابق وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تعرض منزل المحامي غسان الشكعة رئيس بلدية نابلس السابق وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء 31 ايار 2016 ، إلى إطلاق نار كثيف من قبل مسلحين مجهولين أثناء تواجده بداخله.

وقالت مصادر اعلامية فلسطينية إن سيارة يستقلها مسلحون ملثمون أطلقوا النار بشكل كثيف صوب منزل القيادي الشكعة في نابلس، دون وقوع إصابات.

وذكرت أن إطلاق النار كان بصورة مباشرة على منزل الشكعة الذي كان متواجدًا بداخله ثم لاذوا بالفرار، الأمر الذي تسبب بتحطم زجاج المنزل بصورة كبيرة وإلحاق أضرار كبيرة به.

وأشارت المصادر إلى أن قوات أمنية فلسطينية هرعت إلتى المكان وفتحت تحقيقًا لكشف ملابسات الحادث فيما اعلنت الأجهزة الأمنية الفلسطينية حالة الاستنفار وتواصل البحث والتحري عن مطلقي النار.

وطالب الشكعة بالكشف مطلقي النار بأسرع وقت ومحاسبتهم، متهمًا المنفذين بأنهم مجموعة “زعران ومأجورين خارجين عن الصف الوطني”، دون أن يوجه الاتهام لجهة أو طرف او شخص محدد.

وكان الشكعة استقبل في وقت سابق د. عبد السلام المجالي رئيس الوزراء الأردني الأسبق المجالي في جولة في المدن الفلسطينية، ودعا المجالي في حينه الى كونفدرالية فلسطينية أردنية بعد إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

يذكر أن الشكعة عضو اللجنة التنفيذية ترأس قائمة لانتخابات بلدية نابلس عام  2012 ، قبل أن يعلن عن انسحابه من حركة فتح احتجاجًا على عدم تسميته على رأس قائمة حركة فتح لانتخابات بلدية نابلس الأخيرة ، مما تسبب بحدوث مشاكل في الترشيح والانتخاب للمجلس البلدي لنابلس داخل الحركة. 

هذا ، واستنكر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. صائب عريقات، جريمة إطلاق أعيرة نارية على منزل عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة غسان الشكعة.

وأكد عريقات أن هذه الجريمة دعوة للفتنة والفوضى وإراقة الدماء، في الوقت الذى يحتاج فيه شعبنا إلى التلاحم ورص الصفوف لمواجهة التحديات التي تفرضها سياسات وممارسات سلطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأعرب أمين سر اللجنة التنفيذية عن ثقته التامة بأن أجهزة الأمن الفلسطينية قادرة على وأد الفتنة في مهدها، وجلب الجناة للعدالة الفلسطينية بأسرع وقت ممكن .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: