إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الأحزاب اليهودية / تل ابيب – اتفاق بنيامين نتنياهو مع افيغدور ليبرمان على منح وزارة الجيش والاستيعاب لـ ( إسرائيل بيتنا )
1462356480_content_thumb[1]

تل ابيب – اتفاق بنيامين نتنياهو مع افيغدور ليبرمان على منح وزارة الجيش والاستيعاب لـ ( إسرائيل بيتنا )

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلن رئيس حكومة تل ابيب بنيامين نتنياهو، ظهر اليوم الأربعاء 25 أيار 2016 ، التوصل لاتفاق مع حزب ‘يسرائيل بيتينو’، برئاسة أفيغدور ليبرمان، وذلك في مؤتمر صحافي عقد بالكنيست في القدس، أعلن فيه نتنياهو، كذلك، تعيين ليبرمان وزيرًا للأمن ( الجيش ) .

وفي بداية المؤتمر الصحافي، قال نتنياهو إن ‘إسرائيل تحتاج استقرارًا في الحكم، من أجل التعامل مع التحدّيات واستغلال الفرص التي أمامنا، لذلك فأنا أرحب بليبرمان وقائمته أعضاءً جدد مهمّين في حكومة إسرائيل’.

كما قال نتنياهو إنه ‘إلى جانب التحديات والتهديدات، هنالك أيضًا فرص تواجهها إسرائيل’، متعهدًا بأنه ‘سيبذل جهده من أجل دفع عمليّة السلام مع الفلسطينيين’، لأن هنالك ( مبادرة سلام نادرة في المنطقة لتحقيق السلام ) ، مقتبسًا تعبير زعيم المعارضة، بوجي هرتسوغ، الذي دعاه نتنياهو للانضمام إلى حكومته في المؤتمر الصحافي، في إشارة إلى مبادرة الرئيس المصريّ، عبد الفتاح السيسي، التي جاءت تتويجًا لجهود ديبلوماسيّة قادها رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير.

من جهته، قال ليبرمان إن ‘أمن مواطني إسرائيل، في نهاية المطاف، هو الأمر الأكثر أهميّة’ وفي محاولة لطمأنة الداخل والخارج، أيضًا، حول السياسة الأمنيّة التي سينتهجها، أضاف ليبرمان أن يعد بـ ‘سياسة أمنية متعقّلة’ حيث كرّرها ليبرمان بالإنجليزيّة، أيضًا، معربًا عن دعمه لدفع عمليّة السلام.

واتّفق الطّرفان على خطّة لرفع مخصّصات التّقاعد للمهاجرين الرّوس إلى البلاد، الذي اُعتبر المطلب الأساسيّ لليبرمان شريطة دخول الائتلاف الحكوميّ. وأشار مصدر إلى أنّ الاتّفاق شمل جميع مخصّصات التّقاعد، وليس فقط تلك التّابعة للمهاجرين الرّوس، ليقدّر تمويل هذا البند إلى 1.3 حتى 1.4 مليار شيقل سنويًّا. وكمنت إشكاليّة مخصّصات التّقاعد للمهاجرين الرّوس إلى البلاد، في كونهم لم يحصّلوا منذ هجرتهم في التّسعينات، ما يكفي من السّنوات التّراكميّة المطلوبة لمخصّصات التّقاعد، ما أثّر على المبالغ التي يتلقّونها. وكان وزير الماليّة الإسرائيليّ، موشيه كحلون، قد اعترض على هذا الطّلب مبدئيًّا، لأنّ فيه تفضيلًا للروس على غيرهم من شرائح المجتمع الإسرائيليّ. إذ يشار إلى أنّ ليبرمان كان قد طالب بضعفي المبلغ الذي نجح في تحصيله عبر المفاوضات الليليّة.

الأزمة مع البيت اليهودي

في حين تزداد الأزمة بين الليكود والبيت اليهودي ورئيسه، وزير المعارف، نفتالي بينيت، الذي يصر على إنشاء منصب سكرتير عسكري في المجلس الأمني الإسرائيلي المصغّر، وهو طلب قوبل برفض الليكود، على لسان وزير الهجرة والاستيعاب، زئيف إلكين، مطالب البيت اليهودي، قائلًا إن عمل المجلس الأمني المصغّر ليس محل تفاوض ائتلافيّ، لدينا اتفاق مبرم مع البيت اليهودي، ونحن لا نفتح اتفاقات ائتلافيّة قائمة’.

تصريحات إلكين استدعت ردًا من البيت اليهودي مرّة أخرى، قال فيها إن ‘تعنّت رئيس الحكومة على استمرار تقسيم أعضاء المجلس الأمني المصغّر أمر مفاجئ، لم نطلب وظائف أو ميزانيّات، إنما إنقاذ حياة الأشخاص’.

وكانت الإذاعة العبرية العامة قالت إن اتفاقا حصل الليلة الماضية يقضي بموجبه انضمام حزب “إسرائيل بيتنا” إلى الائتلاف الحكومي اليميني الصهيوني . 

وذكرت الإذاعة على موقعها الالكتروني صباح اليوم الأربعاء 25 أيار 2016 ، سيتم توقيع الاتفاق في الكنيست قبل ظهر اليوم ليطرح على النواب لمعاينته خلال 24 ساعة. 

وبينت أن رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” المتطرف “افيغدور ليبرمان” والنائبة “سوفا لاندفير” سيؤديان تصريح الولاء الاثنين القادم ليتولى “ليبرمان” حقيبة وزارة الجيش باليوم التالي و”لاندفير” الاستيعاب. 

ووفق الإذاعة فإنه تم التوصل إلى التفاهمات بهذا الشأن خلال اجتماع ليلي عقد في مكتب رئاسة الوزراء في القدس المحتلة، وجمع “بنيامين نتنياهو” ووزير ماليته “موشيه كحلون” مع “ليبرمان”.

كما ينص الاتفاق على رصد مليار واربعمائة مليون شيكل لتمويل الاصلاحات في معاشات التقاعد لجميع المستحقين وليس لقطاعات معينة.

وأشارت إلى أنه لم يتم بعد التوصل إلى تفاهمات بين “نتنياهو” والوزير “نفتالي بينيت” حول مطالب الاخير بتغيير تركيبة المجلس الوزاري المصغر للشؤون الامنية والسياسية وطبيعة عمله وهو شرط وضعته كتلة البيت اليهودي البرلمانية لتدعم توسيع الائتلاف الحكومي. 

وفيما يلي نص الاتفاق الحزبي الذي وقّعه رئيس حزب الليكود ورئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب “سرائيل بيتنا”، عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان، اليوم 25 أيار 2016 ، القاضي بانضمام “يسرائيل بيتينو” إلى الائتلاف الحكومي الحاكم في تل ابيب .

ويشكل ملحق الخطوط العريضة لسياسة الحكومة جزءا لا يتجزأ من هذا الاتفاق الائتلافي. وينص البند الأول لـ”الخطوط العريضة” على أن “للشعب اليهودي حق غير قابل للتقويض بدولة ذات سيادة في أرض إسرائيل، وطنه القومي والتاريخي”.

وينص بند آخر في “الخطوط العريضة” على أن “تدفع الحكومة عملية سياسية وتسعى إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين ومع كل جيراننا، من خلال الحفاظ على المصالح الأمنية والتاريخية والقومية لإسرائيل. وفي حال تحقيق اتفاق كهذا، سيتم طرحه للمصادقة عليه في الحكومة والكنيست وإذا دعت الحاجة وفقا للقانون فإنه سيطرح لاستفتاء شعبي”.

وأشار الاتفاق الائتلافي إلى إمكانية ضم كتل أخرى للائتلاف الحالي، بحيث لن تتعارض الاتفاقيات معها للاتفاق مع “يسرائيل بيتينو”، وفي حال بلغ عدد أعضاء الكنيست في الائتلاف أكثر من سبعين فإنه قد تطرأ تغيرات على الاتفاق مع “يسرائيل بيتينو”.

 

وسيحصل “يسرائيل بيتينو”بموجب الاتفاق الائتلاف على حقيبة الجيش التي سيتولاها ليبرمان، كما سيتولى عضو كنيست آخر من هذا الحزب حقيبة استيعاب المهاجرين الجدد. إضافة إلى ذلك سيُعين أعضاء كنيست من ‘يسرائيل بيتينو’ في المناصب التالية: نائب رئيس الكنيست، عضو في لجنة الاقتصاد التابعة للكنيست، عضو في المجلس الوزاري المصغر للشؤون الاجتماعية – الاقتصادية، عضو في اللجنة الوزارية لشؤون الرموز والمراسم، عضو في اللجنة الوزارية للتشريع.

وينص الاتفاق على أن يعمل الليكود و”اسرائيل بيتنا” على تشكيل لجنة وزارية لتشجيع الهجرة واستيعابها، وأن يبرأسها وزير من “اسرائيل بيتنا”.

واتفق الحزبان على طرح مشروع قانون يسمح للمواطنين الإسرائيليين في خارج البلاد بالتصويت لانتخابات الكنيست. كذلك اتفقا على طرح موازنة عامة لسنتين، وطرح إصلاحات في طريقة الحكم وانتخابات الكنيست. واتفق أيضا على تمثيل لحزب “اسرائيل بيتنا” في حال تشكيل لجنة وزارية من أجل بلورة صيغة ‘قانون أساس: إسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي. وجرى الاتفاق على إجراء ‘إصلاحات شاملة في سوق الاتصالات.

ونص أحد بنود الاتفاق على أن تعمل الحكومة من أجل تطبيق قرار اتخذته في حزيران الماضي بشأن خطة تطوير القرى الدرزية والشركسية خلال السنوات 2016 – 2020.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بنيامين نتنياهو ويائير لبيد وتسيفي ليفني

تل أبيب – إستطلاع للرأي العام اليهودي : تراجع شعبية حزبي الليكود والمعسكر الصهيوني وتقدم أحزاب : هناك مستقبل والبيت اليهودي ويهودوت هتوراة

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: