إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / النبات / الأشجار المثمرة / المشمش النباني .. والمشمس السياسي في فلسطين (د. كمال إبراهيم علاونه)
IMG-20150709-01726

المشمش النباني .. والمشمس السياسي في فلسطين (د. كمال إبراهيم علاونه)

المشمش النباني .. والمشمس السياسي في فلسطين
د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين
المشمش ، ما المشمش ؟ وما أدراك ما المشمش ؟؟؟
في المشمش .. مثل شعبي عربي يعني استحالة تحقيق الشيء أو على الأقل صعوبته .
جمعة مشمشية : مثل شعبي عربي ، يعني تحقيق الشيء لفترة زمنية وجيزة في وقت معين ثم غياب الشيء ..
الكثير من أصدقائي الالكترونيين على شبكة التواصل الاجتماعي خاصة الفيس بوك ، يقومون بضمي لمجموعات تدعو للمصالحة الفلسطينية ، وإنهاء الإنقسام بين جناحي الوطن الفلسطيني المحتل .. أنا شخصيا كتبت العديد من المقالات والأبحاث والخواطر المطولة الداعية للوحدة الوطنية الفلسطينية ، وإنجاز المصالحة الداخلية ، لإلتئام الشمل الفلسطيني في الداخل والخارج ..
في المشمش البلدي والمهجن بجميع الأحجام والألوان
ولكن كما هو كائن يختلف ما يجب أن يكون عليه الحال ، ففي ظل المعطيات الواقعية على الأرض ، والتباعد لا التقارب الرسمي والفصائلي والحركي والشعبي ، وتضارب الاستراتيجيات العامة والحزبية ، فإنني أقول ستتحقق المصالحة في المشمش ( جمعة مشمشية ) في آواخر شهر ايار نظريا ، آمل أن أكون مخطئا ، ولكن كل الحيثيات تدلل على استحالة تحقيق المصالحة الفلسطينية ( إلا في المشمش المنتظر ) في ظل المناكفات والجدالات الاعلامية والسياسية ، وعدم الالتقاء حول برنامج وطني موحد بالحد الأدنى ، وخاصة دعم انتفاضة القدس ..
فوائد المشمش الصحية والغذائية والسياسية
المشمش بأنواعه : الطازج والمجفف والمربى ، كنبات وثمار مفيد جدا للصحة الإنسانية ، كغذاء ودواء ومضاد للسموم ، والمشمش السياسي مضاد للفرقة والخصام ومدعاة للتفاهم والتعاون والوئام . فثمار المشمش مفيدة لتقوية العظام كونه يحتوي على الكالسيوم والحديد ، وهو معالج لفقر الدم الإنساني والسياسي في الآن ذاته ، كونه يساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء في الجسم .. وهو مفيد لتقوية شبكية العيون الإنسانية ، لتقوية البصر والبصيرة ، ويدمر الخلايا السرطانية ، وتخفيف آلام الجهاز الهضمي وتخفيف حموضة المعدة ، ويحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم ضربات القلب .. وينفع المشمش في إنقاص الوزن الإنساني ..
وسياسيا يمكن الاستفادة من المشمش في تنظيم الاوضاع الداخلية والقضاء على الأوبئة والأمراض السياسية المعاصرة ، من الفساد والحزبية والقبلية السياسية الضيقة ، وتفضيل المصلحة الفلسطينية العليا ، وتقوية الجبهة الداخلية الفلسطينية ، وتخفيض التوتر التنظيمي والفصائلي والحزبي ، والابتعاد عن المناكفات بشتى أنواعها وأصنافها ، التي لا تجدي نفعا لأي طرف كان .. ويساعد المشمش السياسي في تقوية القلب الفلسطيني النابض بالحياة الحرة الكريمة .
وفي ظل بروز بعض الدعوات الوهمية للمفاوضات الشعبية بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني فإن التصادم قادم لا محالة ، بين دعاة المقاومة ودعاة المفاوضة ، في ظل إصرار بعض الناس على المفاوضات الثنائية أو الجماعية العبثية التي فشلت فشلا ذريعا طيلة العقود الزمنية الخالية .. فإذا لم تدعم المفاوضات مع الجانب الآخر بالقوة الشعبية الحقيقية على الأرض فلن يرحل الاحتلال وستبقى الطيور والحيوانات الغريبة المفترسة تنهش من فلسطين ودم أهل فلسطين .
على العموم ، فلتحقيق المصالحة الفلسطينية ، ينبغي التنازل البيني الداخلي ، التكتيكي لا الاستراتيجي ، بالاتفاق على المبادئ الثورية لتحرير الأرض والإنسان بشتى الطرق والوسائل باستثناء الوسائل المجربة الفاشلة ، في ظل الفشل والانسداد السياسي ، واستحالة جني المفاوضات للحرية والاستقلال الوطني .. وتعنت الطرف الآخر ، الذي لا يعيد الحق إلى أصحابه وإلى نصابه بلا ثمن ..
لا للاستسلام .. لا للاستسلام .. لا للاستسلام
شخصيا ، أعاني من الطرف الانهزامي الاستسلامي الذي يقول لي في الأسواق ( حط رأسك بين هذه الروؤس وقول يا قطاع الرؤوس ) .. هذا مثل شعبي لا أدعمه ولا أمثله ولا يمثلني ، ولا أحب الاستماع له ، ولا اصغي ولن اصغي له بتاتا من اي شخص ، كائنا من كان أو يكون .. بل اتبع قول المصطفى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كما جاء في صحيح مسلم – (ج 1 / ص 167) قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :” مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ ” . ولن أكون ضعيف الإيمان بأي حال من الأحوال إن شاء الله تبارك وتعالى .
ولا نقول هذا تنفيرا من المشمش ، فالمشمش فاكهة صيفية لذيذة مفيدة جدا لجسم الإنسان ، وهي محببة عندي ولدي ، وهي غالية الثمن ، وقد بدأت أولى ثمارها تنزل في الأسواق المحلية الفلسطينية . ومن حبي للمشمش ، فإن حديقة منزلنا تنبت بها شجرة مشمش كبيرة ..
وأخير أقول ، لا تدعوا المشمش عرضة للعفن ، فمذاق المشمش ممتاز في موسمه الأصلي بعيدا عن التثليج والحفظ في البرادادات الصغيرة والكبيرة نباتيا وسياسيا .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الأربعاء 4 شعبان 1437 هـ / 11 أيار 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النائب الشيخ أحمد الحاج علي أثناء إلقاءه كلمة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالمؤتمر السابع لحركة فتح برام الله

البيان السياسي الجديد .. تحية ثورية عربية إسلامية للأخ النائب الشيخ أحمد الحاج علي (د. كمال إبراهيم علاونه)

البيان السياسي الجديد .. تحية ثورية عربية إسلامية للأخ النائب الشيخ أحمد الحاج علي   د. كمال إبراهيم علاونه Share ...