إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / التعليم العبري / التعليم العالي واللباس النسوي في الكيان الصهيوني بين هرتسيليا وبار إيلان في بئر السبع
جامعة بار ايلان ( الدينية اليهودية ) في بئر السبع
جامعة بار ايلان ( الدينية اليهودية ) في بئر السبع

التعليم العالي واللباس النسوي في الكيان الصهيوني بين هرتسيليا وبار إيلان في بئر السبع

بئر السبع – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 الطلاب في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) يغضبون من التمييز ضدّ النساء: إحدى الجامعات تنشر مقطع فيديو تظهر فيه طالبات يرتدن البكيني، بينما تحظر جامعة أخرى عليهنّ الغناء   اندلعت العاصفة الأولى في أعقاب مقاطع فيديو نشرتها رابطة الطلاب الجامعيين في كلية “المركز متعدد المجالات” في هرتسليا.

قبل العطلة السنوية للرابطة نُشر مقطع فيديو عن الأجواء ويعرض، للوهلة الأولى، طلابا جامعيين يحتفلون بالعطلة وفي الواقع فقد ركّز معظم المقطع على طالبات يركضن ويسبحن ويأخذن حماما شمسيا وهن يرتدين البكيني. يهدف المقطع إلى بثّ أجواء المتعة وروح الشباب من أجل جذب الطلاب الجامعيين للتسجيل والانضمام إلى العطلة السنوية ولكن بدلا من تحقيق ذلك فقد أثار موجة من الاحتجاج من قبل الطلاب في الكلية وخارجها. ‎  

“أن تنشر مؤسسة أكاديمية الأحداث الخاصة بها من خلال عرض لقطات تصويرية تركز على الصدر، هذا مثير للخجل جدا” كما كتبت إحدى المعلّقات على المقطع. “أنا مترددة، تحديدا، أين يمكنني التعلم والآن قد فهمت أن المركز متعدد المجالات لن يأتي بالحسبان… ظننت أنّ المؤسسة التعليمية التي سأختارها ستثري معرفتي في مجال البحث، العلم وستوفر لي الأدوات الملائمة ولا يبدو أن هذا ما تعرضونه”. كما كتبت معلّقة أخرى.

  في المقابل، تثور عاصفة أخرى نتيجة قضية مختلفة تماما، بل ومعاكسة. ففي الجامعة المتدينة بار إيلان، اختاروا، تحديدًا، حظر الطالبات من الصعود إلى المنصة والغناء أمام الجمهور. قبيل المراسم الرسمية ليوم الهولوكوست، الذي يشارك فيه طلاب موهوبون في عزف مقاطع موسيقية، حُظر على الطالبات المشاركة في العزف وسُمح لهن بالغناء فقط.  

  ويعود سبب ذلك إلى أنّه في بعض التيارات اليهودية المتدينة ينسب الرجال لغناء المرأة انعدام الاحتشام ويحرصون على عدم الاستماع إليها. وقد ردّت إحدى الطالبات التي طُلب منها الظهور في المراسم، ولكن حُظر عليها الغناء، غاضبة لأنها تعتقد أنّه ليس هناك سبب شرعي يحظر عليها الغناء في المراسم فقط لكونها امرأة. وردّا على ذلك دعت ناشطات نسويات الطالبات إلى الاحتجاج ضدّ إسكاتهنّ والكفاح من أجل حقّهن في الظهور وأن يُسمعنَ في هذه المناسبة العامة.  

في أعقاب النشر قرر شبّان أرادوا التسجيل والانضمام للتعلم في الجامعة التراجع عن قرارهم والتسجيل للالتحاق بجامعات أخرى في إسرائيل. وقد نشرت الجامعة أمس في صفحتها على فيس بوك دعوة للمشاركة في يوم مفتوح وللتسجيل للسنة الدراسية القادمة، ولكنها واجهت مجموعة متنوعة من التعليقات الغاضبة. كتبت إحدى المعلّقات في صفحة الجامعة على فيس بوك: “بعد التعبير، مؤخرا، عن العلاقات العامة الخاصة بمؤسستكم التعليمية؟ لا شكرا”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جامعة تل أبيب

مؤتمر “אנא מן אל-יהוד – اليهود الشرقيّون واللغة العربيّة” في جامعة تل أبيب

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: