إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / أم الفحم – وصية الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني قبل تنفيذ حكم السجن الصهيوني لـ 9 شهور

أم الفحم – وصية الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني قبل تنفيذ حكم السجن الصهيوني لـ 9 شهور

أم الفحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بدأ  الاحتلال الصهيوني ، اليوم الأحد 8 أيار 2016 ، بتنفيذ حكم بالسجن لتسعة أشهر بحق رئيس الحركة الإسلامية داخل أراضي الـ1948 الشيخ رائد صلاح، بعد إدانته بالتحريض في خطبة صلاة الجمعة قبل نحو تسع سنوات.

وكانت محكمة الاحتلال العليا رفضت استئناف الشيخ صلاح لإدانته بهذه التهمة، ولكنها خفضت العقوبة من 11 شهرا إلى 9 أشهر، في سجن “بئر السبع”.

1462689242769641[1]

وتعود بداية القضية إلى خطبة ألقاها في 16 شباط 2007، في منطقة وادي الجوز بمدينة القدس المحتلة، والتي جاء فيها: “المؤسسة الإسرائيلية تريد بناء الهيكل، من أجل استخدامه كبيت صلاة لله، كم هي وقحة، وكم هي كاذبة، لا يمكن أن يتم بناء بيت صلاة لله، ودماؤنا ما زالت على ملابس وأبواب وطعام وشراب جنرالات إرهابيين”.

1462689244642503[1]

وتفصيلا ، توجه رئيس الحركة الإسلامية في الداخل، الشيخ رائد صلاح، صباح اليوم الأحد 8 أيار 2016 ، إلى سجن بئر السبع لقضاء مدة سجنه البالغه 9 أشهر، وسط موكب مهيب من أنصاره.

وقال مصدر كبير في الحركة الإسلامية : ‘إن مسيرة الشيخ في معتقله لن تتوقف، وأن نصرة المسجد الأقصى تحولت إلى حالة جماهرية رمزها الشيخ رائد صلاح’.

وأكد المصدر ‘إن فكر الشيخ رائد صلاح سينتصر على الاحتلال وسيواصل طريقه غير عابئ بكل محاولات التغييب’.

ويدخل رئيس الحركة الإسلامية  السجن بعد أن أدانته المحكمة العليا بتهمة التحريض ‘على العنف’، في خطبة ألقاها قبل تسعة أعوام، وحكمت عليه بالسجن الفعلي مدة تسعة أشهر،

وتعود بداية القضية إلى خطبة ألقاها الشيخ صلاح في 16 فبراير/ شباط 2007، في منطقة وادي الجوز بمدينة القدس.

إذ نسبت النيابة العامة الإسرائيلية إلى الشيخ صلاح قوله في هذه الخطبة: ‘المؤسسة الإسرائيلية تريد بناء الهيكل من أجل استخدامه كبيت صلاة لله، كم هي وقحة، وكم هي كاذبة، لا يمكن أن يتم بناء بيت صلاة لله، ودماؤنا ما زالت على ملابس وأبواب وطعام وشراب جنرالات إرهابيين’.

واستنادًا لهذا التصريح، وجهت النيابة للشيخ صلاح، تهمتي ‘التحريض على العنف’ و’التحريض على الكراهية’.

وبالفعل، أدانت محكمة الصلح الشيخ صلاح بتهمة ‘التحريض على العنف’، في مارس/آذار 2014، وأسقطت عنه تهمة ‘التحريض على الكراهية’، وحكمت عليه بالسجن 8 أشهر.

إلا أن النيابة استأنفت الحكم أمام المحكمة المركزية، وطلبت إدانة الشيخ صلاح بتهمة ‘التحريض على الكراهية’، أيضًا، مطالبة بحبسه فترة تتراوح بين 18 و40 شهرا.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2015، قضت المحكمة الأخيرة بحبس الشيخ صلاح لمدة 11 شهرًا.

قبل أن يستأنف الشيخ صلاح على الحكم في 25 يناير/ كانون الثاني الماضي أمام المحكمة العليا (أحكامها نهائية)، والتي أصدرت، حكمها المتقدم بتخفيف عقوبة حبس الشيخ إلى 9 أشهر.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة السجون الصهيونية بفلسطين

رام الله – نتائج الثانوية العامة للأسرى الفلسطينيين بالسجون الصهيونية (نجاح 706 من 1026 أسيرا)

السجون الصهيونية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: