إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن الإسلامي / اسطنبول – انتخابات استثنائية لحزب العدالة والتنمية في تركيا
1409159784201058700[1]

اسطنبول – انتخابات استثنائية لحزب العدالة والتنمية في تركيا

اسطنبول – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال رئيس حزب العدالة والتنمية التركي أحمد داود أوغلو، اليوم الخميس 5 ايار 2016 ، إنه لن يترشح لرئاسة الحزب الذي سيعقد مؤتمرا استثنائيا بعد أقل من أسبوعين لاختيار رئيس جديد، ودافع أوغلو عن علاقته برئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، قائلا إنه لن يسمح لأحد بالتطاول عليها.

وأعلن رئيس الوزراء التركي في مؤتمر صحفي -عقب اجتماع للجنة المركزية للحزب الحاكم- أنه لن يرشح نفسه لانتخابات رئاسة الحزب، وسيستمر جنديا في صفوفه، وأضاف أنه قرر تغيير منصبه وليس رفقائه في الحزب.

ودعا أوغلو إلى تجنب أي شقاق، وانتخاب رئيس جديد للحزب في المؤتمر الاستثنائي القادم، وقال إن حكومته واجهت تحديات كثيرة، لا سيما ما يجري في سوريا.

وأضاف أن المؤتمر الاستثنائي للحزب المقرر عقده في 22 مايو/أيار الجاري سيكون مؤتمر وفاء وليس مؤتمر وداع، و”لن أقول أي كلمة في حق رئيس الجمهورية”، على حد قوله.

وشدد أوغلو على أنه لن يسمح لأحد بالتفوه بكلمة سوء على علاقته مع الرئيس أردوغان، أو أن “يفتح باب الفتنة بيني وبينه”، مؤكدا أن العلاقات التي تربطه بالرئيس إنسانية وأخوية، وهي صداقة تمتد لربع قرن، وذلك في أعقاب تصاعد الخلاف بين الرجلين بسبب الصلاحيات، إذ يرفض أوغلو تدخلات أردوغان في عمل الحكومة والحزب.

وذكر أوغلو أنه حرص خلال فترة توليه رئاسة الحكومة على أداء مسؤولياته، وأن يكون لتركيا رئيس قوي ورئيس وزراء قوي.

ووصف المسؤول التركي الفترة التي تقلد فيها منصب رئيس الوزراء بالفترة الناجحة، قائلا إنه لا يشعر بأنه فشل في أي مجال من المجالات، وإنه نفذ كل الوعود التي قطعها للناخبين في الاستحقاقات الأخيرة التي أجريت في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

وتفصيلا ، حدد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود اوغلو، 22 أيار/ مايو الجاري، موعداً لعقد المؤتمر العام الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية، الذي سيتم فيه اختيار الرئيس الجديد للحزب.

وأوضح داود أوغلو، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الخميس في مقر الحزب بأنقرة، عقب اجتماعه بلجنة الإدارة المركزية للحزب، أنه لا ينوي الترشح لرئاسة الحزب في المؤتمر المقرر.

وفي هذا الصدد قال داود أوغلو: “اتخذنا قرارًا في اللجنة المركزية للحزب بعقد المؤتمر العام الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية في 22 أيار/ مايو الجاري”.

وأضاف: “فترة حكمنا كانت مليئة بالنجاحات، وإنّ قراري هذا ليس ناتجاً عن إحساسي بالفشل، ولا ندماً على خطوة أقدمت إليها طيلة مدة وجودي على رأس الحكومة، لقد قمت بواجبي على أكمل وجه”.

وبدأ داود أوغلو تصريحاته بعرض ما قام به خلال فترة ترأسه للحكومات التركية منذ آب/ أغسطس عام 2014، مؤكّداً أنه سيستمر على رأس عمله في الحكومة، إلى حين تسليم صلاحياته لخلفه المرتقب. 

وحذّر داود أوغلو من مغبة محاولة الإخلال بتوازن الاقتصاد الداخلي، قائلاً في هذا الصدد: “عقب القرارات التي اتخذناها أمس واليوم، أحذر من إطلاق تخمينات من شأنها الإخلال بمعايير اقتصادنا، فالحكومة الحالية مستمرة على رأس عملها، ولن تسمح لأحد أن يتلاعب بالمعايير الاقتصادية الداخلية”.

 وصرّح داود أوغلو أنه سيتابع خدمة الشعب التركي ضمن صفوف حزب العدالة والتنمية كنائب في البرلمان، وأنه سيستمر في كفاحة السياسي والديمقراطي إلى النهاية، لافتاً أنه “لن يتخلّى عن علاقة الوفاء القائمة بينه وبين رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان”.

وفي هذا الصدد قال داود أوغلو: “لم أتفوه ولن أتفوه بكلمة واحدة ضدّ رئيس الجمهورية، ولن أسمح لأحد أنّ يستغل هذه المسألة، فشرف رئيسنا هو شرفي، وشرف عائلته هو شرف عائلتي”. 

هذا ، وطمأن رئيس الوزراء التركي رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، أحمد داود أوغلو، المستثمرين الأجانب والمحليين بخصوص استقرار المناخ الاقتصادي في البلاد، بعد إعلانه نيته عدم الترشح لرئاسة الحزب خلال المؤتمر الاستثنائي العام المزمع عقده يوم 22 مايو/أيار الجاري.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها داود أوغلو، اليوم الخميس في مؤتمر صحفي، بمقر رئاسة حزب العدالة والتنمية بالعاصمة أنقرة، بعد اجتماع اللجنة التنفيذية للحزب.

وأوضح داود أوغلو أن الحكومة الحالية عملت ولا زالت تعمل بكل طاقتها لتنفيذ كل المشاريع الكبرى التي أعلنت الدولة عنها، مؤكداً أن حكومات العدالة والتنمية ستواصل قيادتها لتركيا على مدار السنوات القادمة، ولن تسمح بحدوث فوضى أو عدم استقرار من الناحية الاقتصادية.

وأعلن داود أوغلو أنه قرر عقد مؤتمراً عاماً استثنائياً للحزب، في الثاثي والعشرين من مايو الجاري، كما أعلن نيته عدم الترشح لرئاسة الحزب خلال المؤتمر، حرصاً منه على وحدة الصف داخل الحزب.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

>>> الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ورئيس الحكومة التركية بن علي يلديريم

أنقرة – رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم: إنهاء العمل على إعداد دستور جديد لتركيا لإقرار النظام الرئاسي

أنقرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: