إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / إستراحة إسراج / حكم كمال الدين المليونية والمليارديرية .. كن مليارديرا ذاكرا .. ولا تكن مليونيرا دنيويا ناسيا ( د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - 
أستاذ العلوم السياسية والإعلام - 
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه - أستاذ العلوم السياسية والإعلام - رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حكم كمال الدين المليونية والمليارديرية .. كن مليارديرا ذاكرا .. ولا تكن مليونيرا دنيويا ناسيا ( د. كمال إبراهيم علاونه)

حكم كمال الدين المليونية والمليارديرية ..
كن مليارديرا ذاكرا .. ولا تكن مليونيرا دنيويا ناسيا

د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين العربية المسلمة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
{ إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (35) }( القرآن المجيد – سورة الأحزاب ) .
صحيح مسلم – (ج 13 / ص 169) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسِيرُ فِي طَرِيقِ مَكَّةَ فَمَرَّ عَلَى جَبَلٍ يُقَالُ لَهُ جُمْدَانُ فَقَالَ سِيرُوا هَذَا جُمْدَانُ سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ قَالُوا وَمَا الْمُفَرِّدُونَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ الذَّاكِرُونَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتُ ” .
بنيت المليونيرات ( المليونيرية ) على إثني عشر نوعا هي :
1 – المليونير الاقتصادي ، وهو على عدة أشكال وصورة هي :
أ ) المليونير المالي : الذي يملك مليون دولار أو مليون يورو ، وهكذا حسب العملات المتداولة محليا وإقليميا وعالميا ، كالدولار الأمريكي واليورو الأوروبي أو الين الياباني أو الجنيه الاسترليني ( البريطاني ) وخلافها .
ب) المليونير الأرضي : وهو الشخص الذي يمتلك أكثر من مليون دونم أو فدان أو هكتار من الأرضي ، لشتى الاستعمالات البشرية والنباتية والحيوانية .
ج) المليونير العقاري : وهو الشخص الذي يمتلك أكثر من مليون بناء أو شقة .
د) المليونير المركبي : وهو المليونير الذي يمتلك أكثر من مليون سيارة أو مليون سفينة أو مليون طائرة وسواها .
2 – المليونير البشري ( الانتخابي ) : المرشح الرئاسي أو البرلماني أو المحلي الذي يحصل على أكثر من مليون صوت في صناديق الاقتراع .
3- المليونير التلفزيوني : الإعلامي أو الخبير في مجال معين الذي يشاهده مليون مشاهد وخاصة عبر القنوات الفضائية .
4 – المليونير السماعي : الإعلامي أو الخبير في مجال محدد الذي يسمعى اثر من مليون مستمع عبر الإذاعات المسموعة .
5 – المليونير الانترنتي – وهو الشخص الذي شاهده وقرأ له أو استمع له أكثر من مليون قارئ أو مشاهد أو مستمع بالمفرد أو الجملة .
6 – المليونير الكلامي : الذي ألف أثر من مليون كلمة ، في كتب ومقالات وتقارير وتعليقات وتحليلات متنوعة .
7 – المليونير الطباعي : وهو الشخص الذي ألف وطبع الكتب والصحف والمجلات بأكثر من مليون نسخة .
8 – المليونير بالكائنات الحية : وهو الشخص الذي اقتنى أو اعتنى بأكثر من مليونير كائن حي كالتالي :
أ. المليونير الطيري : وهو الشخص الذي يمتلك أكثر من مليون طير من أسراب من الطيور كالحمام والدجاج والحبش والإوز والبط وخلافها .
ب. المليونير الماشوي : وهو المليونير الذي يمتلك أكثر من مليون راس من الماشية أو الحيوانات الأليفة أ و الأنعام في مزارع أو حظائر الأغنام أو الأبقار .
ج) المليونير السمكي : وهو المليونير الذي يمتلك أكثر من مليون سمكة أو كائن بحري وسواها .
د) المليونير الحشري : وهو الشخص الذي يمتلك أكثر من مليون نحلة أو مليون نملة او مليون دبور وسواها .
9 – المليونير الجامعي : وهو الشخص الذي يلقى خطابات ومحاضرات على مسامع أكثر من مليون طالب جامعي بصورة مباشرة أو عبر وسيلة من وسائل الإعلام الجماهيرية .
10 – المليونير الكفاحي : وهو المليونير الذي يجمع أكثر من مليون متظاهر ويخطب فيهم داعيا لتطبيق سياسة معينة .
11 – المليونير النباتي : وهو الشخص الذي يملك أكثر من مليون شجرة من الأشجار المثمرة التي تلطف الجو وتحفظ التربة من الانجراف وتزود الكائنات الحية بالأكسجين .
12 – المليونير الشامل – وهو الشخص الذي يجمع بين عدة مليونيرات من أنواع المليونية المذكورة آنفا .
ومن الاستحالة أو الصعوبة أن تكون مليونيرا في أكثر من حالة من الحالات العشر السابقة ، إلا غذا كنت عبقريا ومحظوظا .
ومن أسعد أنواع المليونيرات السابقة ، الأكثر بلاغة وفصاحة وكلاما ، ومن أشقاها الأكثر مالا وحظائر ومزارع . ومن أتعب المليونيرات السابقة هو المليونير البشري ( الانتخابي ) الذي يسوس شوؤن الناس . ومن أكثر المليونرات فرحا وسرورا المليونير الانترنتي ، ومن أكثر المليونيرات شهرة وسمعة المليونير الفضائي التلفزيوني ، ومن أكثر المليونيرات حزنا وهما وغما المليونير الإذاعي ، فهو يتحدث للناس من وراء حجاب فلا يراهم ولا يرونه بل يعرفونه من نبره صوته . ومن أكثر المليونيرات إيمانا المليونير الحشري الذي يشاهد النظام النحلي والنملي المنتظم ، في السير والإعداد والعدة ، ومن أكثر المليونيران على الفطرة الإنسانية ، المليونير الماشوي .
ومن سعادة السعداء والشهداء والأتقياء والنبلاء والحمداء والنجباء مواصلة ذكر الله كثيرا ليكونوا من المليارديرات الثابتة ، ومن تعاسة وشقوة الأشقياء والتعساء والبخلاء والدخلاء والغرباء على الدنيا نسيان ذكر الله خالق الخلق أجمعين مالك الملك ذو الجلال والإكرام .

أخي المؤمن .. أختي المؤمنة ..
يا بني آدم كن مليارديرا دنيويا وأخرويا في الآن ذاته ، ذاكرا لله كثيرا ، فتحاسب يوم القيامة حسابا يسيرا .. ولا تكن مليونيرا أو مليارديرا دنيويا ناسيا منسيا فتحاسب يوم القيامة حسابا شديدا عسيرا ..
سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم – عدد خلقة ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته . كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه ، ملء السماوات وملء الأرض ، وملء ما بينهما ، وملء ما شاء من شيء بعد ، كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون .
يا أيها الإنسان .. تذكر أن الكفن الأبيض ليس له جيوب تصطحب بها أموالك الدنيوية الفانية ، بل فأسع لأصطحاب أموالك الآخروية الباقية ما استطعت إلى ذلك سبيلا ولا تنس نصيبك من الدنيا بالحلال وللحلال ومن أجل الحلال .
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الأربعاء 26 رجب 1437 هـ / 4 ايار 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الطابق السابع .. بسبع شعب بين الصاعدين والهابطين .. الخريف البنائي في الصعود الهوائي (د. كمال إبراهيم علاونه)

الطابق السابع .. بسبع شعب بين الصاعدين والهابطين الخريف البنائي في الصعود الهوائي د. كمال إبراهيم علاونه Share This: