إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / الاضراب الشامل في أم الفحم إثر جريمة رهيبة في المدينة
20160423122616[1]

الاضراب الشامل في أم الفحم إثر جريمة رهيبة في المدينة

أم الفحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

عقد اجتماع في بلدية أم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل، قبيل ظهر اليوم السبت 23 نيسان 2016 ، تنظيم مظاهرة قطرية أمام مكتب رئيس الحكومة الصهيونية ، كما تقرر الإعلان عن إضراب عام وشامل في المدينة، يوم غد الأحد، وذلك في أعقاب الجريمة الرهيبة التي هزت المدينة يوم أمس، وراح ضحيتها الشابان حسين محاجنة (33 عاما) ومحمد سعادة (25 عاما).

عقدت الجلسة بين بلدية أم الفحم ولجنة مكافحة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، وذلك بحضور رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان، ورئيس لجنة مكافحة العنف طلب الصانع، ورئيس اللجنة الشعبية محمود أديب إغبارية، ونواب رئيس البلدية وسام قحاوش ورائد كساب وبلال محاجنة، وأعضاء البلدية جميل جبارين ومصطفى داوود، وغيرهم.

وتقرر في الاجتماع تنظيم مظاهرة قطرية في الأول من أيار/ مايو 2016 ، بمبادرة من لجنة المتابعة العليا واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية في تمام الساعة الحادية عشر ظهرا مقابل مكتب رئيس الحكومة.

كما تقرر تنظيم وفود قطرية من لجان الإصلاح في المثلث والجليل والنقب لزيارة قريبة إلى عوائل المرحومين.

وتقرر أيضا إعلان الإضراب العام والشامل في مدينة أم الفحم، وإعلان يوم حداد، يوم غد الأحد، وتخصيص حصتين من يوم الإثنين للحديث عن الجريمتين.

وكان قد تحدث رئيس البلدية، خالد حمدان، في الاجتماع عن محاولات تطويق الأوضاع والتوجه نحو تهدئة الأمور ومنع تفاقمها.

وقال حمدان ‘نحن سويةً مع أهل الخير والإصلاح سنطوّق الموقف، وسنلقى حلولا لمحاصرة المشكلة كي لا تتطور أكثر. وكلّي أمل أن تتوقف الأمور عند هذا الحد، وأن لا يكون هناك تطورات،. سنرى ما سنفعل في أعقاب تشييع الجثامين’.

ولفت حمدان إلى ما اعتبره تقصيرا من قبل المستوى القطري مع أم الفحم.

من جهته قدم رئيس لجنة مكافحة العنف، طلب الصانع، العزاء لأم الفحم، مشددا على أهمية حماية حياة كل شاب. وقال ‘علينا ترتيب الأمور والمحافظة على مجتمعنا لأن السلطة لم ولن تحافظ علينا’.

وردا على تصريحات الشيخ حمدان، قال الصانع إنه دعا 21 شخصية لعقد اجتماع، إلا أنه لم يحضر أي أحد.

من جهته قال عضو إدارة البلدية، مصطفى حاج داهود ‘نحن بحاجة إلى تصعيد الأمور أكثر وأكثر، فالشارع الفحماوي ينتظر ما سيتمّخض عنه هذا الاجتماع’.

وقال نائب رئيس البلدية، بلال محاجنة ‘يجب التعامل مع الموقف، والخروج لزيارة عوائل المرحومين’.

وقال نائب آخر لرئيس البلدية، رائد محاميد إن ‘الشرطة لم تقم بواجبها كما يجب’، مشيرا إلى أنه في العقد الأخير لم يتم الكشف عن أي مجرم في جريمة قتل.

وقال أيضا ‘إن لزم الأمر سنطالب بترحيل الشرطة من أم الفحم، والمطالبة بحماية دولية من قبل الأمم المتحدة، فالدولة يجب أن تؤمن الحماية لمواطنيها’، على حد تعبيره.

من جهته قال رئيس اللجنة الشعبية محمود أديب إغبارية إن ‘السلطة هدفها تفكيك المجتمع في الداخل، وتريد تحويل أم الفحم إلى حاضنة للعنف، وهذه إستراتيجية إسرائيلية، وهي تنفذ على مراحل. وبما أن المشكلة نبعت من أم الفحم فالحل في أم الفحم أيضا. وفي حال غياب حماية السلطة لنا فنحن مطالبون بحماية أنفسنا’.

تجدر الإشارة إلى أنه وفي أعقاب انتهاء الاجتماع، توجّه رئيس وأعضاء البلدية، برفقة رئيس لجنة مكافحة العنف، إلى بيوت العزاء المختلفة للمرحومين: محمد سعادة وحسين محاجنة.

وكانت في بيوت العزاء كلمات لرئيس بلدية أم الفحم الشيخ خالد حمدان، والنائب السابق طلب الصانع، بحيث أجمعا على أن المجتمع يرفض العنف بكل أشكاله وأنواعه، وعلى الجميع التكاتف لنبذ هذه الظاهرة.

وأبلغ الصانع وحمدان أهالي المرحومين بقرار الإضراب الشامل، يوم غد الأحد، حدادا على مقتل المرحومين، كما ودعوا أهالي المرحومين إلى المشاركة في المظاهرة القطرية المزمع إجراؤها الأسبوع القادم.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: