إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / استشهاد عبد الحميد أبو سرور المشتبه به بتنفيذ الحافلتين في القدس المحتلة
1461179947_45ynRvGRIy_lg_[1]

استشهاد عبد الحميد أبو سرور المشتبه به بتنفيذ الحافلتين في القدس المحتلة

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أفادت مصادر طبية عبرية ، مساء اليوم الأربعاء 20 نيسان 2016 ، باستشهاد الشاب الفلسطيني عبد الحميد محمد أبو سرور  من مخيم عايدة في محافظة بيت لحم ، المشتبه به بتنفيذ عملية تفجير الحافلتين بالقدس قبل يومين وذلك بعد إصابته بجراح بالغة نتيجة التفجير.

وذكر مراسل القناة “العاشرة” للشئون العسكرية “الون بن دافيد” انه لم يثبت بعد علاقة المصاب بالعملية في حين دارت حوله الشبهات وفقاً لروايات شهود عيان.

بدورها، زفت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في محافظة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة الشهيد عبد الحميد أبو سرور، واحتسبته شهيد انتفاضة القدس .

وقالت الحركة: “إن الشهيد أبو سرور هو أحد نشطائها الفاعلين وخصوصًا خلال فعاليات الانتفاضة”، معتبرة أنه أكد باستشهاده أن انتفاضة القدس مستمرة وأن محاولات اجتثاثها فاشلة .

ودعت حماس الشباب الفلسطيني إلى السير قدمًا على خطى الشهيد أبو سرور حتى يرحل الاحتلال عن الأرض وتعود للقدس حريتها وللأقصى طهارته .

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال داهمت منزل الشهيد أمس الثلاثاء واعتقلت والده محمد ابو سرور وأخذت عينات الحمض النووي من افراد العائلة بعد أن حققت معهم ميدانياً وانسحبت بعد أن اعتقلت والده ونقلته على الفور الى مركز تحقيق المسكوبية بالقدس المحتلة .

وأصيب 21 إسرائيلي في عملية تفجير تسبب باحتراق حافلتين لشركة “إيغد” الصهيونية بالقدس المحتلة وصفت جراح اثنين بالخطيرة و7 بالمتوسطة، فيما لا زالت التحقيقات جارية بظروف تنفيذ العملية.

الى ذلك ، أعلنت حركة حماس تبنيها لعملية تفجير الباص في القدس، والتي أصيب فييها 21 مستوطنا بجروح متفاوتة.
وقالت حماس أن منفذها هو الشهيد الشاب عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً)، من مخيم عايدة شمال مدينة بيت لحم.

ذكر موقع صحيفة ( هآرتس ) العبري أن حركة حماس تبنّت عملية القدس الأخيرة والتي اصيب فيها 21 اسرائيليا بينهم عدة اصابات خطيرة .وذكرت القناة العبرية الثانية، مساء اليوم الأربعاء، أن “الفلسطيني” الذي أصيب بجروح حرجة جدا بينما كان في الحافلة الإسرائيلية التي انفجرت في القدس يوم أمس الأول قد استشهد متأثرا بجروحه.

وحسب القناة العبرية، فإن الأوساط الاسرائيلية تشتبه بأن هذا الشاب ربما يكون “هو من نفذ العملية” مشيرة الى أن هناك تقدما في التحقيقات بشأن هويته التي لم يتم التعرف عليها بعد كما لم يتم الجزم بأنه فلسطيني.

وذكرت مصادر محلية، أن قوة عسكرية اسرائيلية داهمت فجر اليوم الأربعاء، مخيم عايدة واعتقلت أحد المواطنين، الوالد المفترض للشاب الجريح، حيث كان قد أبلغ الجانب الفلسطيني باختفاء ابنه منذ الاعلان عن وقوع الانفجار.

واصطحب جيش الاحتلال هذا المواطن للتعرف على الشاب الجريح ولكن ونظرا لخطورة وشدة الحروق التي أصيب بها، فانه لم يستطع التعرف على الشاب الجريح، ما دفع بالجانب الاسرائيلي الى أخذ عينة من دمه لاخضاعها لفحص الـ DNA ولكن لم تعرف نتيجة هذا الفحص بعد.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشهيد الفلسطيني نسيم ابو ميزر - عند معبر قلنديا

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: