إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / الشيخ د. عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا : خطبة الجمعة في المسجد الاقصى ستبقى منارة لكل المسلمين ولن يستطيع الاحتلال التدخل فيها
maxresdefault[1]

الشيخ د. عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا : خطبة الجمعة في المسجد الاقصى ستبقى منارة لكل المسلمين ولن يستطيع الاحتلال التدخل فيها

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حذر خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ د. عكرمة صبري من خطورة اعتقال خطباء المسجد الأقصى والتحقيق معهم حول مضمون خطبة الجمعة، معتبراً ذلك “سابقة خطيرة تستهدف الأقصى ورسالته الدينية”.

وقال صبري لصحيفة “فلسطين”: “الاحتلال يخطط لإحكام سيطرته على المسجد الأقصى وقد بدأ بالتحكم في بداية الأمر بالأبواب الخارجية وبمن يدخل أو يخرج من المسجد الأقصى ثم تدخل بشؤون الأوقاف الإسلامية، ومنع دخول مواد الصيانة والآن يريد الاحتلال من خلال مؤسسته الأمنية أن يتدخل في الخطب والمواعظ والدروس الدينية وهذه سياسة تكميم الأفواه الجديدة، لن تمر مرور الكرام، ولن يتم الاستجابة لهم واعتقالهم للشيخ حمد سليم سابقة خطيرة في تاريخ خطباء المسجد الأقصى”.

وأضاف صبري: “الغطرسة الاحتلالية تحاول سلب كل حق في المسجد الأقصى للمسلمين، وخطيب المسجد الأقصى له الحرية الكاملة في اختيار موضوع خطبته ولا يحق للاحتلال أن يعترض على مضمونها، لأن منبر المسجد الأقصى لكل المسلمين، ومن خلاله يتم تداول وطرح قضايا كافة المسلمين في الكرة الأرضية، والخطيب يختار خطبته بناءً على أولويات واعتبارات تخص المسلمين وأصحاب المسجد الأقصى لا أولويات الاحتلال وأمنه المزعوم “.

وتابع قائلاً: “الاحتلال منذ أن احتل المسجد الأقصى أراد تطبيق هذه الإجراءات بحق والدي قاضي القدس الشيخ سعيد صبري وتم رفض هذا الاجراء منذ ذلك التاريخ، واثناء زيارة الرئيس المصري الراحل انور السادات عام 1977 طلب الاحتلال مني الخطبة التي ستلقى في عيد الاضحى المبارك، وكنت انا الخطيب وقتها ورفضت طلبهم جملة وتفصيلا، وسيبقى الرفض قائما لأي تدخل احتلالي بشؤون المسجد الاقصى وسيبقى الخطباء بحريتهم في اختيار خطبهم التي تهتم بشؤون المسلمين في كل انحاء العالم”.

ودعا “كل الجهات في العالم العربي والاسلامي التداعي بشكل فوري وسريع لبحث خطورة الاجراء الاسرائيلي باعتقال خطيب المسجد الاقصى على ابواب المسجد واخضاعه للتحقيق حول ما جاء في الخطبة بتهمة التحريض”.

وختم صبري حديثة قائلاً: “إن هذا الامر جلل ويحتاج الى خطوات عملية على الارض، حتى يتوقف الاحتلال عن افعاله وملاحقته للخطباء بتهم زائفة، فتارة يلاحقون الخطباء وتارة اخرى صوت الاذان من خلال محاولة طمسه وتخفيض قوة الصوت بزعم انه يزعجهم، وإذا كان الاذان يزعجهم فعليهم الرحيل من المكان”.

وشدد على أن خطبة الجمعة في المسجد الاقصى ستبقى منارة لكل المسلمين، ولن يستطيع الاحتلال التدخل فيها مهما كانت الوسائل المتبعة، فخطبة الجمعة مقدسة كقدسية المكان التي تلقى فيه، وخطباء المسجد الاقصى لديهم ارادة وتصميم على ان يكون نهج الخطبة مدافعا عن كل قضايا المسلمين وفي مقدمة هذه القضايا ما يتعرض له المسجد الاقصى من تدنيس يومي ومؤامرات تحاك ضده”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المسجد الأقصى المبارك - القدس المحتلة

القدس المحتلة – عشرات آلاف المصلين المسلمين يؤدون صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: