إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / إستراحة إسراج / أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين
1329806880_171589[1]

أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين

الأرض المقدسة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

علي بن أبي طالب – أمير المؤمنين ، الخليفة الراشدي الرابع .

علي بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي القُرشي ابن عم رسول الله محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه وسلم ) ، نبي الإسلام وصهره، من آل بيته، وكافله حين توفي والديه وجده، وأحد أصحابه، هو رابع الخلفاء الراشدين عند السنة وأحد العشرة المبشرين بالجنة وأوّل الأئمّة عند الشيعة. 

 حياته : الميلاد والوفاة : (13 رجب 23 ق هـ/17 آذار – مارس 599م – 21 رمضان 40 هـ/ 27   كانون الثاني – يناير 661 م) .

الميلاد : 17 آذار – مارس، 599 م، في مكة المكرمة بالديار الحجازية بشبه الجزيرة العربية . 
الاغتيال : 27 كانون الثاني – يناير 661 م في مسجد الكوفة بمحافظة النجف في العراق . 
الكتب : نهج البلاغة ، أدعية الف كلمة ، 
الأبناء : الحسن بن علي ، الحسين 
الوالدان : ابو طالب بن عبد المطلب ، فاطمة بنت أسد . 
الزوج / الزوجة : فاطمة الزهراء ، أمامة ببنت ابي العاص ( 661 م ) ، أم البنين ، أسماء بنت عميس .

 بعض ما ورد في فضله مما أجمع المسلمون على وروده ما يلي:

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه أرسل لفتح خيبر مرتين أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فما استطاعا فتحها، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: ” لأعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله، يفتح الله على يديه”، فلما كان الغد، دعا عليا فأعطاه الراية ففتح خيبر.

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال لعلي حين استخلفه على المدينة في غزوة تبوك: ” أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي“.

عن علي أنه قال: ” والذي فلق الحبة وبرأ النسمة، إنه لعهد النبي الأمي إلي أن لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق “.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ محمد صلى الله عليه وسلم : ” إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ قَبْلِي نَبِيٌّ إِلَّا قَدْ أُعْطِيَ سَبْعَةَ رُفَقَاءَ نُجَبَاءَ وُزَرَاءَ، وَإِنِّي أُعْطِيتُ أَرْبَعَةَ عَشَرَ: حَمْزَةُ، وَجَعْفَرٌ، وَعَلِيٌّ، وَحَسَنٌ، وَحُسَيْنٌ، وَأَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، وَالْمِقْدَادُ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ، وَأَبُو ذَرٍّ، وَحُذَيْفَةُ، وَسَلْمَانُ، وَعَمَّارٌ، وَبِلَالٌ “.

صحيح البخاري – (ج 10 / ص 94)
عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ يَوْمَ خَيْبَرَ لَأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ رَجُلًا يَفْتَحُ اللَّهُ عَلَى يَدَيْهِ فَقَامُوا يَرْجُونَ لِذَلِكَ أَيُّهُمْ يُعْطَى فَغَدَوْا وَكُلُّهُمْ يَرْجُو أَنْ يُعْطَى فَقَالَ أَيْنَ عَلِيٌّ فَقِيلَ يَشْتَكِي عَيْنَيْهِ فَأَمَرَ فَدُعِيَ لَهُ فَبَصَقَ فِي عَيْنَيْهِ فَبَرَأَ مَكَانَهُ حَتَّى كَأَنَّه لَمْ يَكُنْ بِهِ شَيْءٌ فَقَالَ نُقَاتِلُهُمْ حَتَّى يَكُونُوا مِثْلَنَا فَقَالَ عَلَى رِسْلِكَ حَتَّى تَنْزِلَ بِسَاحَتِهِمْ ثُمَّ ادْعُهُمْ إِلَى الْإِسْلَامِ وَأَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ فَوَاللَّهِ لَأَنْ يُهْدَى بِكَ رَجُلٌ وَاحِدٌ خَيْرٌ لَكَ مِنْ حُمْرِ النَّعَمِ

 

 علمه

عُرف علي بن أبي طالب بعلمه الغزير سواء كانت علوم دينية أو دنيوية. فقد عرف ببراعته في الرياضيات وسرعته في حل المسائل الحسابية، كما ذُكر له وصف الذرة.وكان متمكنا من علوم اللغة كالنحو والبلاغة، فكان معلم أبي الأسود الدؤلي، ويقال أنه أول من صنف كتابا بالفقه. وكان معلم ابن عباس. وكان يحث الناس على سؤاله حرصا منه على نشر العلم. بل تروى بعض المصادر الشيعية ان حتى خادمته فضة كانت تعلم علم الكيمياء.[

تراثه

إحدى صفحات نسخة قديمة من نهج البلاغة.

كتاب نهج البلاغة : يعد كتاب نهج البلاغة من أهم الكتب الشيعية التي تحتوي على حكم وأقوال علي بن أبي طالب، وقد جمعه الشريف الرضي بينما يرى بعض أهل السنة عدم صحة نسب هذا الكتاب لعلي بن أبي طالب. وهو من الكتب المعتبرة لدى الشيعة والكثير من الصوفية حيث يعدونه من أحد أهم الأعمال الفقهية والدينية والسياسية في الإسلام. وقد تم تأليف شروح وتعليقات على الكتاب من محتلف الكتّاب السنة والشيعة مثل شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد.وشرح الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبدة مفتي الديار المصرية سابقاً.

كتاب أنوار العقول من أشعار وصي الرسول : كذلك منسوب لعلي بن أبي طالب ديوان شعر يعرف باسم “أنوار العقول من أشعار وصي الرسول” وهو ديوان فيه أشعار بقوافي جميع أحرف الهجاء، وجدير بالذكر أن مؤلفه هو قطب الدين الكيدري وهو عالم شيعي إثنا عشري توفي عام 610 هـ.[

كتاب غرر الحكم ودرر الكلم: فيه حكم وأقوال قصيرة لعلي جمعه عبد الواحد الآمدي التميمي المتوفى سنة 550 هـ.

كتاب نهج البردة : وهناك مخطوط لكتاب “نهج البردة” ينسب لعلي بن أبي طالب محفوظ في مكتبة الروضة الحيدرية الشيعية في النجف.

ثلاثة مصاحف بخط يده : علي من كتاب الوحي ويقال أنه أول من جمع القرآن، فينسب له ثلاثة مصاحف مكتوبة بخط يده أولها محفوظ بمتحف صنعاء، والثاني محفوظ بمكتبة رضا رامبور بالهند، أما المصحف الثالث فيمتلك المركز الوطني للمخطوطات بالعراق إثنتي عشرة صفحة منه وباقي المصحف محفوظ في مكتبة أمير المؤمنين في النجف.

أحاديث : ينسب له العديد من الأحاديث المروية عن محمد ووردت في مختلف كتب الحديث لكافة الفرق الإسلامية.

من أقواله

مشاريع شقيقة اقرأ اقتباسات من أقوال علي بن أبي طالب في ويكي الاقتباس.

من أقواله: «أيها الناس اعلموا أن كمال الدين طلب العلم والعمل به، ألا وإن طلب العلم أوجب عليكم من طلب المال، إن المال مقسوم مضمون لكم قد قسمه عادل بينكم وضمنه، والعلم مخزون عند أهله قد أمرتم بطلبه من أهله فاطلبوه».

ومن الشعر المنسوب له :

أشدد حيازيمك للموت فأن الموت لاقيك            ولا تجـزع من الموت إذا حـل بواديك

فأن الدرع والبيضة يوم الروع تكفيك              كما أضحكك الدهر كذاك الدهر يبكيك

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قطيع من الإبل

قافلة الإبل والحمار والراعي .. أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ (د. كمال إبراهيم علاونه)

عش في رجب ترى العجب .. قافلة الإبل والحمار والراعي .. أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ د. كمال إبراهيم ...