إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإقتصاد / الإسكان والتعمير / مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة بو شاك: “أونروا” ستبني ألف منزل مدمر كليًا عام 2016
خريطة قطاع غزة
خريطة قطاع غزة

مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة بو شاك: “أونروا” ستبني ألف منزل مدمر كليًا عام 2016

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في قطاع غزة بو شاك، اليوم الأحد 3 نيسان 2016 ، إن وكالة الغوث حصلت على تمويل لبناء ألفي منزل مدمر كليًا جراء العدوان الصهيوني على القطاع صيف العام الماضي.

وأوضح بو شاك، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر “أونروا” بمدينة غزة، أن هذا التمويل جاء من ألمانيا والمملكة العربية السعودية.

ولفت إلى أن وكالة الغوث أنهت تمويل نحو 700 منزل مدمر كليًا، متوقعًا أن يتم الانتهاء من إعمار ألف منزل خلال العام الجاري.

وحول منع الاحتلال الإسرائيلي لإدخال مواد البناء لغزة، ذكر بو شاك أن ذلك متعلق بآلية “GRM”، والتي تم التوافق عليها بين الأمم المتحدة والسلطة الفلسطينية والاحتلال، أما مشاريع الوكالة ودولة قطر فمستثنون من ذلك.

وأشار لوجود محادثات بين مسؤولين في السلطة والاحتلال حول هذه الآلية لاستئناف إدخال الاسمنت، آملاً أن يتم حلها في القريب العاجل.

وكشف عن أن رئيس حكومة الوفاق رامي الحمد الله سيرأس اجتماعًا برام الله في 13 الشهر الجاري يضم المانحين و”أونروا”؛ لبحث المشاكل التي تواجه الإعمار في قطاع غزة والوضع المالي للمانحين.

وأضاف “سنطلق صفحة على الانترنت مع انطلاق المؤتمر؛ لتقديم معلومات والتواصل مع المهتمين حول كل ما يتعلق بعملية الاعمار في غزة”

وقال إن وكالة الغوث معنية بمساعدة المتضررين من العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، لافتاً إلى الكثير من الإشكاليات تواجه المتضررين، أبرزها متعلق بالميراث.

“إنجازات أونروا”

واستعرض بو شاك إنجازات “أونروا” خلال عام 2015، مشيرًا إلى أنها قدمت مساعدات مالية لنحو 70 ألف صاحب بيت مدمر بشكل جزئي من أجل إعادة إصلاح منازلهم.

وحول برامج الإيواء الطارئة، أوضح أن “أونروا” نفّذت أكبر ثلاثة مشاريع لإعادة الإسكان في قطاع غزة لمئات العائلات ممن تنطبق عليهم شروط الاستحقاق منها المشروع السكني الإماراتي ومشروع الإسكان الممول من الصندوق السعودي للتنمية.

أما فيما يتعلق بالعملية التعليمية، لفت بو شاك أن الوكالة استطاعت تخفيض عدد المدارس التي تعمل بنظام الفترتين من 80% إلى 75% عبر إنشاء ثمانية مدارس جديدة لتستوعب النمو السكاني المتزايد في القطاع.

وعلى صعيد التنمية الغذائية، ذكر أن “أونروا” عملت على تحسينها من خلال زيادة السلة الغذائية للأسر اللاجئة، مبينًا أنه يوجد أكثر من 900 ألف لاجئ فلسطيني في غزة يتسلمون المواد الغذائية من الوكالة.

وقال: “نحن لسنا سعداء من هذا الرقم؛ لكن المواد الغذائية باتت تصل لأكثر من 70% من مجتمع اللاجئين بغزة جراء الحصار والاحتلال، وهذا الرقم تضاعف عشر مرات خلال عشر سنوات”.

وفي شأن آخر، لفت المسئول الأممي إلى ان الوكالة عملت عبر برنامج خلق فرص العمل وبرامج إعادة الإعمار على خلق فرص عمل لنحو 29 ألف من اللاجئين الفلسطينيين.

وحول الواقع الصعب في غزة، قال بو شاك: “مدركون تمامًا للحصار الإسرائيلي لغزة ومشاكل الاحتلال، ونعلم مخاطر تقرير عام 2020 الذي يتحدث عن الوضع في غزة؛ لذا سنهتم أكثر بقضايا المياه والكهرباء والبطالة”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة الأشغال بفلسطين تعلن أسماء 970 متضررًا كليًا لتلقي مواد البناء في قطاع غزة

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )