إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / أقلام وآراء / تقديم الوفد الفلسطيني العزاء برئيس الادارة المدنية بين التكتيك والخيانة / بقلم : المحامي زيد الايوبي
المحامي زيد الايوبي
المحامي زيد الايوبي

تقديم الوفد الفلسطيني العزاء برئيس الادارة المدنية بين التكتيك والخيانة / بقلم : المحامي زيد الايوبي

تقديم الوفد الفلسطيني العزاء برئيس الادارة المدنية بين التكتيك والخيانة

بقلم : المحامي زيد الايوبي

سمعنا عن ان وفد فلسطيني توجه لتقديم العزاء برئيس الادارة المدنية الاحتلالية في الضفة الغربية منير عمار التي لقي حتفه قبل عدة ايام جراء سقوط  طائرته في شمال فلسطين .

في الحقيقة صعقت من هذا الخبر وأصابني الذهول ، فلسطينيون يقدمون العزاء برئيس الادارة المدنية ويواسون اهله واكثر من ذلك ان رئيس الوفد المبجل يعدد مناقب المتوفي  وكأن منير عمار ساهم خلال وجوده في الضفة الغربية بدحر الاحتلال والاستيطان او ساهم في منع قتل الاطفال ومنع هدم بيوتنا على رؤوسنا .

اليست الادارة المدنية التي يرأسها الساقط من طائرته هي المسؤولة عن منعنا من البناء في اراضينا كونها لا تعطينا التراخيص للبناء ؟، اليست الادارة المدنية هي المسؤولة عن التضييق والتنغيص على شعبنا ؟؟ اليست الادارة المدنية هي المسؤولة عن سرقة مواردنا الطبيعية ؟ اليست الادارة المدنية هي احد الاذرع الاحتلالية المهمة الموجودة لغايات تركيع وتطويع شعبنا ؟؟.

صدقوني حاولت ان اضع تقديم الوفد الفلسطيني للعزاء بوفاة الساقط من طائرته في سياق التكتيك السياسي كوننا مشهورين في التكتيك ولولا تكتيكات السياسيين الفلسطينيين لما تبقى من فلسطين شبر واحد ، اعذروني ايها التكتجية  ،كنت ساتفهم تكتيك تقديم العزاء برئيس الادارة المدنية  لو ان الظروف كانت مختلفة والمناخ السياسي ناضج لمثل هذا السلوك ، كنت ساتفهم تقديم العزاء لو ان الاحتلال انسحب من ارضنا واللاجئين عادوا الى بيوتهم واسرانا اصبحوا يعانقون الحرية ، كنت سأتفهم هذا التكتيك لو ان حكومة الاحتلال قدمت واجب العزاء بشهيدنا عبد الفتاح الشريف واعتذروا لاهله عن اعدامه  على مراى ومسمع العالم اجمع بدم بارد.

ان تكتيك تقديم العزاء هذا جاء في ظل امعان قوات الاحتلال الاسرائيلي في قتل ابناء شعبنا وارتفاع وتيرة تحرش المستوطنين في المسجد الاقصى والمقدسات واصرار حكومة الاحتلال على المضي قدما في برنامج التهويد والاستيطان ومصادرة الاراضي وقتل الاطفال والمدنيين بدم بارد وهدم المنازل وترحيل العائلات المقدسية من مدينتهم.

ابعد كل هذا نقدم العزاء لهم ونواسيهم بمصابهم ؟؟ اهذا هو التكتيك السياسي والبرغماتية التي نعتمد عليها لاعادة حقوقنا المسلوبة ؟؟ هل تذكر الوفد الفلسطيني ( صاحب الواجب ) اطفالنا الذين يذبحون على حواجز الاحتلال بدم بارد ؟ هل تذكر اصحاب الواجب حرق الرضيع ؟؟؟ هل تذكروا اطفال غزة وغارات طائرات الاحتلال على رؤوسهم ؟؟

لست مبالغا اذا قلت ان تقديم العزاء بوفاة الساقط من طائرته  لا يمت بصلة للتكتيك السياسي مهما بلغت المبررات التي ساقها رئيس الوفد لاقناعنا بجدوى ما قام به هو ومن معه ، لا ابالغ ايضا اذ قلت ان هذا السلوك يدخل في سياق استمراء الانبطاح والمهانة ، هل يقدم واجب العزاء لمن اوغلوا في دمائنا ؟؟ الله اكبر

كيف نقبل فكرة ان يوغل الاحتلال في دمائنا وفي ذات الوقت نواسيه ونقدم له العزاء ونشعر بمصابه وكأننا ملائكة في حنيتنا ومشاعرنا او كأننا جهابذة التكتيك والافلام السياسية فهل تمر تكتيكاتكم على الاحتلال ؟؟؟

اني ارى انه من الضروري العمل على عزل اعضاء الوفد الذي قدم العزاء برئيس الادارة المدنية سياسيا ووطنيا وعشائريا لانني اراى في سلوكهم سابقة خطيرة تضر بمصالح شعبنا وتمس بكرماتنا وكبريائنا ….

ورحم الله شهيدنا ابا اياد عندما قال اخشى ما اخشاه ان تصبح الخيانة وجهة نظر …والحمدالله هانحن ننسى شهدائنا وعائلاتهم  ونتذكر موتى الاحتلال ونشعر بمصاب اهلهم ..

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. مصطفى يوسف اللداوي

الدولفين الألمانية إلى الكيان الصهيوني من جديد .. بقلم: د. مصطفى يوسف اللداوي

الدولفين الألمانية إلى الكيان الصهيوني من جديد بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي Share This: