إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / فُكُّوا الْعَانِيَ .. هل هناك عملية تبادل أسرى جديدة بين غزة وتل ابيب ؟ د. كمال إبراهيم علاونه
د. كمال إبراهيم علاونه - 
أستاذ العلوم السياسية والاعلام
د. كمال إبراهيم علاونه - أستاذ العلوم السياسية والاعلام

فُكُّوا الْعَانِيَ .. هل هناك عملية تبادل أسرى جديدة بين غزة وتل ابيب ؟ د. كمال إبراهيم علاونه

فُكُّوا الْعَانِيَ .. هل هناك عملية تبادل أسرى جديدة بين غزة وتل ابيب ؟
أربعة جنود يهود مقابل عدة آلاف من أسرى وأسيرات فلسطين ..
د. كمال إبراهيم علاونه


أستاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
{ وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا (8) إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا (9) إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا (10)}( القرآن المجيد – سورة الإنسان ) . وورد في صحيح البخاري – (ج 10 / ص 257) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :” فُكُّوا الْعَانِيَ يَعْنِي الْأَسِيرَ وَأَطْعِمُوا الْجَائِعَ وَعُودُوا الْمَرِيضَ ” .
تصريحات رئيس حكومة تل أبيب بنيامين نتنياهو الأخيرة حول عملية تبادل الأسرى الجديدة .. غير دقيقة وغير صادقة .. نتنياهو كذاب أشر ؟؟؟ كما يعرفه الشعب الفلسطيني واطلق عليه هذا اللقب الجدير به والملازم له ( شخص كثير الكذب ) بمعنى كذاب أشر .
المعلومات الحقيقية حول عملية تبادل الأسرى ( وفاء الأحرار 2 ) المقبلة تؤخذ من آسرى الجنود اليهود في قطاع غزة وليس من عصابة تل أبيب غير الصادقة .
والتصريحات التلفزيونية الصادرة عن المقاومة الفلسطينية هي الأساس وهي الأصح ، والجمهور الفلسطيني وأسرى فلسطين في السجون الصهيونية وأهاليهم ينتظرون ببالغ الصبر عملية اتمام الصفقة التبادلية الجديدة .
تتضارب الأنباء الصهيونية عن عدد الجنود اليهود المفقودين هل هم ثلاثة أم اربعة أم أكثر ؟؟ وقد اعترفت قيادة جيش الاحتلال الصهيوني باختفاء أو فقدان جنديين ( شاؤول أرون ، وهدار جولدن ) أو ثلاثة ، ولم تعترف بالجندي الثالث وهو اليهودي الاثيوبي ( إبراهام منغيستو ) . ولم يتم الافصاح عن الجندي الرابع ( وهو الجندي هاشم بدي السيد ) ، ولكن وضع كتائب القسام صور لأربعة يهود ، في الفيديو القصير يؤكد أن هناك عدة جنود صهاينة في الأسر الصهيوني في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الصراع الفلسطيني الصهيوني بفلسطين الكبرى ، وهي المرة الأولى التي يتم اسر عدة جنود يهود واحتجازهم في أيدي المقاومة الفلسطينية لفترة تقارب السنة والنصف في أرض فلسطين رغم الحصار السياسي والعسكري والاقتصادي .
يبدو أن هناك بشرى لأسرى فلسطين ، وأهاليهم وشعبهم بأن الصفقة القادمة آتية لا ريب فيها ، فانتظروا إنا منتظرون ، ولكن لا تستعجلوا الأمور حتى تصل إلى الكلمة الفصل .
وعرض كتائب الشهيد القسام الفيديو القصير لصور الجنود اليهود الأربعة ، اليوم الجمعة 1 نيسان 2016 ، يدلل على أن المعلومات حول مصير هؤلاء الجنود الأسرى لن تكون بلا ثمن .
وبالعودة للتاريخ الحي في الذاكرة الفلسطينية ، نرى بأن آسرى الجندي اليهودي جلعاد شاليط في قطاع غزة ، لم يفصحوا عن حياة أو موت شاليط مجانا ، بل جاء الاظهار العلني بصورة لشاليط وهو حي يرزق وبصحة جيدة وهو يحمل صورة جريدة فلسطين كان ثمنها تحرير 27 أسيرة فلسطينية من سجون الاحتلال الصهيوني تمهيدا لاطلاق سراح 1000 أسير فلسطيني في خريف 2011 ، ولكن الأمر يختلف هذه المرة في ربيع 2016 ، فهناك عدة جنود يهود مأسورين في قطاع غزة منذ عدوان صيف 2014 .
الصفقة المقبلة سيتم بموجبها تحرير عدة آلاف من الأسرى الفلسطينيين ، علما بأن عدد الأسرى الفلسطينيين قبل انتفاضة القدس وصل لأكثر من ستة آلاف أسير ، واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني قرابة 4 آلاف أسير آخر من الضفة الغربية المحتلة ، في انتفاضة القدس ، منذ 1 تشرين الأول 2016 . ولا يهم إن كانت مفاوضات سرية أو شيه سرية أو علنية فالعبرة بالنتائج والأمور بخواتيمها . ولا يهم من يفاوض من ؟ هل هي وساطة ألمانية أم مصرية أم تركية أم غيرها أم كلها مجتمعة ؟؟
طبعا الأولوية لتحرير الأسرى الفلسطينيين ، ستكون للأسرى القدامى ، من ذوي المؤبدات المتعددة الصادرة عن المحاكم العسكرية الصورية الصهيونية الظالمة ، والمرضى ، والأسيرات الماجدات ، ومن المتوقع أن تشمل صفقة تبادل الأسرى الجديدة أسرى من الفصائل الإسلامية والوطنية على السواء ، ولن تقتصر على فصيل فلسطيني بعينه .
ويفترض في المقاومة الفلسطينية عدم تحديد أسماء الأسيرات الفلسطيني الواجب الافراج عنهن ، بل يجب وضع بند يلزم الجانب الصهيوني بالافراج عن جميع أسيرات فلسطين بلا استثناء حتى تاريه إبرام صفقة التبادل المنتظرة ، بالاستفادة من تجربة التبادل الأخيرة بين غزة وتل أبيب .
ولا يفوتنا القول ، إن الجمهور اليهودي لا يثق بقيادتيه السياسية والعسكرية التي أعلنت أن الجنود الصهاينة الأسرى هم قتلى ( أموات ) لدى المقاومة الفلسيطينية ( كتائب القسام – الجناح العسكري لحركة حماس ) ، ولعبة شد الحبل التفاوضي متواصلة ، ولكن المقاومة الفلسطينية أذكى من أن تعلن عن عدد الجنود اليهود المأسورين لديها في السجن الفلسطيني ، وصفاتهم واسمائهم ، ورتبهم العسكرية ، كونهم في عداد الأحياء أو الموتى ، فكل شيء بثمن مواز لحجم وطبيعة هذه المعلومات .
ومن باب أولى ، كانت المقاومة الفلسطينية أعلنت عن بعض شروطها للبدء في صفقة تبادل أسرى جديدة ، وفي مقدمة هذه الشروط : إعادة تحرير الأسرى الفلسطينيين المحررين في صفقة تبادل الأسرى ( وفاء الأحرار ) والبالغ عددهم أكثر من 60 أسيرا ، وكذلك الاستعداد الصهيوني للإفراج عن عشرات الأسيرات والأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية ، كثمن أولى للمعلومات الأولية عن الجنود اليهود المآسورين .
برأينا ، سبشهد عام 2016 ، صفقة تبادل أسرى جديدة ( وفاء الأحرار 2 ) ، ولا بد من استقاء المعلومات الصحيحة من بيانات وتصريحات المقاومة الفلسطينية وليس من الجانب الصهيوني ، حيث تمارس حكومة تل أبيب سياسة التضليل والمراوغة والخبث في إعادة طرح آليات صفقة التبادل الجديدة .
وختاما ، يبقى السؤال الذي يراود كل فلسطيني : هل سيتم تحرير جميع الأسرى الفلسطينيين والأسيرات الفلسطينيات من سجون الاحتلال الصهيوني ؟ متى ؟ وكيف ؟
حسب الشواهد التاريخية أثبتت المقاومة الفلسطينية فعليا على أرض الواقع عدم نسيان مجاهديها ، وأن المسألة تحتاج للمزيد من الوقت ؟ ولن يغلق السجن على أي فلسطيني بتاتا ؟ ورسائل الطمأنة ورفع المعنويات متواصلة بين الحين والآخر ، وأثبتت هذه الرسائل النضالية صدقها ومصداقيتها عبر التاريخ المعاصر . ولا بد من القول ، إن على الجميع الانصات للبيانات الصادرة عن غزة وعدم تصديق ما يعلن عن من أكاذيب وهرطقات وسخافات من تل أبيب . لأن تل أبيب تكذب كثيرا على جيبشها وجمهورها لرفع المعنويات اليهودية للجنود والمستوطنين على السواء ، وتعمل على شحن حرب نفسية ودعائية وإعلانية مبرمجة على أسرى وأسيرات فلسطين .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الجمعة 22 جمادى الثانية 1437 هـ / 1 نيسان 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة محافظة الخليل

تل أبيب – المحكمة الصهيونية تحكم على الأسير الفلسطيني رائد مسالمة بالسجن المؤبد مرتين و20 عاما

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: