إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / حديث إسراج - د. كمال إبراهيم علاونه / يوم الأرض الفلسطيني .. مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى – الذكرى الأربعون 30 آذار 1976 – 2016 (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

يوم الأرض الفلسطيني .. مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى – الذكرى الأربعون 30 آذار 1976 – 2016 (د. كمال إبراهيم علاونه)

يوم الأرض الفلسطيني .. مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى
الذكرى الأربعون 30 آذار 1976 – 2016
د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
{ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْدًا وَسَلَكَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلًا وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْ نَبَاتٍ شَتَّى (53) كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى (54) مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى (55)}( القرآن المجيد – سورة طه ) .
الأرض هي الأم الكبرى الثانية بعد الأم الأولى ( الوالدة ) ، وبالتالي يجب رعايتها الرعاية الحقيقية .
الأرض هي الحاضنة الأولى للإنسان في الحياة الدنيا الزائلة ثم الانتقال لحياة الخلود الأبدية .
حافظوا على الأرض بالزراعة والإعمار وإقامة الأبنية عليها ، لتحقيق الصمود البشري الأصلي وحمايتها من المحتلين الغرباء . وانثروا القمح والأرز والعدس والحمص والفول في سفوح الجبال والسهول والأودية ليلتقت كل كائن حي رزقه الذي رزقه الله إياه . وأزرعوا الأشجار المثمرة بانتظام كالزيتون والعنب والرمان والنخيل لتكون فلسطين خضراء يانعة على مدار الفصول الأربعة .
الشعب الفلسطيني المسلم ، هو الشعب الجبار المسلم الذي وقف ويقف صامدا ومجاهدا ضد أعتى الهجمات الاستعمارية العالمية ، الأمريكية والغربية والصهيونية والماسونية ، إذ صدروا لنا ستة ملايين يهودي من جنسيات شتى ( 102 جنسية ) يتحدثون 83 لغة ، لتكوين المملكة اليهودية الخاطئة على مساحة 27 ألف كم2 ، هي مساحة الأرض المقدسة الاجمالية .
فالحرب التي تشن ضد الشعب الفلسطيني ، :سكانا أصليين وأرضا ، تحت ستار المشروع الصهيوني ، هي حرب قذرة بمؤامرة عالمية من الامبريالية الكونية ولكن نهايتها على أيدي الطائفة المنصورة ستكون قريبة بإذن الله تعالى .
إطمأنوا أيها الأنجاس ، من شتى المذاهب والنحل الإجرامية ، فشعب فلسطين ليس كالهنود الحمر الذين أبدتموهم في أمريكا الشمالية وغيرها ، لأن هذا الشعب المسلم العظيم ، من أولي البأس الشديد ، فهو شعب الله المختار الحقيقي ، الذي اختاره ليكون مركزا للحضارة العالمية في نهاية الزمان .
وتكتسب الأرض المقدسة أهمية كبرى كونها نقطة النواة الاولى والأخيرة في العالم ، ففيها البداية والنهاية ، حيث سيقتل المسيخ الدجال على يد رسول الله المخلص المسيح عيسى ابن مريم عليهما السلام في باب اللد وسط فلسطين المبارك ، كما أن فلسطين هي أرض المحشر والمنشر عند بعث الله الخلق أجمعين يوم القيامة وهو يوم الحساب للثواب والعقاب ، فانتظروا يا أيها الطارئون الدخلاء على الرض المقدسة ، عقابكم الأليم المخزي لكم ولأمثالكم ولمن يناصركم ويقف في صفكم الأعوج الذي سيندحر عاجلا أو آجلا وإنه لقريب إن شاء الله العزيز الحكيم .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الأربعاء 20 جمادى الثانية 1437 هـ / 30 آذار 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني (د. كمال إبراهيم علاونه)

الحرائق الضخمة بمنطقة حيفا ومستوطنات القدس ونابلس .. وحالة الطوارئ القصوى بالكيان الصهيوني د. كمال إبراهيم علاونه Share This: