إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحركات الفلسطينية / د. محمود الزهار : حركة حماس ترغب بتحسين العلاقات مع مصر ونطالب باتمام المصالحة الفلسطينية
zahar[1]

د. محمود الزهار : حركة حماس ترغب بتحسين العلاقات مع مصر ونطالب باتمام المصالحة الفلسطينية

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور محمود الزهارأن حركته تقوم بمحاربة المتشددين في غزة مشيراً إلى أن أحدهم حاول تفجير نفسه برئيس الوزراء السابق إسماعيل هنية. 

وذكر الزهار خلال مقابلة متلفزة إلى أن زيارة حركتة الأخيرة للقاهرة جاءت استجابة لرغبة حماس في تحسين العلاقات مع مصر.

وأوضح القيادي في حركة حماس أن المخابرات المصرية لم تطلب من حماس أي المساعدة في محاربة المسلحين بسيناء، بل تم الاتفاق على عدم التدخل بالشأن المصري الداخلي بأي اتجاه. 

وتابع :المخابرات المصرية لم تطلب منا ما نرفضه، ونوه إلى أن اللقاءات القادمة مع الجانب المصري ناجحة على حد وصفه. 

وأضاف ” مصر طالبتنا بضبط العناصر الإرهابية أن وجدت داخل قطاع غزة وأكدنا إننا لن نسمح بتواجدهم ” .فيما أشار إلى أن حركة حماس قد طالبت  مصر بفتح معبر رفح مؤكداً على ضرورة وجود تبادل إقتصادي بين البلدين مضيفاً ” لا توجد أدلة على تورط حركة حماس في اغتيال النائب العام المصري”. 

في سياق ـ منفصل طالب الزهار حركة فتح بتطبيق اتفاق القاهرة وإتمام المصالحة الفلسطينية والذهاب إلى انتخابات في أقرب فرصة . 

و بين أن حركته توافق على حكومة وفاق وطني ، مضيفا: ” من يقول إن شعبية حركة حماس تراجعت وتناقصت فإن الانتخابات ستثبت ذلك ، كما أن أمريكا و إسرائيل و السلطة الفلسطينية لا يريدون لحركة حماس أن تبقى”، مشيرا إلى أن الذي يحدث في الأراضي المحتلة ليس مجرد هبّة ولكن انتفاضة حقيقية 
وأكد أن حركته لا تريد حربا مع المحتل ولكن إذا فكر العدو في الاعتداء علينا فسنكبده خسائرجسيمة ، متابعا: “الانتفاضة يجب أن تتطور إلى كل وسائل الدفاع عن النفس لتكبد المحتل أكبر خسارة ممكنة “.
ودعا السلطة الفلسطينية لطرح برنامجها على الشارع الفلسطيني وأنهم سيقومون بطرح برنامج المقاومة متمما: ” وسنحترم ما يختاره “.
من جهة أخرى تحدث الزهار عن سوريا قائلا: “خرجنا من سوريا كي لا نكون في محور ضد محور آخر”، مشيرا إلى أن تحرير فلسطين لن يأتي بالمفاوضات ولن يأتي بالنوايا الحسنة ولكن فقط بالمقاومة .
واكد أن المخابرات المصرية لم تطلب منا مايرفضونه، موضحا أن اللقاءات القادمة مع الجانب المصري ناجحة .

وأوضح الزهار أنه لم يُطلب منهم التوسط للمصالحة بين جماعة الإخوان والنظام المصري  “، وتابع: “نرغب في التوجه إلى السعودية و تركيا لتوضيح موقفنا ، وحماس لا تلعب لعبة المحاور، كما أن حركة حماس لم تدخل في أي صراع مع أي دولة عربية وبالذات مصر ، وأن الجانب المصري يرغب في بدء مرحلة جديدة معنا”.

ونوه إلى أنهم اتفقوا على التوجه إلى الشارع المصري بحملة إعلامية تدحض الاتهامات التي يتم توجيهها للحركة ، مشيرا إلى أنه لم يخرج أحد من قطاع غزة لتنفيذ أي عمليات في مصر ولا مبرر لذلك .

وأضاف: “ندخل السلاح من خارج غزة إلى غزة فقط ولا نسمح بتهريب معاكس إلى مصر وغيرها ، وإذا فتحنا باب التبادل التجاري فسيصل حجمه بيننا وبين مصر إلى 3 مليارات دولار خلال عام واحد “.

ونوه إلى أن السلطة الفلسطينية تعتقد أن استمرار الحصار على قطاع غزة سيسقط حركة حماس .

وتفصيلا ، كشف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار، مساء الجمعة، عن تفاصيل لقاء وفد حركته مع جهاز المخابرات العامة المصري بالقاهرة مؤخرًا، مشيرًا إلى أن لقاءً آخرًا سيعقد الأحد المقبل للرد على المطالبات المصرية.

وقال الزهار، في لقاء تلفزيوني مع قناة “الجزيرة مباشر”، إن هناك موقفًا مصريًا مغايرًا من حماس، مضيفًا أن “الجولة الأولى انتهت نهاية طيبة ومقبولة، والروح كانت إيجابية”.

وأوضح الزهار أن الحركة اتفقت خلال اللقاء مع وزير المخابرات المصري على إطلاق حملة إعلامية موجهة للشارع المصري لدحض الادعاءات بحق الحركة.

وذكر أن الحملة تستهدف نفي ما قيل عن الحركة في الإعلام المصري من إيواء “إرهابيين”، وإيضاح موقف حماس من الشعب المصري.

وقال: “سنوضح أن هناك أشخاصًا لديهم فكر يختلف معنا بغزة، وتعاملنا معهم أولا بالكلمة الطيبة، ثم رددنا على بعضهم الذي استخدم السلاح، وحدثت مواجهة بيننا. نحن لم نعاديهم لكننا نحاول تفادي هذا الوضع”.

وأشار الزهار إلى الاتفاق على ضبط الحدود بين قطاع غزة ومصر، ومنع أي عناصر مسلحة من الانتقال من القطاع لسيناء، أو تهريب سلاح بنفس الاتجاه إذا كان ذلك موجودًا، لكنه نفى وجوده مطلقًا.

وبيّن أن وفد حماس طالب بفتح معبر رفح البري، وهو ما رد عليه الوفد المصري بقوله: “يمكننا فتح المعبر لكننا بحاجة لوقت لتوضيح الصورة للشارع المصري”.

ولفت الزهار لأهمية إجراء تبادل تجاري بين غزة ومصر، مشيرًا إلى أنه سيبلغ 3 مليارات دولار في السنة الأولى وسيتطور إلى 7 مليارات خلال سنوات.

وذكر أن زيارة وفد حماس للقاهرة جاء بناءً على رغبة من الحركة، مشيرًا إلى أن الوفد فوجئ بحجم المعلومات التي جمعها الجانب المصري للقاء.

وأضاف “عرضوا فيديو لشاب هاوٍ يصور الحدود بطائرة تستخدم لتصوير الاحتفالات على أنه تجسس على الجيش المصري على الحدود، وفندنا ذلك”.

وتابع “رددنا على كل قضية. لنا بعض الملاحظات والمطالب سنعرضها عليهم خلال اللقاء الثاني يوم الأحد المقبل”.

وأشار الزهار إلى أن حركته تستعجل فتح معبر رفح، والحديث المصري المسئول عن الأربعة مختطفين الفلسطينيين بسيناء، والمساعدات التي تأتي لغزة عبر المعبر، والتعاون التجاري.

ولفت إلى أن الخلاف مع مصر حول تلك القضايا في “الآلية والزمن وليس من حيث المبدأ”.

تهديدات الحرب

وفي قضية منفصلة، قال القيادي بحماس إن قادة الكيان الإسرائيلي لا يرغبون بشن حرب جديدة على قطاع غزة، لافتًا إلى أن حركته لا ترغب أيضًا بأي حرب.

وأضاف أن الحديث الإسرائيلي عن حروب جديدة على غزة “يأتي في إطار برنامج المزايدات الداخلية”.

لكن الزهار استدرك بقوله: “إذا فكر العدو بالاعتداء علينا سنؤلمه أكثر مما آلمناه (..) غزة لن يتم احتلالها مرة أخرى”.

وذكر أن حماس تريد كسر الحصار عن قطاع غزة، وستسعى مع جهات مختلفة كتركيا وغيرها لبناء ميناء بحري لغزة.

المصالحة

وكشف الزهار عن وجود وفد قيادي من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في الدوحة للقاء حماس، وبحث تطورات المصالحة الداخلية.

وقال: “يريدون منا قضايا لا نستطيع الموافقة عليها. يريدون تشكيل حكومة وحدة وجرنا سياسيًا إلى مربعهم.. حكومة يشكلها أبو مازن (الرئيس محمود عباس) وفق برنامجه دون الرجوع لاتفاقية المصالحة 2006”.

وأضاف “يمكن أن ننهي الإنقسام ونحقق المصالحة غدًا إذا طبقت فتح ما توصلنا إليه من اتفاقات”.

تنظيم الدولة

وردًا على سؤال بشأن موقف حماس من تنظيم الدولة الإسلامية، قال الزهار إن حركته تختلف كثيرًا مع التنظيم.

وأضاف “لكننا لم ندخل في صراعات معه، ولا نرغب في ذلك، لأن هذه الصراعات تؤدي لتدمير مقدرات الأمة العربية والإسلامية”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حركة المقاومة الإسلامية ( حماس )

رام الله – بالفيديو – بالنيابة كلمة خالد مشعل رئيس حركة حماس في المؤتمر العام السابع لحركة فتح 29 / 11 / 2016

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: