إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة أوروبا / بلجيكا – 34 قتيلا وعشرات الجرحى بتفجيرات في بروكسل
b2[1]

بلجيكا – 34 قتيلا وعشرات الجرحى بتفجيرات في بروكسل

بروكسل – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أثار الانفجاران اللذان وقعا صباح اليوم الثلاثاء 22 آذار ـ مارس 2016 ، في قاعة المغادرة في مطار بروكسل الدولي “حالة من الهلع” على كل المستويات، “كثيرون فقدوا ساقهم” حسب ما قال شاهد مؤكدا أن رجلا صاح بالعربية قبل الانفجار الأول. 

الفونس ليورا وهو موظف في قسم أمن الأمتعة في مطار بروكسل-“زافنتم” الدولي، الذي كان حاضرا أثناء وقوع الهجوم الانتحاري الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية قال “صاح رجل بالعربية. ردد بعض الكلمات بصوت مرتفع ثم سمعت دوي انفجار كبير” مشيرا إلى أنه كان على بعد خمسة أمتار من الانفجار.
أضاف ليورا، “ساعدت 17 جريحا على الأقل وتم إخراج خمس جثث”. وأوضح ليورا الذي لا تزال يداه ملخطتين بالدماء أنه إثر الانفجار “سادت حالة من الهلع. اختبأت وانتظرت خمس إلى ست دقائق ثم طلب مني رجال مصابون أن أسعفهم”.
قال أيضا إن “الفرق بين الانفجاريين كان أقل من دقيقتين”. وأضاف أنه رأى العديد من الجرحى الذي أصيبوا في الساقين والقدمين.
وذكر الموظف الذي يعمل في قسم أمن أمتعة الرحلات المتوجهة إلى أفريقيا وهو يبكي “فقد كثيرون أرجلهم أو أقدامهم.. إنها حالة رعب حقيقي. بلجيكا لا تستحق هذا. هناك شخص فقد ساقيه، وشرطي تحطمت ساقه تماما. الأمر مؤلم”.
وكانت تعرضت بروكسل صباح الثلاثاء لعدة هجومات مسلحة مع انفجارات قوية في المطار الدولي وفي مترو الأنفاق أوقعت 34 قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى، حسب رجال الإطفاء وشلت الحركة في العاصمة البلجيكية.
وقال متحدث باسم رجال الإطفاء هناك “14 قتيلا” في مطار زافنتم وقالت الشركة المشغلة للمترو إن هجوم  محطة مولنبيك في الحي الأوروبي أوقع  20 قتيلا.
ذكرت وسائل إعلام بلجيكية أن انفجاراً وقع في محطة للمترو تقع قرب مؤسسات تابعة للاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، لرتفع بذلك عدد الانفجارات التي شهدتها المدينة اليوم إلى 3 انفجارات.
حيث قُتل 34 شخصا على الأقل وأصيب آخرون بجروح، الثلاثاء، في سلسة هجمات ضربت مطار بروكسل ومحطة مترو قرب مؤسسات تابعة للاتحاد الأوروبي، وذلك بعد أيام على اعتقال أحد المشتبه بهم في هجمات باريس.
في سياق متصل أشادت مواقع إلكترونية تابعة للدولة الاسلامية ( داعش ) بهجمات بروكسل وتوعدت بالمزيد. 
وطالبت المفوضية الأوروبية من موظفيها في بروكسل البقاء بمنازلهم أو مكاتبهم، كما وقامت بإخلاء مطار بروكسل وتعليق كل الرحلات الجوية ووقف حركة القطارات إلى المطار. 
فيما أعلنت وسائل إعلام بلجيكية أن هجوم انتحاري وراء تفجيري مطار بروكسل، وأن الانفجاران وقعا في صالة المغادرة بمطار بروكسل قرب خطوط طيران أمريكان إير لاينز.
ورفعت حالة التأهب في بلجيكا إلى الدرجة القصوى وطلبت من السكان البقاء في أماكنهم، خصوصاً بعد إعلان الأمن البلجيكي عثوره على عبوات لم تنفجر في المطار.
ودان الرئيس الروسي التفجيرات البربرية في بروكسل، فيما دعت هولاند لاجتماع أوروبي طارئ في باريس اليوم لبحث تداعيات هجمات بروكسل. 
كما دان تلك العمليات التفجيرية الرئيس التركي داود أوغلو التفجيرات التي هزت العاصمة البلجيكية بروكسل صباح اليوم مشيرا أنها أظهرت “مرة أخرى الوجه العالمي للإرهاب”.
كما وأعلنت وزارة الخارجية الصهيونية عن وجود يهوديا ( إسرائيلياً ) بين الإصابات وصفت إصابته بالطفيفة نتيجة التفجير الذي وقع في العاصمة البلجيكية بروكسل.
وأشارت القناة العبرية السابعة أن الاحتلال عزز الحراسة على المرافق والمؤسسات اليهودية في بلجيكا، وأوقف جميع الرحلات الجوية “الإسرائيلية” من الإقلاع من جميع مطارات أوروبا.
وعقب التفجيرين، قال التلفزيون البلجيكي إن تفجيرا ضرب محطة مالبيك للمترو قرب مؤسسات الاتحاد الأوروبي وسط بروكسل، دون ورود معلومات عن سقوط قتلى أو جرحى.
وعمدت السلطات إلى تعليق رحلات القطارات وإيقاف حركة الإقلاع والهبوط بالمطار، حسب التقارير الإعلامية التي أشارت إلى أن تفجيري المطار وقعا قرب مكتب خطوط طيران أميركان إيرلاينز.
وأعلنت وزارة الداخلية، في بيان، رفع درجة التأهب الأمني إلى الدرجة القصوى في جميع أنحاء البلاد، بعد التفجيرين في المطار الذي يخدم مطار بروكسل أكثر من 23 مليون راكب سنويا.
وقال شهود إنهم سمعوا دوي إطلاق رصاص قبل انفجاري المطار، الذين وقعا بعد أربعة أيام من اعتقال الشرطة البلجيكية لصلاح عبدالسلام، وهو أحد المشتبه بهم في هجمات ضربت العاصمة الفرنسية.
وإذا ما عدنا إلى تسلسل الأحداث الزمني سنجد أن الأمر بدأ بإعلان الوكلات الإعلامية البلجيكية أخبار تفيد بوقوع انفجارين في مطار بروكسل وإصابة عدة أشخاص، مما دفعهم إلى  إخلاء الركاب من المطار ووقف القطارات القادمة إليه.
ثم أعلنت صحيفة Laatste Nieuws  سقوط قتلى نتيجة التفجيرين بمطار بروكسل، وتطويق المطار ووقف حركة الطائرات والمواصلات باتجاه المطار، بالإضافة إلى توجه قوى الأمن ومركبات الإطفاء والإسعاف إلى الميناء الجوي.
وأشارت صحيفة Dernier Heure البريطانية إلى مقتل 12 شخصا وإصابة 30 آخرين، فيما أفادت قناة Sky News بأن التفجيرات وقعت قرب صالة تسجيل الركاب التابعة لشركة American Airlines.
وجاء إعلان السكرتير الصحفي لشركة “أيرافلوت” الروسية للطيران عن احتمال تغيير رحلة طائرة تابعة للشركة، انطلقت الساعة 9:40 من مطار موسكو إلى بروكسل حيث كان من المتوقع وصولها الساعة 13:09، إلى مطار آخر في أمستردام وديوسيلدروف حيث سيتم نقل الركاب بريا إلى العاصمة البلجيكية.
وأكدت النيابة البلجيكية أن التفجيرات في مطار بروكسل دون أن تشير إلى أنها أعمال إرهابية. وقوى الدفاع المدني في المكان تؤكد مقتل 17 شخصا وعشرات المصابين، وبانهيار سقف في صالة الاستقبال التي شهدت انفجارا.
وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه لملك بلجيكا فيليب ولكل الشعب البلجيكي في ضحايا الأعمال الإرهابية في بروكسل، إذ صرح السكرتير الصحفي للرئيس، دميتري بيسكوف بأن بوتين “ندد بشكل صارم بهذه الجرائم البربرية”.
Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة أوكرانيا

برلين – قمة رباعية النورماندي (ألمانيا وفرنسا وروسيا وأوكرانيا) لبحث الأزمة الأوكرانية

برلين – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: