إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / أسماء شهداء حافلة العمرة – وفاة 16 معتمرا فلسطينيا بانقلاب حافلة عند الحدود الأردنية السعودية
9998703923[1]

أسماء شهداء حافلة العمرة – وفاة 16 معتمرا فلسطينيا بانقلاب حافلة عند الحدود الأردنية السعودية

معان – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أكد الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية  اليوم الخميس 17 آذار 2016 ، ان عدد المعتمرين الذي استشهدوا جراء حادث السير المفجع , وصل ل16 حالة وفاة , موزعة من عدة محافظات, بالإضافة لإصابة 36 معتمراً بجراح 12 منهم بجراح خطيرة تم نقلهم من مستشفى معان الحكومي الى مستشفى البشير في العاصمة الأردنية عمان.

وقال الوزير ادعيس في حديث صحفي إنه الآن في الطريق إلى الأردن للتعرف على الأسماء وحالات الجرحى والتعرف عليهم وسنعلن عن أسماء الوفيات بعد وصولنا والتأكد منها.

وتابع : لدينا الأسماء الكاملة للمصابين ولكن من الصعب نشرها نظرا لحساسية الوضع ، فالأهالي ينتظرون على أعصابهم معرفة مصير أبنائهم.

وحول تقديرات أعداد الوفيات حسب المحافظات , رفض ادعيس أعطاء أيه مؤشرات وقال:” نحن لا نستطيع الإعلان عن تقديرات دون أن نقف على وضع المصابين..

وأشار ادعيس أن عدد الحالات الخطيرة مرتفع ويتعدى 12 حاله، وأن وفدا طبيا فلسطينيا في طريقه للأردن للمساهمة في علاج المصابين.

واعلن المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية أسماء المواطنين الذين قضوا في حادث حافلة المعتمرين مساء امس بالقرب من مدينة معان في الاردن:
واعلنت وزارة الصحة، انها بدأت في نقل الوفيات الى ارض الوطن.
 
وفيما يلي قائمة بأسماء المواطنين الفلسطينيين الذين استشهدوا في حادث حافلة المعتمرين:
1. فهمية رسمي عبد شلالدة
2. ماسة سعدعبد العزيز شلالدة
3. عبد الرحمن سعد عبد العزيز شلالدة
4. محمود علي محمد سالم رشايدة
5. حسن عمر أحمد دار اعمر
6. محمود صابر محمود غيث
7. مالكة محمود ابراهيم شلادلة
8. نورا عبد الحميد إبراهيم مصطفى
9. محمد صالح موسى خليل
10. آيات كاظم محمد خليل
11. هناء يوسف محمد خليل
12. سماح محمد علي يوسف خليل
13. مبروكة كامل أحمد غزاوي
14. فتحية محمد ذيب شنيوره
15. عيشة درويش ذيب غزاوي
16. سهام صالح ذيب غزاوي

الى ذلك ، افادت مصادر السفارة الفلسطينية في عمان بأن عدد الوفيات حتى اللحظة هو 16 حالة وفاة بينهم 12 إمرأة و رَجلين بالإضافة إلى طفلين، موجودين الأن في مستشفى البشير في الطب الشرعي إلى أن يأتي ذويهم بهدف التعرف عليهم.

وأضافت مصادر السفارة الفبلسطينية في عمان أن هناك 20 جريحا في مستشفى الملكة رانيا بمعان، بالإضافة إلى أربعة تم نقلهم بالأمس بطائرة هيلوكبتر إلى مستشفى المدينة الطبية.

وأشار وزير الاوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني الشيخ يوسف ادعيس الى انه سيتم محاسبة الشركات السياحية الفلسطينية الناقلة للمعتمرين (شركات الحج والعمرة) في حال ثبت اي تهور او خلل من قبل سائقي هذه الشركات خلال نقل المعتمرين بين فلسطين والسعودية عبر الاردن في باصات من المفترض ان تكون مؤهلة جيدا وتراعي قدسية الهدف من وراء هذه الرحلات وهي الى بيت الله .

وأوضح ان التقرير الاولي الذي وصلنا من الدفاع المدني الاردني يشير الى ان الاجواء العاصفة وحالة الطقس لعبت دورا في حصول عملية الانقلاب لكننا ننتظر من خلال لجنة تحقيق مشتركة اردنية – فلسطينية النتائج النهائية لهذه الفاجعة التي اوجعت قلوب كافة الفلسطينيين 

وكانت قد أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية فجر اليوم الخميس، عن ارتفاع عدد الوفيات في حادث انقلاب الحافلة التي تقلق معتمرين من الضفة الغربية، على الحدود الأردنية السعودية إلى 16 ووصلت عدد الاصابات الى اكثر من 30 بينها بالغة الخطورة .
وعند الساعة التاسعة والنصف مساء يوم الاربعاء 16 آذار 2016 ، انقلبت الحافلة التي تقل المعتمرين الفلسطينيين لينام بعضهم نومهم الأخير.

واستيقظ أحد المعتمرين الذي جلس في الجزء الأخير من الحافلة، من غفوته التي استمرت لدقائق معدودة وفتح عينيه مفزوعا، بعد أن شعر بها تحيد عن مسارها للناحية الشمالية: “صوت الفرامل أفزعني، جميع الركاب كانوا يصرخون، انقلبت الحافلة بعد أن غفا سائقها لثوان”.

بعد انقلابها حاول أحد المعتمرين مساعدة من علقوا داخل الحافلة، بعد أن تمكن هو من الخروج منها، كان المشهد في المقاعد الأمامية مريعا: “مددت يدي من فتحة الشباك، حاولت إخراج الناس، كان في المقعد أمامي طفلان برفقة والدتهما أحدهما لا يتجاوز التسعة أشهر، والآخر سنتين، عملت جاهدا على إنقاذهما لكنني لم أستطع، علمت فيما بعد أنهما من ضمن الشهداء”.

وتفقد المعتمر الفلسطيني الحافلة التي أصبحت كومة حديد، كانت جثث المعتمرين متكومة فوق بعضها البعض، والدماء تسيل من أجسادهم: “الكلمات لا تصف هول المشهد، سمعت صوت أنين الركاب وهم يتألمون، معظم حالات الوفاة ممن كانوا يجلسون بالقرب من سائق الحافلة، كان هناك معتمرون من جنين ورام الله وبلدة دير الغصون شمال طولكرم”.

وسرد المعتمر الفلسطيني هاتفيا بعض تفاصيل انقلاب حافلة المعتمرين، بالقرب من منطقة المدورة على الحدود الأردنية السعودية، والتي كان من المفترض أن تصل الأراضي السعودية مساء اليوم الخميس، الأمر الذي أدى إلى استشهاد 16 مواطنا، وجرح 34 آخرين.

وتعمل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالتنسيق مع إدارة المعابر والحدود، على تسهيل وتسوية إدخال جثامين الضحايا لفلسطين، وعمل الأوراق اللازمة لهم، خاصة بعد أن فقدت أوراقهم وجوزات سفرهم في الحادث، في حين تم التعرف على هوياتهم، بعد حضور عائلاتهم إلى العاصمة الأردنية عمان.

يذكر أن وفد وزارة الصحة الذي توجه للأردن يضم عددا من كوادر الوزارة من أبرزهم مدير عام الطوارئ والكوارث باسم الريماوي ومدير دائرة التحويلات أميره الهندي ومدير عام الشؤون المالية عبد الكريم حمادنة. 

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: