إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / التعليم الفلسطيني / رام الله – وزارة التربية والتعليم الفلسطيني ستقرر مواعيد الامتحانات النهائية وأمانة عامة جديدة للاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين

رام الله – وزارة التربية والتعليم الفلسطيني ستقرر مواعيد الامتحانات النهائية وأمانة عامة جديدة للاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، إن الوزارة ستعمل في فترة لا تتجاوز الأسبوع على تقييم الواقع الميداني، وتحديد المواعيد النهائية بخصوص الفصل الدراسي الثاني وامتحان التوجيهي.

وأعلن صيدم خلال مؤتمر الصحفي عقده، اليوم الثلاثاء 15 آذار 2016 ، بمركز الإعلام الحكومي برام الله، عن منح مدراء التربية والتعليم في المحافظات الشمالية مساحة زمنية لإتمام دراسة شاملة لتقييم الواقع الدراسي والعودة بالإفادة الميدانية لتمكين الوزارة من تحديد موعد انتهاء العام الدراسي في المدارس التي أضربت، إضافة إلى موعد عقد امتحان التوجيهي للجميع.

وتابع: “بالنسبة للعام الدراسي وموعد امتحان التوجيهي، فنحن نؤكد أننا لا نتحدث فقط عن حصص دراسية وإنهاء مقرر بل عن امتلاك طلبتنا للمعرفة المطلوبة للمراحل الصفية المختلفة لذا وأمام التباين الكبير في فترات الإضراب في المدارس التي أضربت جزئياً أو كلياً في المحافظات الشمالية، فإن الوزارة وبعد مناقشة الأمر في مجلس الوزراء اليوم، ارتأت تنفيذ ذلك”.

وأوضح أن الفصل الدراسي الثاني سينتهي في موعده في المدارس التي لم تضرب جزئياً أو كلياً، وستلغى الامتحانات الموحدة لهذا العام.

وهنأ صيدم الأسرة التربوية على الإنجاز الذي حققته المعلمة حنان الحروب بفوزها بجائزة أفضل معلم في العالم، وقال: “هو فوز له دلالاته، وعديد الاستحقاقات التي تفرض علينا مواصلة كل جهد نوعي للارتقاء بنوعية التعليم، ومواصلة التطوير الذي يشكّل المعلمون دعامته الرئيسة، وتأكيد أن هذا الفوز إنجاز فلسطيني يستحق الإشادة”.

وشكر كل من ساند الوزارة خلال الأزمة الأخيرة، مثمناً باسم الأسرة التربوية كل الخطوات والمبادرات التي كان القاسم المشترك بينها لتعزيز كل ما من شأنه مواصلة الخطوات التطويرية.

وجدد صيدم حرصه على انتظام الدوام المدرسي، وتحقيق رفعة التعليم، وهو ما يقتضي التنويه بأن الوزارة ملتزمة برؤية التطوير التي أعلنتها لهذا العام.

وأضاف، “نطمئن الجميع بأن الوزارة ماضية في توفير متطلبات تنفيذ ما تتضمنه خطتها التطويرية من مجالات (تطوير نظام التوجيهي، ورقمنة التعليم، وتطوير المناهج، وتطوير التعليم المهني والتقني، وإعداد قانون عصري للتربية والتعليم، إضافة إلى صندوق الإنجاز والتميز لدعم التعليم وتطوير نظام التوظيف وتوفير احتياجات مناطق التماس والمناطق المهمشة وغيرها من مسارات التطوير”.

وقال: إن الوزارة لم توقف العمل على كل ما يرتبط بهذه المجالات من خطوات رغم الإضراب، وسيلمس أبناء شعبنا والمهتمون خلال فترة قريبة خطوات عملية تؤسس لتسريع تحقيق ما ينضوي في إطار هذه المجالات من خطوات إجرائية كفيلة بجعل تحقيق التطوير المنشود حقيقة واقعة.

أما فيما يتعلق بالمتابعات الخاصة بالقضايا التربوية الأخرى، شدد صيدم على أن الوزارة تتابع باهتمام كبير موضوع الإداريين وفق الاتفاقيات الموقعة سابقاً، إضافة إلى المتأخرات الخاصة بالمعلمين في قطاع غزة بمن فيهم موظفو 2006/2007.

وأشار صيدم إلى أنه سيتم الشروع بالعمل في صندوق الإنجاز والتميز والذي جرى العمل عليه خلال الأشهر الماضية وأقر الرئيس مؤخراً القانون الخاص به بحيث تستطيع الوزارة توفير مكافآت وجوائز مالية للمعلمين والإداريين المتميزين والمبادرين داخل أسرة وزارة التربية والتعليم. 

في سياق منفصل هددت صفحات تتبع لحراك المعلمين بالعودة للاضراب بداية الاسبوع المقبل , وقالت الصفحات ذاتها ان خيار العودة للاضراب اصبح مطروحا بعد انتخاب اتحاد جديد للمعلمين من المجلس المركزي .
امس انتخب المجلس المركزي للمعلمين اليوم الاثنين، امانة عامة جديدة للمعلمين الفلسطينيين، مثلت كافة الكتل النقابية في المجلس، وانتخب سائد ارزيقات امينا عاما لاتحاد المعلمين.

جاء ذلك خلال جلسة طارئة للمجلس المركزي للمعلمين الفلسطينيين ناقش فيها سبل اعادة العملية التعليمية الى وضعها الطبيعي ومطالب المعلمين .

وفي بداية الاجتماع شكر المجتمعون الرئيس الفلسطيني محمود عباس على لفتته الكريمة باصداره توجيهات الى الحكومة الفلسطينية لتنفيذ الاتفاق الموقع مع اتحاد المعلمين وتلبية مطالب المعلمين بزيادة علاوة طبيعة العمل 10% .

وقال : لاقى قرار الرئيس والقاضي بتلبية مطالب المعلمين وعودة المعلمين والطلبة الى مدارسهم شعورا بالراحة والسعادة على نفوس اولياء الامور والمعلمين والطلبة وسائر شرائح المجتمع بعد ان كان العام الدراسي مهدد بالضياع.

كما وهنأ المجلس المركزي المعلمين الفلسطينيين فوز المعلمة المتميزة (حنان الحروب) الفائزة بالمركز الاول على مستوى العالم، موضحا ان هذا الفوز يدل على ان الشعب الفلسطيني بالرغم من وجود الاحتلال الاسرائيلي الذي يقتل كل اسباب الحياة والابداع وصعوبة الظروف الاقتصادية الا انه يملك كل اسباب الحياة والتفوق والابداع والتميز في كافة المجالات وعلى كل المستويات المحلية والعربية والدولية.

بعد ذلك قدمت الأمانة العامة للمعلمين الفلسطينيين استفالتها للمجلس المركزي واشاد امين سر المجلس واعضائه بموقف امين عام اتحاد المعلمين واعضاء الامانة بالشجاعة والمسؤولية والحرص على مؤسسة الاتحاد وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة, حيث ان هذا الموقف يدل على صدق الانتماء للمؤسسة بعيدا عن المصالح الشخصية.

واكد ان الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين هو الجسم الشرعي الوحيد للمعلمين باعتباره مؤسسة رئيسية من مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية .

كما وأوصى المجلس المركزي للمعلمين الأمانة العامة الجديدة الاسراع بتشكيل لجنة مطلبية لمتابعة قضايا المعلمين المطلبية مع الحكومة وكذلك كلف المجلس الأمانة العامة تشكيل لجنة للتحضير لاجراء الانتخابات في كافة مؤسسات اتحاد المعلمين .

وفي نهاية الجلسة نال اعضاء الامانة ثقة اعضاء المجلس المركزي والذي بدوره بارك هذه الخطوة وتمنى لهم النجاح والتوفيق في خدمة قضايا المعلمين ..

وفيما يلي اسماء اعضاء الامانة العامة للاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين …

1- فتحي محمد فرج عاصي .
2- مهنا هاني شتات .
3- مدحت فايز عادل اشتية .
4- احمد حسن محمد الرفاعي .
5- محمد ذياب طاهر خلف .
6- رنا جبر عليوه .
7- خالد عزت زبون .
8- رمزي احمد قواسمه.
9- فدوى عثمان العملى .
10- حلمي رؤوف حمدان .
11- سائد فؤاد احمد ارزيقات .
12- زكي نمورة مسلم
13- فهمي محمد حسن كنعان
14- عبد الجليل ابراهيم محمد الترك

واستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مساء يوم الاثنين، أعضاء الأمانة العامة الجديدة والمنتخبين لاتحاد المعلمين الفلسطينيين، برئاسة الأمين العام الجديد سائد ارزيقات، وبحضور: أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، مفوض المنظمات الشعبية، توفيق الطيراوي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، وعدد من مستشاري الرئيس وأعضاء المفوضية.
وقدم الطيراوي، للرئيس الفلسطيني محمود عباس ، موجزاً عن فعاليات واجتماعات المجلس المركزي عقب قبول استقالة الأمانة العامة السابقة، ضمن إطار توجيهات الرئيس ببناء الاتحاد وتنظيم فعالياته، ومواصلة الحوار حول مطالب وحقوق المعلمون مع الحكومة، لتمكينهم من تعزيز دورهم ومكانتهم وإنصافهم.
وهنأ عباس ، الأمانة العامة الجديدة بانتخابها من قبل المجلس المركزي للاتحاد العام للمعلمين باعتبارها محطة دستورية انتقالية على طريق إجراء انتخابات الاتحاد العام بشكل كامل.
وقال الرئيس عباس ، أبعث من خلالكم بكل التحية والتقدير للأمانة العامة السابقة وأمينها العام التي ناضلت من أجل المعلم وحقوقه.
وأضاف عباس ، أنتم الممثلون الذين تتصدون للمسؤولية بشكل دستوري ونظامي، وانتم العنوان حتى إجراء الانتخابات القادمة، وأريدكم ان تعملوا من أجل عقد مؤتمر الاتحاد كي يمثل كل المعلمين بطريقة ديمقراطية ونظامية.
واشاد الرئيس الفلسطيني ، بدور المعلم الفلسطيني  الذي يتصدى لأنبل مهمة في فلسطين وهي تنشئة الأجيال وتربيتها وتعليم ابناءنا وتأهيلهم للمستقبل.
وقال عباس : نحن ملتزمون بكل ما تعهدنا به وانفاذه، تحقيقا لمكانة المعلم الفلسطيني الذي نفتخر به، ونعتز بدوره، ولقد وجهت الحكومة لإعطاء اهتمام خاص لمعالجة قضايا قطاع غزة والتعليم الفلسطيني لأهميته ومكانته الخاصة.
وأضاف نحن ما زلنا تحت الاحتلال، ونهتم بمشروعية القضايا المطلبية التي يجب أن لا تتعارض مع نضالنا وظروفنا الصعبة، وعلينا ان نقتسم الرغيف ولا نقتسم الوطن.
وتابع سنواصل سوياً نضالنا بكل السبل والامكانات وعلى كافة الصعد الشعبية والقانونية والدبلوماسية لأجل نيل استقلالنا وحقوقنا الوطنية.
بدوره قال الامين العام الجديد، سنبقى حريصون بكل إمكانياتنا  للحفاظ على اتحاد المعلمين قاعدة أصيلة لمنظمة التحرير وذراعاً وطنياً طويلة.
واكد زريقات، أن المعلم  الفلسطيني سيستمر لإنشاء جيل عنوانه النصر والصمود، مثمناً اهتمام الرئيس بقضايا المعلم وهمومه، وأن المعلمين انتظروا سيادته نصيراً وحامياً، والتزموا بقراراته أيماناً بمكانته ودوره.
واشار إلى ان المعلم الفلسطيني يسعى لتحقيق دوره ومكانته وعزته وكرامته في إطار رفعة فلسطين الوطن.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فلسطين – إفتتاح العام الدراسي في الضفة الغربية وقطاع غزة بتوجه 1,2 مليون طالب للمدارس

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: