إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العلوم والتكنولوجيا / الشؤون العسكرية / رعد الشمال – اختتام المناورات العسكرية البرية والجوية للتحالف العربي والاسلامي في شبه الجزيرة العربية
مناورات-رعد-الشمال[1]

رعد الشمال – اختتام المناورات العسكرية البرية والجوية للتحالف العربي والاسلامي في شبه الجزيرة العربية

حفر الباطن –  وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

اختتمت اليوم الخميس بالسعودية مناورات “رعد الشمال” العسكرية بمشاركة 20 دولة عربية وإسلامية، والتي تهدف إلى التدرب على مواجهة قوات غير نظامية وجماعات “إرهابية”.

وانتهت مناورات ( رعد الشمال ) التي أقيمت في شمال المملكة العربية السعودية ووصفت بأنها “الأكبر” في المنطقة، باحتفال شارك فيه العديد من قادة الدول العربية والإسلامية العشرين المشاركة في التمارين.

اختتمت الخميس، مناورات رعد الشمال العسكرية في منطقة حفر الباطن شمال شرق السعودية، بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وعدد من قادة العالمين العربي والإسلامي وبمشاركة قوات 20 دولة عربية وإسلامية وقوات درع الجزيرة ما جعلها الأكبر في تاريخ المنطقة بعد قوات حرب الخليج الثانية.

وقال رئيس هيئة الأركان السعودية إن المناورات حققت كل الأهداف التي وضعت لها.

ورعد الشمال هي مناورات عسكرية مشتركة تهدف إلى رفع معدلات الكفاءة الفنية والقتالية للعناصر القتالية المشاركة، وتنفيذ مخطط التحميل والنقل الاستراتيجي للقوات من مناطق تمركزها إلى موانئ التحميل والوصول، بما يحقق النقاط والأهداف التدريبية المرجو الوصول إليها، وصولاً إلى أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي لتنفيذ مهمات مشتركة بين قوات الدول المشاركة لمواجهة المخاطر والتحديات التي تستهدف أمن واستقرار المنطقة.

وشهدت منطقة المناورات تمارين متنوعة قامت بها قوات الدول العشرين منها طلعات جوية لمروحيات عسكرية وطائرات مقاتلة واشتباكات لعدد من القوات البرية مع عناصر إرهابية، كما شملت المناورات تخليص أفراد عسكريين وتطهير مناطق من عناصر العدو، إضافة لعرض عتاد عسكري نوعي يتضمن معدات وأسلحة متطورة وطائرات مقاتلة من مختلف الطرازات.

تم التخطيط لأول مناورات رعد الشمال لكي تبدأ في 27 شباط – فبراير 2016 ولمدة أسبوعين ( 10 / 3 / 2016 ) ، بمدينة الملك خالد العسكرية بمنطقة حفر الباطن شمال شرقي السعودية، وذلك بمشاركة عدة فروع عسكرية هي سلاح المدفعية، والدبابات، والمشاة، ومنظومات الدفاع الجوي، والقوات البحرية.

وشارك في المناورة 20 ألف دبابة، و2540 طائرة مقاتلة، و460 طائرة مروحية، ومئاتُ السفن، و350 ألف جندي.

وأفاد الإعلام الرسمي السعودي عند انطلاق هذه المناورات الضخمة أنها تهدف إلى التدرب على مواجهة قوات غير نظامية وجماعات “إرهابية”، وشاركت فيها قوات برية وجوية وبحرية.

وشهدت “مدينة الملك خالد العسكرية” بمدينة حفر الباطن، عروضا ختامية حضرها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني. كما حضر الرؤساء المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر حسن البشير واليمني عبد ربه منصور هادي، ورئيس الوزراء الإماراتي حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ونظيره الباكستاني نواز شريف.

وشارك قادة ومسؤولون سياسيون وعسكريون من دول عدة بينها تركيا والمغرب وسلطنة عمان والبحرين وتشاد والسنغال وماليزيا. وتضمن العرض الختامي الذي شاركت فيه طائرات مقاتلة ومروحيات هجومية ودبابات ومدرعات، معركة افتراضية دامت زهاء ساعتين.

“من أكبر التمارين العسكرية في العالم”

وكانت وكالة الأنباء السعودية (واس) قالت إن المناورات من “أكبر التمارين العسكرية في العالم، من حيث عدد القوات المشاركة واتساع منطقة المناورات” التي شملت قطاعات حدودية مع العراق والكويت.

وركز التمرين، على “تدريب القوات على كيفية التعامل مع القوات غير النظامية، والجماعات الإرهابية، وفي نفس الوقت تدريب القوات من نمط العمليات التقليدية إلى ما يسمى بالعمليات منخفضة الشدة”.

وأشارت الوكالة إلى أن المناورات تأتي “في ظل تنامي التهديدات الإرهابية وما تشهده المنطقة من عدم استقرار سياسي وأمني”، مضيفة أن الدول المشاركة ترغب “في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة”.

وشهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وقادة ورؤساء الدول العربية والاسلامية  المشاركة في تمرين “رعد الشمال” صباح اليوم الخميس (10 آذار 2016) في مدينة الملك خالد العسكرية بالمنطقة الشمالية بحفر الباطن المناورة الختامية للتمرين.
واشتملت المناورة الختامية لتمرين “رعد الشمال” على فرضيات عدة لمواجهات برية وجوية ودفاع جوي مع أهداف إرهابية وعدائية شارك في تنفيذها مختلف القوات المُشتركة.
وبدأت المناورة بفرضية توضح القدرات القتالية للقوات الخاصة لبعض الدول المشاركة في تمرين رعد الشمال، والمكون من وحدات المظليين والقوات الخاصة وقوات الأمن البحرية الخاصة، حيث نفذت هذه الفرضية ضد مراكز القيادة والسيطرة للمجموعات الإرهابية التي تدار من خلالها العمليات الإرهابية في الدول المجاورة، وتمثل التمرين في عملية الاقتحام، والمراقبة وجمع المعلومات وإرسالها مباشرة إلى مركز العمليات، فيما نفذت مجموعة من قوات العملية الخاصة مهمة الطوق والغلق وقطع النجدات.
كما شارك في الفرضية عدد من طائرات الأباتشي الهجومية بالإضافة إلى طائرات الاستطلاع 406 من طيران القوات البرية.
بعد ذلك تم اعتراض محاولات هجومية من الْعَدُو من خلال تصدي القوات المشتركة للقوة المهاجمة المعادية.
وشارك حرس الحدود بتنظيم دوريات منتظمة على مدار الساعة بمختلف النقاط الحدودية وما بينها مستخدماً بذلك الدوريات الراكبة والنقاط الثابتة والمراقبة الالكترونية للحدود البرية، والطيران العمودي لمراقبة الحدود البرية والبحرية.
عقب ذلك تم التعامل مع فرضية اكتشاف أربع طائرات معادية قريبة للحدود، وتم توجيه الطائرات الدفاعية للقوات الجوية المشتركة للاشتباك معها، حيث تم اعتراض طائرتين معادية داخل الحدود مستخدمة صواريخ جو جو بعيدة المدى وقصيرة المدى والمدفع الرشاش، في حين تم اعتراض الطائرتين المعاديتين المتبقية بصواريخ أنظمة الدفاع الجوي لقوات الدفاع الجوي المشترك وصد العدوان وتدمير الهدف المعادي، في عمل دقيق ومنسق يبرز مدى كفاءة إدارة المعركة بين الطيران الجوّي والدفاع الأرضي.
كما تم عرض فرضية حملة جوية استهدفت خلالها طائرات القوات المشتركة منصات صواريخ الدفاع الجوي لقوات العدو ورادارات الإنذار المبكر المعادي ومراكز الاتصالات ومدرج الطائرات.
وأظهرت هذه الحملة الجوية التي اشتملت على عدة طائرات من عدة دول اتحدت لتشكل قوة جوية ضاربة بشكل سلس يدل على التلاحم والتنسيق الاحترافي فيما بين الأطقم الجوية للعمل كفريق واحد، وذلك بعد التدريب الجماعي الموحد وكثرة التمارين الجوية المشتركة وتناغم المنظومات المتعددة.
بعد ذلك تم عرض وسائل الإسناد الناري من راجمات الصواريخ ومدفعية الميدان متنوعة للقوات المشاركة في التمرين حيث قامت برماية نيران لفرضية في عمق العدو وعلى وحدات العدو المهاجمة لتدمير وسائل نيرانه وكسر تشكيلاته ووحداته المتقدمة وتعطيله وإفشال هجومه.
ثم شاركت طائرات من نوع أباتشي الهجومية في فرضية تنفيذ الرماية على قوات العدو الأمامية، وتدمير آلياته بقوة صاروخية ومدافع الرشاشة وقدرة قتالية عالية تمتلكها تلك الطائرات.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطائرة الحربية الامريكية إف 35

موسكو – هل يضرب الطيراني الحربي الأمريكي روسيا بالقنابل النووية ؟ ومتى ؟

موسكو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: