إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / التعليم الفلسطيني / 7 نقاط – مبادرة الكتل البرلمانية ومؤسسات المجتمع المدني لحل أزمة اضراب المعلمين بالضفة الغربية
9998664665[1]

7 نقاط – مبادرة الكتل البرلمانية ومؤسسات المجتمع المدني لحل أزمة اضراب المعلمين بالضفة الغربية

الضفة الغربية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال حراك المعلمين الفلسطينيين رسميا ، مساء يوم الاربعاء 2 آذار 2016 ، إنه في حال وافقت الحكومة الفلسطينية على مبادرة الكتل البرلمانية سيتم تعليق الاضراب فورا والعودة الى المدارس الحكومية .

وقال حامد صنوبر الناطق الاعلامي باسم حراك المعلمين خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة نابلس ان الكتل البرلمانية ومؤسسات المجتمع المدني قدمت مبادرة للمعلمين وقد صوت عليها المعلمون كافة وقد وافقوا عليها بالرغم من انها لا تلبي الحد الادنى من مطالبهم الا ان المعلمين وافقوا عليها لايصال رسالة للراي العام الفلسطيني بان هذه المبادرة تشكل بريق امل للخروج من الازمة.

واضاف صنوبر” اننا فوجئنا من قبل الحكومة اليوم برفضها لهذا الاتفاق رفضا قاطعا بل بدات بالتلويح بفرض عقوبات مالية وادارية على المعلمين مشيرا الى ان هذه المبادرة تسمح للمعلم بالعودة بكرامة امام طلابه قائلا ان المعلمين لن يعودوا الى المدارس تحت التهديد وهذا اصبح واضح وجلي وان المبادرة هي فرصة حقيقية للخروج من هذه الازمة .

وقد نصت مبادرة الكتل البرلمانية ومؤسسات المجتمع المدني على ما يلي :

1- دفع كافة الديون المستحقة والمتاخرات في سقف زمني لا يتجاوز 3 أشهر من تاريخ توقيع الاتفاق، والتي تتضمن استكمال علاوة طبيعة العمل والبالغة 2.5% وغلاء المعيشة.

2. تطبيق علاوة طبيعة العمل على الإداريين والعاملين في وزارة التربية والتعليم ومديرياتهم في مدة لا تتجاوز مطلع نيسان 2016 .

3. فتح باب التدرج الوظيفي أمام المعلمين والمعلمات مع كافة الاقدميات أسوة بالموظفين الآخرين العاملين في القطاع العام.

4. رفع علاوة طبيعة العمل للمعلمين إلى 70% خلال الثلاث سنوات القادمة بدءا من العام الدراسي القادم 2016-2017.

5. العمل على تطوير وتوحيد أنظمة التقاعد المتعددة بما يضمن العدالة لجميع العاملين في القطاع الحكومي.

6. التأكيد على حق المعلمين بالإضراب الذي ضمنته القوانين، ورفض أي تدخل أمني في مواجهة حراك المعلمين، والالتزام بعدم ملاحقة أي من المعلمين على خلفية الحراك المطلبي.

7. ندعو للحفاظ على اتحاد المعلمين كاطار ومكون من مكونات منظمة التحرير بما لا يتعارض مع مبادئ ومعايير الحقوق والحريات النقابية.

وعلى الصعيد ذاته ، أعلن المعلمون بجميع مدارس الضفة الغربية المحتلة ، اليوم الخميس 3 آذار 2016 ، عن استمرار الإضراب حتى تحقيق مطالبهم.

وقال أحد أعضاء لجان التنسيق للمعلمين لوكالة “صفا” إن المعلمين ينتظرون ردا من الحكومة حول المبادرة التي قدمت أول أمس خلال اجتماع مع قادة في الأجهزة الأمنية في مهلة لا تتعدى 48 ساعة.

وأكد المنسق على أن الكرة باتت في ملعب الحكومة، وأن أية مماطلة أو تأخير تتحمل مسؤوليتها الحكومة.

ووافق المعلمون بالإجماع على المبادرة التي قدمها نواب في المجلس التشريعي ومؤسسات المجتمع المدني والفصائل واعتبرت أرضية للاتفاق، مع إضافة تعديلات من قبل المعلمين.

وتتمثل أهم بنود المبادرة بتطبيق الاتفاق ودفع المستحقات كاملة خلال 3 شهور، وتطبيق علاوة طبيعة العمل على كافة الموظفين في الوزارة ورفعها لتصل إلى 70% خلال 3 سنوات، وفتح باب التدرج لكافة موظفي الوزارة، وتحسين نظام التقاعد، التأكيد على شرعية الاتحاد كمؤسسة وطنية مع العمل على إجراء انتخابات عامة للأمانة العامة والفروع.

وفي ذات السياق، حمل الحراك الموحد للمعلمين الحكومة مسؤولية إطالة زمن الأزمة واستمرارها، مؤكدين انتظار الرد من الحكومة على المبادرة التي قدمت أول أمس.

وحذر الحراك في بيان له من سياسة إدارة الظهر والإصرار على تغييب لغة الحوار، وتجيير كل الإمكانيات لكسر إرادة المعلمين وعدم التجاوب مع المبادرات المطروحة والاستهتار بالمطالب.

من جهة ثانية ، قال رئيس الحكومة الفلسطينية د. رامي الحمد الله ، يوم الأربعاء 2 آذار الجاري ، إن رواتب المعلمين شهدت زيادة بنسبة 40%، بمقابل زيادة 21% على رواتب الموظفين العموميين.
وأضاف د. الحمد الله خلال مؤتمر عقده بحضور وزير التربية والتعليم د. صبري صيدم، في مقر الوزارة برام الله، إن الحكومة الفلسطينية أوفت بالتزاماتها الموقعة مع اتحاد المعلمين، تجاه ما اتفق عليه من مطالب في العام 2013، لناحية الزيادة التي بلغت 10%، إضافة الى صرف ربع المستحقات التي اتفق عليها والبالغة 96.5 مليون شيقل ستصرف فور انتظام العملية التعليمية.
وأكد أن ما أخر صرف المستحقات العام المنصرم هو العجز في الموازنة والتي كانت مليار و200 مليون دولار، لم يصل منها إلا 685 مليون دولار، واتفقنا على جدولتها مع اتحاد المعلمين، وسنقترض لسد الدفعات، لحرصنا على التعليم والعملية التعليمية، التي لها الأولوية رغم العجز المالي.
وتابع: رغم أن 70% من العملية التعليمية منتظمة، إلا أنني أعود وأكرر مناشدتي ومناشدة الرئيس للمعلمين بالعودة الى مدارسهم وتفويت الفرصة على الاحتلال أولا وعلى المغرضين والعابثين ثانيا، مؤكدا أن لا أحد يزاود على المعلمين وعلى انتمائهم ووطنيتهم، وهم الذين تحملوا أحلك وأسوأ الظروف.
وأشار رئيس الوزراء الفلسطيني إلى أن التعليمات صدرت الى وزارة التربية والتعليم، للبدء بخطوات واجراءات ادارية وليست عقابية في حال ما استمر الوضع الحالي، لإنقاذ العملية التعليمية، والتعويض عما فات، لأن ثروتنا الوطنية هي الإنسان الفلسطيني.
وشدد الحمد الله على أن الحكومة لم تكلف أي جهة بطرح أي مبادرة، وأنها لن تحاور إلا الجهة الشرعية الممثلة للمعلمين وهي الاتحاد.
واشار الحمد الله إلى أنه لا يوجد لدى الحكومة أي اشكالية في أن تجرى انتخابات جديدة لاتحاد المعلمين، وأن الحكومة ستتحاور مع من تتمخض عنه هذه الانتخابات، على اعتبار أن هذا هو العنوان الشرعي، مضيفا “كيف نتعامل مع كل من يخرج عن نقابته، فتخيلوا كل جسم يخرج عن نقابته ويطلب ان يتحاور معه في كافة النقابات فستكون أزمة وفوضى، وهي فوضى شهدنا آثارها اليوم بسكب ماء النار على معلمة في الخليل، لأنها التزمت بالدوام المدرسي”.
وعن موضوع الحريات، تساءل رئيس الوزراء هل هناك أي دولة في العالم، تجيز أي تجمع أو تظاهرة من دون ترخيص، فلماذا يكون هذا مستهجنا عندنا”.
وأضاف، كان في بداية أزمة المعلمين، حادثة اعتقال 16 معلما بتهمة التحريض والدعوة إلى العنف وقد أفرج عنهم في اليوم التالي، مؤكدا عدم وجود أي معتقل على خلفية حراك المعلمين.
بدوره، قال وزير التربية والتعليم د. صبري صيدم إن الازمة بدأت تأخذ منحنى وشكلا خطيرين، بعد المشادات التي بدأنا نلحظها، خاصة حادثة الاعتداء على المعلمة نادية أبو عيشة من مدرسة سعدية الحداد المختلطة في الخليل، بسكب “ماء النار” عليها.
وأكد صيدم أن هناك تباشير بعودة الانتظام إلى الدراسة، ومجمل المدارس غير المنتظمة على مستوى الوطن، لا تتجاوز 24%.

 

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تلميذات فلسطينيات بالمرحلة الأساسية الدنيا

فلسطين – إفتتاح العام الدراسي في الضفة الغربية وقطاع غزة بتوجه 1,2 مليون طالب للمدارس

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: