إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الجمعيات الفلسطينية / نشاطات جمعية التضامن الخيرية بنابلس خلال شهر شباط 2016
جمعية التضامن الخيرية - نابلس
جمعية التضامن الخيرية - نابلس

نشاطات جمعية التضامن الخيرية بنابلس خلال شهر شباط 2016

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 
خطوة جديدة لجمعية التضامن الخيرية في مشروعي المساعدات الطبية و الإنسانية

استكملت جمعية التضامن الخيرية تنفيذ مشاريعها الخيرية والتي تتوجه بها للفئات المحتاجة والمنازل المعدمة في المحافظة وتستند في عملها الخيري على دعم وجهود أهل الخير الذين يتعاونون مع الجمعية لمساعدة الأسر الفقيرة والحالات المرضية وقد أثمر هذا التعاون على تقديم العون لمئات المنازل وعلى الصعيد الفردي تمت مساعدة مئات من المرضى وتلبية احتياجاتهم المتنوعة من أدوية وأجهزة طبية وسرائر طبية وكراسي كهربائية وأخرى متحركة وغيرها العديد من المستلزمات الطبية والاحتياجات الضرورية التي يصعب توفيرها على الأفراد ذوي الدخل المحدود والبسيط .
وفي خطوة جديدة لعمل الخير وفرت الجمعية من خلال فاعلي خير  جهازي توليد أكسجين لفتاة صغيرة ورجل مسن يعانيان من مشاكل في الرئة وصعوبة دائمة في التنفس وبحاجة لجهاز مساعد على التنفس بشكل دائم ليل نهار ، ويصعب عليهم توفير الجهاز بسبب الوضع المادي الصعب الذي يعيشونه .
فالرجل المسن هو أب لثلاثة أبناء وما زالوا طلبة مدارس وبحاجة للرعاية ، وأصيب رئتاه بالتهاب مزمن منذ مدة مما أثقل قدرته على العمل ، ولم يبقى له دخل يعتاش منه ويعيل أطفاله وزوجته وبسبب انعدام القدرة المادية لم يستطع شراء جهاز مولد الأكسجين رغم حاجته الماسة له ، وحالة كحال والد تلك الطفلة المصابة أيضا بالتهاب في الرئة ، الدخل بسيط ومستلزمات الحياة تستنفذ قدرته على توفير الجهاز لابنته علما بأن الأطباء حذروه من دخلوها  في غيبوبة فيحال عدم استخدامها للجهاز بشكل مستمر  .
وتدرج الجمعية مثل تلك الحالات المرضية في برنامج المساعدة العاجلة لضرورة السرعة في توفير الأجهزة الطبية  التي من شأنها إنقاذ حياتهم ويتم ذلك من خلال العمل الذي يقوم به طاقم الجمعية المتخصص بتقييم الوضع المادي والصحي للحالات من خلال مراجعة التقارير الطبية والزيارات الميدانية والتفقدية .
وفي إطار الدعم المستمر للأسر المحتاجه قدمت الجمعية مساعدات متنوعة لأسرة يعاني الاب فيها من سرطان في الرأس خضع لعدة عمليات جراحية وما زلت تنتظره عمليتين ، وهو ممنوع بأمر من الأطباء عن العمل أو التعرض لأشعة الشمس او اشتمام الروائح ، لذلك لا يوجد معيل له ولأدويته وأطفاله ومنزله ، فقدمت له الجمعية مساعدات عاجلة ومواد تموينية وكسوة كاملة من ملابس وأحذية وتبرع فاعل خير براتب شهري للأسرة وكما يتم حاليا تنفيذ مشروع تشغيلي لتستطيع الزوجة العمل وإعالة أسرتها حتى يمن الله بالشفاء على زوجها .
  وكما هي الجمعية مختصة برعاية الأيتام وتفقد أوضاعهم بشكل مستمر وتوفير الاحتياجات لهم من كفالات وصرفيات ومساعدات عينية وكسوة صيف وشتاء وغيرها من المشاريع الترفيهية الهادفة لدعم الجانب النفسي للأيتام ومعيليهم ، و  يوجد في الجمعية برنامج طوارئ خاص بأسر الأيتام عمله توفير النواقص الضرورية لهم وبعد أن أعلنت أرملة بحاجتها لطقم كنب قامت الجمعية بتوفيرها بشكل عاجل كما تم تقديم ثلاجة وغسالة لسيدة أخرى .
وضمن قسم الأعمال الترميمية للمنازل المعدمة قامت الجمعية من خلال أهل الخير بإعادة ترميم منزل لرجل من ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير طقم كنب  له .
وإن ما يميز جمعية التضامن التي يذيع صيتها في مجال العمل الخيري بأنها رغم أنها مختصة في عملها برعاية أسر الأيتام وتوفير الكفالات لهم والعناية بهم من النواحي المادية والمعنوية والنفسية أيضا ، إلا أنها تحتوي على قسم طوارئ يجزئ نفسه لسد احتياجات الأسر المتعففة من خلال المساعدات العاجلة وقسم يعنى بالأمور الترميمية وخاصة في فصل الشتاء نظرا للبرودة والدلف اللذان يسيطران على عدد من المنازل المعدمة ، وقسم يعنى بتقييم الأوضاع الصحية ويقدم الاستشارات اللازمة اعتمادا على التقارير الطبية لتوفير الأجهزة الطبية اللازمة والكراسي الكهربائية منها والعادية والحالات الخاصة المحتاجة للخضوع لعمليات جراحية وغيرها . 
وهو عمل يشرف عليه عدد من المتطوعين المرموقين في المحافظة برئاسة د. علاء مقبول وعدد من الشخصيات الذين يخصصون جزء كبيرا من وقتهم لإنجاح العمل الخيري ودعم الأيتام من خلال أهل الخير والمتبرعين ، فالشكر والتقدير لهم جميعا على الدعم المتواصل والمعمل الكبير في خدمة المحتاجين والأيتام .
جمعية التضامن الخيرية تنفذ صرفية للأيتام بـ 60 الف دينار
 
أفاد د.علاء مقبول رئيس جمعية التضامن الخيرية أن قسم الأيتام في الجمعية بدأ بصرف الكفالات الفردية الشهرية لمجموعة من الأيتام وذلك عن الأشهر من 10 -12/2015 بمبلغ وقدره 60000 دينار أردني .
 
وهذه الصرفية مقدمة من تبرعات من أهالي الخير في محافظة نابلس وعدة محافظات أخرى ومن الكرماء الفلسطينيين خارج الوطن و نفذت الصرفية بعد أن أنهى قسم الأيتام و الدائرة المالية من عمل التقارير اللازمة لذالك ، و يبلغ عدد الأيتام المستفيدين من هذه الصرفية  576يتيم حيث تم توزيع هذا المبلغ على الأيتام كل حسب مخصصاته .
 
وأشار د. علاء مقبول أن هذه الصرفية تنفذ كل ثلاثة شهور تقريبا على 392 أسرة من أسر الأيتام  وذلك من خلال ما يقدمه قسم الأيتام التابع لجمعية التضامن الخيرية من تقارير دورية عن أوضاع الأيتام ومعيليهم وعن دراسة جميع ما يخصهم وذكر إحتياجاتهم وشرح مفصل عن أوضاع المسكن والديون والدخل وأثاث المنزل والوضع الدراسي لليتيم وعن حالته الصحية وحالة المعيل .
 
وأوضح د.علاء مقبول أنه قد تم تنفيذ الصرفية ليتسنى لمعيلي الأيتام من فك الضائقة المالية التي يعيشون فيها مع أيتامهم وليتمكنوا من شراء ما يلزم من مستلزمات الحياة .
 
  بدوره تقدم رئيس الجمعية والسيدة سعاد الحجاوي رئيسة قسم الأيتام والهيئة الإدارية وجموع الأيتام وعائلاتهم بعظيم الشكر والامتنان لكل المؤسسات والمجموعات والأشخاص الذين يدعمون برامج وأنشطة الجمعية الإنسانية .
 
أنهت جمعية التضامن الخيرية في مدينة نابلس تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الأضاحي الأسترالية بتبرع من جاليات إسلامية وعربية من خارج الوطن وبالتنسيق والتعاون مع شركة تمكين والجمعية الخيرية الإسلامية في الخليل  .
وتم توزيع اللحوم على أسر الأيتام المسجلة لدى الجمعية حيث أن الجمعية تكفل ما يقارب 5200 يتيم ويتيمة ، كما امتدت التوزيعات للأسر المحتاجة المسجلة أيضا لدى الجمعية وأكثر من 20 مؤسسة  من المؤسسات الإنسانية والخيرية .
ومن المؤسسات التي استفادت من مشروع الأضاحي الاسترالية : اتحاد المعاقين ، وجمعية مرضى الفشل الكلوي ، وجمعية المكفوفين ، ومركز النور للكفيفات ، وجمعية التصلب اللويحي ، وبيت المسنين التابع لجمعية الهلال الأحمر ، وبيت المسنات التابع للجمعية الثقافية الخيرية ، ودرا اليتيمات التابع للاتحاد النسائي ، وجمعية رعاية الطفل وتوجيه الأم ، وجمعية تجمع نساء الريف ، وجمعية بيت وزن ، وجمعية مرضى الثلاسيميا ، وجمعية رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ، وجمعية الأيدي الصغيرة ، والجمعية الخيرية لرعاية الصم ، وجمعية سند لرعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ، ولجنة خدمات بلاطة ، وأذنه ومراسلين المؤسسات الحكومية ، ومؤسسات إنسانية أخرى .
وأفاد رئيس الجمعية بأن الجمعية استلمت 1300 كرتونه من اللحوم وفي كل كرتونه خروف مقسم إلى 6 قطع كبيرة ، وتمت عملية التوزيع بشكل منظم وأقبلت الأسر والمؤسسات المستفيدة من المشروع لاستقبال حصصها علما بان اللحوم محفوظة بشكل منظم داخل أكياس ومغلفة بإحكام وبكمية كبيرة تكفي الأسر ذات الأعداد الكبيرة .
ونوه بان هذه المبادرة استهدفت بالإضافة لشريحة الايتام الأشخاص الأكثر حاجة من خلال مؤسساتها وفي الوقت المناسب تزامنا مع الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها ، وأكد أيضا بأن هذا المشروع وغيره العديد من المشاريع الخيرية التي تأتي من جهات داعمة داخلية وخارجية هدفها إحياء مبدأ التكافل الاجتماعي وسد حاجة الأيتام والأسر المحتاجة . وأشار د . مقبول بان الجمعية سوف تعلن عن بدء تنفيذ المرحلة الثانية بعد أنهاء الإجراءات والتجهيزات بعد شهرين من الآن حتى تتم بشكل منظم وعادل  .
وتوجه د . علاء مقبول رئيس الجمعية وأعضاء الهيئة الإدارية بالشكر للسادة المتبرعين من الجاليات العربية والإسلامية من خارج الوطن الذين تبرعوا باللحوم وخففوا عبء عن العديد من الأسر وكما هو الشكر موصول للسادة في شركة تمكين والسادة في الجمعية الخيرية الإسلامية في الخليل لدورهم في إتمام وإنجاح المشروع وإيصال اللحوم ، وكما دعا بان يستمر التعاون والتواصل لتعم الفائدة على الأيتام والمحتاجين والمرضى وذوي الإعاقة وغيرهم الكثير . 
 
نفذت جمعية التضامن الخيرية مرحلة جديدة من مشروع العمل الخيري الذي تتوجه به للأسر الفقيرة والمنازل المعدمة والمرضى ، ليرتفع عدد الأسر التي تمت مساعدتها من قبل الجمعية مع ارتفاع رصيد العمل الخيري في المحافظة .
وتنوعت المساعدات التي قدمتها الجمعية حتى الآن ما بين مساعدات طبية تتمثل في أجهزة طبية وأدوية وأثاث وترميم لمنازل معدمة ، حيث قدمت الجمعية اسطوانة أكسجين ومرطب ومنظم لصالح  رب أسرة فقير ويمر بظروف مادية وصحية صعبة ويعاني من التهاب في الرئتين يمعنه من التنفس بشكل طبيعي وكان بحاجة ماسة لاسطوانة الأكسجين التي وفرتها له الجمعية من خلال أهل الخير الذي قدموا دعمهم الكامل له ولرب أسرة آخر  ، يعاني من فشل في الرئة ولا يستطيع التنفس إلا بجهاز أكسجين و جهاز آخر للتنفس يسمى بياب وثمن هذا الجهاز 17 ألف شيكل وهو مبلغ يفوق قدرته وقدرة أبنائه وفي ظل الوضع الاقتصادي للأسرة .
وكما سعت الجمعية لمساعدة شاب يعاني من مشاكل صحية بعد سقوطه من سطح المنزل وهو شاب بلغ العقد الثاني من العمر ويعاني من مشكلة في التبول حيث انه لا يتحكم ولا يسيطر على نفسه ونصحه الأطباء بتركيب جهاز صمام للمثانة حتى يعيش حياته بشكل طبيعي ويستطيع الخروج من المنزل والاختلاط بالناس ، وهو ما قدمته الجمعية له من خلال المتبرعين الذين تساعدوا معا لشراء الصمام علما أن ثمنه 8 آلاف شيكل وهو بالثمن الباهظ خاصة على أسرته ، فهم أسرة أيتام فقدوا والدهم منذ سنوات طوال ووالدتهم هي من ترعاهم وهي مسجلة في جمعية التضامن وتتلقى منها المساعدات التي من خلالها تعيل أطفالها .
وسيدة أخرى فقدت زوجها منذ سنوات وترعى أبنائها ، ومن خلال الزيارات التفقدية التي تقوم بها الجمعية للأسر المسجلة لديها وجدت أنها بحاجة لعدد من المستلزمات فوفرت لها 2سرير وصوبة وتواليت وشماعة ملابس وكما  قدمت لها مساعدات عينية  أخرى ومواد تموينية من الجمعية .
وكما قدمت الجمعية  مساعدة لرجل يعيل 7 أطفال ويسكن في منزل صغير وهو عامل بسيط يتقاضى راتب قليل ومن خلال هذا الراتب يحاول معالجة ابنته المريضة ، وبعد زيارته قدمت له الجمعية طقم كنب وحرامات وفرشة وتلفزيون ومواد عينية استلمها من مقر الجمعية .
 
وتوجه رئيس الجمعية الدكتور علاء مقبول  وأعضاء الهيئة الإدارية بالشكر لأهل الخير الذين دعموا العمل الخيري حتى الآن وشاركوا في تقديم العون لكل من طلب العون ودعاهم للاستمرار في العمل الخيري حتى يعم الخير على كل أسرة محتاجة .
جمعية التضامن الخيرية تقدم مواد غذائية  لأهالي خربة عين الرشاش
 
ضمن البرنامج الإغاثي والخيري الذي تنفذه جمعية التضامن الخيرية والذي تتوجه به في حالات الطوارئ والكوارث للمتضررين قدمت الجمعية مساعدتها لأهالي خربة عين الرشاش الواقعة جنوب مدينة نابلس ، حيث ان تلك الخربة تعرضت للهجوم من قبل جنود الاحتلال الذين هدموا لهم مساكنهم ، حيث قدمت الجمعية معونات غذائية تمثلت في تقديم طرود غذائية ، وكل طرد يحتوي على الأرز والسمنة والمعلبات وزيت ذرة وزيت زيتون وخبز ولحوم خراف ليتم توزيعها على الأسر التي تم هدم منازلها وتحطيم بركساتها . مما جعلها بلا مأوى وبلا رزق .
علما أن خربة عين الرشاش لم تكن هي الأولى التي تم استهدافها وتخريب ممتلكات سكانها ، وان جمعية التضامن قدمت العون لهم كخربة اليانون وخربة الطويل وغيرها من المنازل والتجمعات التي تعرضت للتخريب .
. وأشار الدكتور علاء مقبول بأن قسم التوزيع في الجمعية هو مخصص للأيتام حسب الخطط السنوية التي تستهدف هذه الفئات ، وجزء من تلك الخطط تقديم المساعدات الطارئة في حالات الحوادث والطوارئ وذلك لسرعة الاستجابة  . وكما دعا د. مقبول للتعاون الدائم لإغاثة أبناء شعبنا المتضررين .
عرض مسرحي ترفيهي لأيتام جمعية التضامن في مركز أوتار للإبداع الفني والثقافي
 
أقامت جمعية التضامن الخيرية بدعم من مؤسسة عبد المحسن قطان وبالتعاون مع مركز أوتار  عرضا مسرحيا للأطفال الأيتام في مقر المركز لفرقة مسرح السيلة من الناصرة بقيادة المخرج والكاتب راضي شحاده بحضور عدد من المدارس وعدد من الأيتام التابعين للجمعية وبإشراف موظفات قسم الأيتام.
كانت مدة العرض 45 دقيقة حيث تناول العرض موضوع غاية في الأهمية في ظل الأوضاع السياسة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني الآن وهو حق العودة وكان الهدف الرئيسي هو تعريف الأطفال بان فلسطين هي أرضنا والصهاينة هم الدخلاء الذين استوطنوا ارض فلسطين وهجروا أهلها وأننا شعب مناضل لنا حق العودة إلى أراضينا وسنعود يوما ما .
و أكد  رئيس الجمعية على أهمية مثل هذه الأنشطة بالنسبة للأطفال لما فيها من توعية الأطفال حول موضوع أرضهم وحقهم بالعودة من خلال عرض ترفيهي رسم البسمة على وجوه هؤلاء الأطفال.
وبدوره أكد سلام قاعود مدير مركز أوتار للإبداع الفني والثقافي  على استعداد المركز لتنظيم عدد من الفعاليات الموجهة لهذه الفئة من المجتمع ورعاية مواهب المبدعين منهم ودمجهم في برامج ومشاريع المركز بشكل دائم.
 
كما تقدم د.مقبول والسيدة سعاد حجاوي رئيسة قسم الأيتام وأعضاء الهيئة الإدارية  بجزيل الشكر للسيد سلام قاعود مدير مركز أوتار للإبداع الفني والثقافي لتعاونه الدائم والمستمر .
 
Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية التضامن الخيرية - محافظة نابلس

نابلس – جمعية التضامن الخيرية توزع مساعدات عينية  على اسر الايتام

 نابلس –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: