إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإعلام والانترنت / الأفلام والسينما / الممثل التونسي مجد مستورة يفوز بجائزة “افضل ممثل” في الدورة 66 لمهرجان برلين السينمائي الدولي
251036_0[1]

الممثل التونسي مجد مستورة يفوز بجائزة “افضل ممثل” في الدورة 66 لمهرجان برلين السينمائي الدولي

برلين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حصل الممثل التونسي مجد مستورة على جائزة “افضل ممثل” في الدورة 66 لمهرجان برلين السينمائي الدولي، التي أسدل الستار على فعالياتها مساء يوم السبت 20 شباط 2016 .

وحاز مستورة الجائزة عن دوره في الفيلم التونسي “نحبك هادي”، الذي حصل على جائزة “أفضل أول فيلم” لمخرجه التونسي محمد بن عطية.

وتم اختيار فيلم “نحبك هادي” من بين الأعمال المتنافسة الـ18 ليفتتح المنافسة الرسمية لنيل جائزة الدب الذهبي أمام لجنة تحكيم ترأسها الممثلة الأمريكية ميريل ستريب.

وتدور أحداث هذا الفيلم حول شاب أمه تقوم بإدارة حياته وتختار له العروس، وقبل أسبوع من زفافه يتعرف على امرأة أخرى تغير له حياته وتساعده على اكتشاف شخصيته.

و”نحبك هادي” هو الفيلم العربي الوحيد المشارك في المسابقة الرسمية لهذه الدورة من مهرجان برلين التي انطلقت يوم 11 فبراير الجاري.

وغابت السينما العربية طيلة 20 عاما عن مهرجان برلين السينمائي الدولي لتعود هذا العام من خلال هذا العمل السينمائي التونسي.

وفاز فيلم فوكواماري للمخرج جيانفرانكو روسي بجائزة الدب الذهبي لافضل فيلم في مهرجان برلين، وهو يتناول ازمة اللاجئين في جزيرة لامبيدوزا الايطالية.

ويعتبر مهرجان برلين السينمائي الدولي ثالث أهم مهرجانات السينما في العالم بعد مهرجاني”كان” و”البندقية”، وقد شارك في هذه الدورة الجديدة 23 فيلما من 20 دولة ، تنافست جميعها من أجل جائزة الدب الذهبي التي فاز بها في العام الماضي فيلم “تاكسي طهران” للإيراني جعفر بناهي.

الى ذلك ، فازت الممثلة الدنمركية ترين ديرهولم، بجائزة الدب الفضي لمهرجان برلين السينمائي الدولي “برليناله” كأفضل ممثلة.

وتسلمت ديرهولم جائزة المهرجان خلال حفل توزيع الجوائز مساء اليوم السبت، من قبل رئيسة لجنة التحكيم ميريل ستريب نجمة هوليوود.

تقوم ديرهولم بالدور الرئيسي في فيلم “ذا كوميون ” للمخرج توماس فينتربيرج، وتعود أحداث الفيلم إلى سبعينات القرن الماضي، حيث يصور التوترات التي فرضتها الحياة الجديدة لبطلة الفيلم “آنا” عليها، كعضو في المجتمع المحلى.

فيلم عن أزمة اللاجئين يحصد جائزة الدب الذهبي

كما فاز فيلم فوكواماري “فاير آتسي” للمخرج جيانفرانكو روسي الذي يتناول أزمة اللاجئين في جزيرةلامبيدوسا الإيطالية بالبحر المتوسط، بجائزة الدب الذهبي لأفضل فيلمفي مهرجان برلين السينمائي الدولي.

وذهبت جائزة الدب الفضي التي تمنحها لجنة التحكيم لفيلم (سمرت تو سراييفو) أو “الموت في سراييفو”، ومخرجه دانيس تانوفيتش.

كما حصلت الفرنسية ميا هانسن لاف، على جائزة أفضل مخرج عن فيلمها (لافنير) أو “أشياء قادمة”.

ومنحت جائزة أفضل ممثل إلى مجد مستورة عن دوره في الفيلم التونسي (نحبك هادي)، بينما نالت تريني ديرلوم جائزة أفضل ممثلة في الفيلم الدنمركي (كوليكتيفت) أو “الشعب”.

وحصل الفيلم الفلبيني (هيلي سا هيواجانج هابيس) للمخرج لاف دياز، على جائزة أفضل فيلم يفتح وجهات نظر جديدة وتبلغ مدة عرضه ثماني ساعات.

وكان مدير مهرجان برلين السينمائي “برليناله”، ديتر كوسليك، شاهد نحو 80 فيلما قبل أن يتم إزاحة الستار عن الدورة الـ66 للمهرجان التي ستقام في شباط – فبراير 2016 .

وقال كوسليك، إنه شاهد بالفعل نحو 120 فيلما في الماراثون السينمائي الذي يستمر 10 أيام ويعتزم الوصول بعدد الأفلام التي سيشاهدها إلى نحو 200 فيلم، أي نصف العدد الإجمالي للأفلام التي سيتم عرضها في المهرجان. ويتم اختيار نحو 20 من تلك الأفلام للمسابقة الرئيسية للمهرجان لجائزة الدب الذهبي عن أفضل صورة.

وقال مدير المهرجان، “خلال عملية الاختيار، غالبا ما نشاهد أفلاما لا يتم الانتهاء منها تماما بشكل فني، على سبيل المثال، فهي بدون ألوان أو موسيقى سليمة”.

ومن بين الفنانين الذين تمت دعوتهم لتقديم أفلامهم في برلين العام المقبل، نيكول كيدمان وجورج كلوني وكولين فيرث وجودي لو وجاي بيرس.

وتم افتتاح المهرجان في الـ11 من شباط – فبراير الجاري ، بفيلم “هيل سيزر” الكوميدي للمخرجين الأمريكيين اللذين فازا بجائزة “أوسكار”، وهما الأخوان جويل وإيثان كوين، وتدور قصته حول العصر الذهبي لهوليود.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

371324818[1]

انطلاق مهرجان “السجادة الحمراء” لأفلام حقوق الإنسان بالنسخته الثانية بغزة

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: