إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحركات الفلسطينية / أبو عبيدة الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام : الإعداد والتجهيز لمواجهة الاحتلال هو قرار استراتيجي لا مساومة عليه
كتائب الشهيد عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة حماس
كتائب الشهيد عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة حماس

أبو عبيدة الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام : الإعداد والتجهيز لمواجهة الاحتلال هو قرار استراتيجي لا مساومة عليه

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أكدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” ، مساء اليوم الأحد 31 كانون الثاني 2016 ، أن قرار الإعداد والتجهيز وحشد القوة لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي هو قرار استراتيجي نافذ لا مساومة عليه.

وقال الناطق باسم القسام أبو عبيدة في حفل تأبين شهداء الإعداد السبعة في مدينة غزة إن “هذا الحادث الذي أصاب مقاومتنا وألم بشعبنا لن يثنينا عن مواصلة معركة الإعداد والتجهز والتطوير”.

وأضاف أن “قرار الإعداد وحشد القوة قرار استراتيجي نافذ لا مجال للتراجع عنه أو المساومة عليه تحت أي ظرف وتهديدات العدو المتكررة لن تثنينا عن هذا الطريق بل ستدفعنا للمزيد من الصرار على امتلاك وسائل القوة”.

وأكد أبو عبيدة أن المقاومة “استطاعت أن تراكم قوتها بعد كل معركة وهي تمتلك الحق الكامل في ذلك ليس طلبا للحرب ولكن إذا أقدم العدو على أية حماقة فإن المقاومة ستزلزل الأرض من تحت أقدامه وستفاجئه بما لم يحسب له ألف حساب”.

وقال إن “رجال الأنفاق يستحضرون ببطولاتهم قضية الأسرى ورسالتنا إلى الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال إننا على عهدنا وقضيتكم حاضرة دائما والعدو سيجد نفسه في نهاية الأمر مرغما على الخضوع للأمر الواقع”.

وذكر أن “المقاومة بفضل الله ورجال الأنفاق امتلكت من الأوراق التي ستجبر العدو على الإفراج عنهم وسيحتفي بكم شعبنا قريبا في عرس الحرية والنصر الكبير “.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام الخميس الماضي استشهاد 7 من عناصرها جراء انهيار نفق أرضي كانوا يعملوا على ترميمه وسبق استخدامه خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014.

واعتبر أبو عبيدة أن “شهادة الأبطال السبعة على ما فيها من ألم وحزن نقطة مضيئة لجهاد شعبنا وكفاح مقاومتنا وتأكيدا جديدا على التفاف شعبنا حول مقاومته “.

وأضاف أنها شهادة جديدة على حجم الجهد الذي تبذله مقاومتنا وآثره العظيم الحالي والمستقبلي وأنها قد أخرجت ما في مكنون شعبنا من دعم وعطاء واحتشاد عارم حول خيار المقاومة والإعداد والندية للاحتلال الغاصب”. 

وأشار أبو عبيدة إلى أنه “سبق أن رأى شعبنا أثر أفعال رجال الأنفاق في معركة لا تزال حاضنة في أذهان شعبنا وأمتنا وهي معركة العصف المأكول وما فعلت هذه الانفاق في عدونا الذي يملك أعتى قوة في المنطقة”. 

ولفت إلى أن موكب تشييع شهداء الأعداد السبعة الذي يعد من أضخم مواكب التشييع في تاريخ قطاع غزة “وجه رسالة بأن هذا الشعب لا يمكن أن ينكسر وأن هذه المقاومة لا يمكن أن تتراجع أو تتقهقر”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

راية حركة فتح

رام الله – تنظيم المؤتمر العام السابع لحركة فتح 29 تشرين الثاني 2016

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: