إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / موسوعة الإنسان / منْ يمسح الآم هذا الطفل؟ هلال علاونه
طفل مقهور

منْ يمسح الآم هذا الطفل؟ هلال علاونه

طفل مقهور

منْ يمسح الآم هذا الطفل؟ هلال علاونه

 نحن في هذا المقال لا نتحدث عن عمالة الأطفال، وإنما نتحدث عن سوء معاملة الأطفال، الذين يتعاملون مع المجتمع، الذين كانوا ضحيته ليس مرتين وانما مرات عديدة، هذا الطفل الذي في الصورة كان يبيع أكياسا مربوطة بماسورة حديدية، ألحَ على صاحب السيارة بالشراء فضربه ووجه له اللكمات، الوجع ليس هنا! الوجع في الحسرة والمرارة وسوء المعاملة التي رجع بها هذا الطفل، الذي عاد يبكي ويحتضن هذا الرصيف، ويشكو اليه سوء المعاملة كأن الرصيف أمه، يشكو اليها القهر والظلم ووجع القلب والآم الحرمان.

إن الحرمان ليس بعيداً عن أي شخص في هذه الدنيا، بل هو ملازمٌ لكل إنسان، ولكنه يتفاوت من إنسان إلى إنسان، والحرمان له صوره وأشكاله العديدة التي لسنا الآن في موضع تبيانها، ولكن الأمر الذي يتبادر إلى الذهن، هو أن هذا الطفل قد يحرم من المال والعطف والحنان والتعليم واللعب مع الصبيان، وهنالك من يحرمه، والدور آت على من حرمه، إن لم يكن بشكل ما فبشكل آخر.

كثيرون هؤلاء الاطفال الذين يعترضون المارين في الطريق، واقسم بالله أن أغلبهم بريئون ومحتاجون وفقراء، فليست هذه الهواية محبذةً عند الأطفال، وهي عادة الإستعطاف الذي قد يصادف طيبين وقد يصادف لئيمين، ولكن السؤال الثاني الآن: من هؤلاء؟ هل نبدأ من الوصف الكبير أم من الوصف الابسط؟ بالوصف الابسط هم أطفال فلسطينيون إن لم يكن اخي فهو قريب علي بصفة أو بأخرى، وبالوصف الكبير فانه تجمعني به علاقة إني إنسان وهو إنسان، أوَ لا ننادي بالتعايش بين بني البشر وبأننا شركاء في الإنسانية، علينا اذاً أن نترقي بتعاملنا مع بعضنا ومع أبنائنا.

ثانيا: علينا أن نهتم بهم قليلاً، إن لم يكن بهذه الطريقة فبتلك، علينا أن نحتضَنهم وأسرهم اجتماعيا أو بأي طريقة تراها عزيزي القارئ مناسبة، وهذه ليست المرة الأولى التي أواجه بها نفسي في خوض هذا الحديث مع هؤلاء الأطفال وليست المرة العاشرة التي أشاهد بها سوء المعاملة وليست المرة المئة التي أرى يها هؤلاء الاطفال يومياً، إنها أكثر من ذلك بكثير.

كبشر يتحتم علينا أن نرتقي وكمجتمع علينا تضميد الجراح وكأصحاب ضمائر علينا عدم كسر الأجنحة

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إنسان

بكين – علماء صينيون يكتشفون جزيئات لإصلاح الأعضاء البشرية

شيامن – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: